]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صواريخ مشبوهة!!

بواسطة: أ. أحمد اللبابيدي  |  بتاريخ: 2013-04-08 ، الوقت: 21:37:45
  • تقييم المقالة:

 

لوحظ خلال الأسابيع القليلة الماضية أن عدداً من الصواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة والتي باتت تعرف بما يسمي (إسرائيل)، لكن السؤال الذي يطرح نفسه من يقف ورائها وما هي أهدافه، خاصة أن إطلاقها يأتي في ظل تهدئة ميدانية قد اتفقت عليها كافة فصائل المقاومة من أجل الإعداد للمواجهة القادمة مع الاحتلال.

 

فليس العلة بإطلاق الصواريخ فهي أحد أهم مقومات الردع التي اكتسبتها المقاومة الفلسطينية والتي أذاقت ومازالت الاحتلال الويلات، لكن العلة تكمن فإنها تطلق من قبل جهات مجهولة لم يُسمع بها في أي مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي كانت قد حدثت في السابق، وهذا ما يعزز الاعتقاد بأن أهداف مطلقيها ما هي إلا أهداف مشبوهة.

 

وفي قراءة عاجلة لأصحاب المصلحة في إطلاق الصواريخ، نجد أن الاحتلال هو المستفيد الأول من وراء هذه الصواريخ، إذ أنه يعيد ترتيب الأوراق من جديد للانقضاض على القطاع وتوجيه له ضربة مؤلمة تعيد الثقة لجنوده الذين أصبحوا لا يثقون بقدرة جيشهم على الدخول بأي مواجهة مع المقاومة في غزة.

ثم فإن الذين يحاربون "حماس" ولهم خلاف معها سواء كان سياسي أو حتى أيدلوجي يحاولون إضعاف قوتها وقدرتها على الحكم من خلال إطلاق مثل هذه الصواريخ غير الوطنية، لأن الاحتلال إذا أراد معاقبة القطاع فلن يبدأ إلا بحماس وحكومتها.

 

لذا فإن الحكومة بغزة مطالبة جدياً بالبحث عن مصدر هذه الصواريخ التي إطلاقها بات يعد خروجاً عن الصف الوطني، ووضع حداً للفئات الضالة التي تلعب بمصير مليون ونصف فلسطيني في غزة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق