]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السفــــــر عمــــق الذكريـــــــــات !.!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-08 ، الوقت: 05:51:25
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السفـرعمـق الذكريات   ؟..؟؟؟؟؟؟؟

 

وجهتي هي تلال المعاني ..

بعيدة حيث تمطر السحب بأحرف الود والتسامي ..

هنالك عوالم السماحة ومواطن الغوالي ..

رشفة العبق فيها تنازع الخيال بأجمل المعاني ..

ونوازل الذكريات وحي يثير الدمع في شط المآقي ..

وصوت أنس من الماضي ينادي وينادي ..

ليلبي قلب في السر ثم يبكي للحظات التلاقي ..

ولكن أين ذاك المنادي وقد أبحر في عمق الليالي ..

مبتعداً يتفادى السواحل ويركب أمواج التعالي ..

وصوت ناقوس يدق سحراً وصدى الصوت في كل المواني ..

أيها القادم من فرات الذكريات مهلاً فإن القلب ما زال بالود يوالي ..

فإذا لاح برق في مدى الآفاق بكى ذلك القلب حرقةً ويناجي ..

رفقاً أيها الصوت من خلف البحار فكم نحن للدمع نواري ..

ونمتطي فرس الخيال ثم نرتحل في عمق الليالي ..

بعيداَ نسافر مع الذكريات وفي عوالم السحر نفرح بالتلاقي ..

فأرواح تعانق بعضها شوقاً وأجسام ما زالت في البر باقي ..

ـــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق