]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثار

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-07 ، الوقت: 00:19:32
  • تقييم المقالة:

ان رايت فى عين الشجاع شرارة فاعلم بان  فى قلبه حريق

لا تستطيع مياه نهر اطفاءه يريد ابتلاعها قبل ان يكون فى النهر غريق

العدو مياه نهر حرمه من ام واب شفوق

ارادا ان يكسبا رزقا حلالا فاضلاه الطريق

لم يحسن معاملتهما لا يعرفان للغدر طريق

استغل نية كريمين ليجعلاهما له رقيق

النهر عميل بلا ضمير يريد اشعال حريق

يغرق كل وفى بالمال فيغرق و لا يستفيق

الحقد و البغضاء ثمن مال مسروق

يقضى على الكرماء و يحيى المجرم المعوق

لا يعرف ان الاب والام له ابن  لهما حذوق

ان اصيبا باذى يسترجع الحقوق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق