]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهجـــــــــــــران !..!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-09 ، الوقت: 07:01:45
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الهجــران      !..!!!!!

 

تلك الدوحة تشتكي من الهجـران ..

تشتكي الحزنً وتشتكي قسوة الإخوان  ..

وقد رحلت بلابلها إلى جنـة الوديان .,

وتلك أعشاشها خالية تبكي من الخذلان ..

تبكي فراق أحبة كانوا في ذمة الأحضان ..

أصواتها رحلت وصدى الصوت في الآذان ..

كانت تدندن فرحاَ في ربى الأزهار والأفنان ..

كأشباح تسافر وتدق ناقوساً في عالم النسيان ..  

رحل الجمال حين رحل الحب من عالم الأغصان ..  

يا بلبلاً ملأ الرياض بلحنه أين الزمان وجوقة الفنان ..

والعندليب بحسنه قد فات وكذا الشحرور والكروان ..

فقد الروض جماله ليصبح موطناً للبوم والجرذان  ..

فيا ليت الأحبة تعود مجددا َكما في سابق الأزمان ..

لنرى العندليب مجددا يغرد عاليا في عالم الرضوان 

ـــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق