]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الخصـــــــــــــام !..!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-07 ، الوقت: 15:54:22
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الخصــام          !..!!!!

         تجاهلت كل وميض يمثل أمـلاَ في عودة المياه   .. ثم رحلت تروم مداراَ يخالف الذكريات ..  تدور في فلك غير ذاك الفلك .. بمحك يخالف القلب ويخالف سنـة الأفلاك .. طعنات لوم وشك تفطر القلب وتنذر الماضي بالهلاك .. وانفطار في ذات البين يزداد يوما بعد يوم ليمطر القلب بالويلات .. وبيدها تزيل الماضي والحاضر من أرفف الذكريات .. إلا تلك التي وقرت في القلب فإنها في الباقيات .. وهي إن أبت أن تكون بذاتها فمعالمها في القلب من أوكد الجاثيات .. نراها في الخيال طيباَ وعبقاَ ثم نراها في الحلم من أطيب الزائرات .. ولئن غابت عن العين فإن طيفها لا يغيب عن القلب في قوافل الخيالات  ..  يا ظالماَ كم امتطينا في الخيال أفراس الأمنيات  .. نوجد لوحة العش حرفاَ بحرف ثم نحلم بالتاليات  .. ونرسم في الخيال بيت شمل فيه كل معالم الحياة والزينات  ..  حتى أننا أوجدنا في الخيال أطياف أطفال في خفة الفراشات  .. كم اتفقنا في سمات الجسـم وكم اختلفنا في معاني التسميات .. ثم دارت الأيام لتنزل في الأرض مواسم الراجمات .. قيل وقال ثم تمزيق لكل أوراق الذكريات .. صد وصدود ثم أبواب تنالها الكف بالصفعات .. ودوائر الفضـة تنتزع من غض البنان لترمى في سلة النفايات ..  وتزال من الأرفف معالم الماضي ليموت القلب كمداَ من كثرة الموجعات ..  وأين تلك اللوحة التي فيها رسمها فقد أزيلت من جملة الزائلات .. ليبكي الجدار حسرة على نعمة تفقدها وقد كانت تمثل قمة الزينات .

ـــــــــــــــــــــــــــ

 الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق