]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في رثاء الأم الثانية

بواسطة: الشاعرة منى خضر  |  بتاريخ: 2013-04-07 ، الوقت: 06:34:51
  • تقييم المقالة:

 

في رثاء .....الأم الثانية أمي الغالية رحلت........ولم يبزغ الفجر.... ولم  تكتمل ثرثرة  المساء.... ولم نفرغ ما في جعبتنا  من حكايات......  وأشواق أو نشكو آلام  الغياب الكلمات...... تعج  في ذاكرتي........ كبركان ثائر ... والأشواق تتراءى...... كومض......  برق الشتاء أمي الغالية لقد رحلت وقبل أن أضمك الى قلبي و أبى الدهر.....ألا نلتقي والتقينا......... ولكن شتاتا .....هادرا فاندثرت معالمنا ......في ظل أحداث جسام و....تبقى الذكريات وسأقتفي أوقات اللقاء أنا وطيفك الحاضر حضور الأقوياء كما  عهدتك دائما امرأة تتحدى الزمان أمي الغالية عشت معك التجربة واقتسمت معي.... أفراح الشباب  وكنت لي ظلا....وسندا في كل خطو وركاب فلن أنسى ........رحيق....أيامك حتى ألتقي واياك في جنان الخلد لنرجو..... سلام الأوفياء ونشدو...أهازيج البقاء في رحاب رب معطاء ابنتك المحبة الشاعرة/ منى خضر  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق