]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

المشاكل الاجتماعية في تريم

بواسطة: وجدي صبيح  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 17:19:13
  • تقييم المقالة:
جزء بسيط من بحثي (المشاكل الاجتماعية في تريم) وجدي صبيّح (( المبحث الثاني ))

هناك العديد من المشاكل الاجتماعية  توجد في المجتمع التريمي , واي مجتمع اخر, ولكن هناك نوعين من المشاكل سيتطرق البحث لهما بالدراسه والتحليل وهما المشاكل الاسريه ومشاكل المجتمع الاخلاقيه:-

* اولاً :المشاكل الاسريه :- توجد العديد من المشاكل التي يعانيها المجتمع داخل البيوت وبين أفراد الاسره منها :-

 

1-الــطلاق : الطلاق شي حلال ولكنه ابغض الحلال كما ورد  في الحديث ولكن قد يكون في بعض الاحيان حل , والطلاق ظاهره منتشرة في جميع المجتمعات وبرغم من انها لا توجد في تريم بصوره كبيره الا اننا احببنا ان نتطرق لها واسبابها ففي مجتمعنا توجد العديد من الاسباب التي تؤدي الى الطلاق فمثلا تسلط الزوج فالزوج مثلا لا يعرف لزوجته حقوقا فهو يراها وكانها خادمه عنده ويريد منها ان تخدمه باكمل صوره فمثلا عندما يأتي الزوج الى زوجته ويريد ان يجامعها لا ينبغي ان يكون هذا بغير رضاها وحاجتها الجنسيه  وانما ياتي ذلك بعد مقدمات ويراعي ضروفها واوقات عملها وراحتها وليس في أي وقت ومعظم اسباب الطلاق تاتي بسب جهل الزوجيين كلا بحقوق الاخر والا الواجب بعد ما يخطب الشاب فتاته يجب ان يامر الاب ابنه بتعلم حقوقه الزوجيه وكذلك حقوق زوجته .

 

2- غياب ثقافة التفاهم والحوار بين افراد الاسره: ان التفاهم والتحاور بين افراد الاسره شئ مهم جدا وله تاثير نفسي كبير على افراد الاسره الواحده فمثلا نلاحظ إن الابن لا يستطيع التفاهم او الحوار او حتى الكلام في بعض الاحيان مع والده لمناقشة بعض الاختلافات فالابن هذا لا يستطيع ان يفتح بعض الملفات البسيطه امام والده وذلك خوفا منه وخوف من اسلوبه في المعاملة لان بعض الاباء هداهم الله عندما يتكلم مع ابنه وكانه يتكلم مع خادمه فيخلط كلامه بشي من اللعن والسب والتجريح وهذه كلها تولد مع الزمن لدى الابن عقده من هذا الوالد, وتنطبق هذه ايضا على علاقة الاخوه في ما بينهم فنجد بعض الاخوه لا يوجد لديهم تفاهم وتحاور فنراهم دائما في صراع ومشاجرات في ما بينهم وقد يصل الامر في بعض الأحيان الى الضرب والمقاطعه. ونرى ايضا بعض الاباء وكانه صندوق تحصل فهو ياخذ كل ما يجنيه اولاده من مال بغير رضاهم ولا يترك لهم شي الا القيل وذلك بحجة انه هو من قام بتربييتهم وهم صغار وبحجة انه يريد ان يزوجهم او غيرها من الحجج ,يحق للاب ان ياخذ من مال اولاده ما يشاء ولكن بشرط موافقتهم وتفاهمه معهم وان يترك لهم شئ من مالهم.

 

3- المـــيراث :- ان الله سبحانه وتعالى قد قسم الورث او الميراث في كتابه العزيز وفصل ذلك احسن تفصيل وحدد مقدار ما يحصل عليه كل فرد من افراد الاسره بداية من الابن والزوج او الزوجه والاخ ...الخ ولم يترك مجال لنزاع في ذلك .

والحمدلله ان المجتمع في تريم يحتكم في تقسيم الميراث الى شرع الله وسنة رسول صلى الله عليه وسلم ولا يتم اقحام العرف القبلي في ذلك , ولكن توجد هناك العديد من المشاكل التي يعانيها افراد الاسره الواحده في هذه القضيه منها تاخير تقسيم الميراث وهذا التاخير قد يصل الى انه في بعض الاحيان ان الوارث الاول قد مات وياتي من بعده اولاده واولاد اخوانه فتتسع دائرة الوارثين وبتالي تزيد وتكبر المشكله والقضيه ونلاحظ ان كثير من البيوت لم يتم تقسيمها بين الورثه بسبب هذه الاختلافات او حتى يصل الامر الى انهم يفشلون في اقناع الاطراف في القبول بالحلول ,والا الواجب والمفروض ان يتم تقسيم او اقتسام الميراث بعد وفاة الموروث بفتره قصيرة .

والمشكله الثانية في قضية الميراث هي انه في بعض الاحيان ان الابن مثلاا يعمل مع الاب وياخذ الاب مال ابنه هذا ,او ان الاب يا خذا مال بعض اوالاده ,او ان الابن الكبير هذا يقوم بالعمل لاجل اخوانه واخواته وامه والاب مثلا مريض ويصبح هذا الابن الاكبر العائل لهذه الاسره وانه حتى ابتنى لهم بيت من  ماله الخاص .فالمشكله تكمن عندما يموت هذا الاب وياتي تقسيم الورث نلاحظ هنا ان الميراث يتم توزيعه بين الوارثين جميعا ولكن  هذا الميراث او اغلبه كان في الاصل ملك للابن الاكبر او الابناء الذين ياخذا والدهم مالهم ويخلطه مع ماله فهنا تتولد الكثير من المشاكل والنزاعات بين افراد الاسره وبين الاخوان والاخوات وذلك كله بسبب اهمال ذلك الاب والا الواجب عليه ان يفصل بين ماله وبين مال أولاد الذين ياخذ منهم مالهم ويوضح ذلك في وصيته ,وهنا يتحمل الاب هذه المسوؤليه الكبيره في الاجحاف بحق أبناءه واختلافهم ونزاعهم من بعده .

والمشكلة الثالثة في االميراث هي ان بعض الوارثين يتساهلون عند تقسيم الميراث وخصوصا عندما ياتي دور الاخوات او النساء بشكل عام نلاحظ ان بعض الاخوان يعطون أخواتهم شي من المال قليل وهم ياخذون باقي المال بدون موافقة الأخوات وانما بحجة انهم فقراء او غير ذلك من الجج الواهيه والتي تخالف شرع الله في تقسيم الميراث والا الواجب الاحتكام الى شرع الله في ذلك  وانه لا يتم اخذا شئ من الميرث الا بموافقة ورضاء جميع الورثة والله الموفق الى الصواب .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق