]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تعاد الروح إلى الجسد عند السؤال وفي القبر ؟

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 07:08:14
  • تقييم المقالة:

 

هل تعاد الرّوح إلى الجسد عند السؤال وفي القبر ؟

                    

 

 

        بعد خروج الروح ودفن الميت ، فان ما يقال أن الرّوح تردّ إلى الجسد في القبر من أجل السؤال فهذا خطأ ، فان أريد بها الحياة المعهودة في الدنيا والتي تقوم فيها الرّوح بالبدن وتدبيره وتصرّفه .. ويحتاج معها لطعام وشراب ولباس ، فان هذا خطأ ، أمّا إن أراد به حياة أخرى غير الحياة المعهودة هذه ، وأن الرّوح تعاد إليه إعادة غير الإعادة المألوفة في الحياة الدنيا ليسأل ويمتحن في قبره فهذا حقّ ، والدّال على ذلك النـّص الصّريح بقوله صلى الله عليه وسلم : ( فتعاد روحه في جسده ) ، وقوله : ( فتصيره إلى قبره ) ،وقوله : ( فيستوي جالساً ) ، وقوله : ( فيجلسانه ) ، وكلّ هذه هي أحاديث صحيحة .

      والرّوح تعلق بالجسد حتى وإن بلي وتمزّق ، وللرّوح خمسة أنواع من التعلـّق بالبدن :

1- تعلقها به في بطن الأم جنيناً ، 2- تعلقها به بعد خروجه إلى وجه الأرض ، 3- تعلقها به في حالة النوم .. فهي تعلق به من وجه وتفارقه من وجه آخر ، 4- تعلقها به في البرزخ .. فإنها وإن فارقته وتجرّدت عنه فإنها لم تفارقه فراقاً كلياً بحيث لا يبقى لها التفات إليه ، 5- تعلقها به يوم بعث الأجساد ، وهذا هو أكمل أنواع تعلقها بالبدن ... وعندما سأل الصحابة سيدنا محمد عليه الصلاة وأفضل السلام في بدر : كيف تخاطب أقواماً قد جيّـفوا ؟ ذلك لأنه عليه الصلاة والسلام كان قد أخبر الصحابة  بسماع موتى بدر لكلامه .. إذاً فلا ينفي ذلك ردّ أرواحهم إلى أجسادهم في ذاك الوقت ردّاً يسمعون به خطابه ، والأجساد قد جيّفت .. فالخطاب هو للأرواح المتعلقة بتلك الأجساد التي قد فسدت .

       وصعود الرّوح ونزولها وقربها وبعدها ليس من جنس ما للبدن ، فان الرّوح تصعد إلى ما فوق السموات ثم تهبط  إلى الأرض ، ما بين قبضها من الجسد ووضع الميّت في قبره وهو زمن يسير قصير ، لا يصعد البدن وينزل بمثله من وقت ، وكذلك الأمر عند صعودها وعودها إلى البدن في النوم واليقظة ، وقد مثـّلها بعضهم بالشمس وشعاعها .. فالشمس في أعالي السماء وشعاعها في الأرض .    

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق