]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

كوجيطو القرن الواحد و العشرين " أنا مسلم إذن أنا إرهابي

بواسطة: Rachid Achaq  |  بتاريخ: 2013-04-06 ، الوقت: 23:50:19
  • تقييم المقالة:

 

كوجيطو القرن الواحد و العشرين " أنا مسلم إذن أنا إرهابي"

أحداث ترى و تروى , و ارقام تسمع و تتردد, 6 ملايين شهيد و شهيد 10 الالاف جرحى أرقام بالجملة كأنها أسواق لحم أو ما يسمى "الكرنة" لماذا هذا التشبيه المشين قلت محدثا نفسي, أي نعم عزيزي فماذا يمكنك أن تسمع دون أن تتحرك فيك أية مشاعر, أية اراء, اية تنديدات, اية تحركات. ستقول لقد اعتدنا على مشهد الدماء و اعتدنا منظر النعوش و الجتث .لا ليس هذا اعتياد بل تخادل غرس في أنفسنا و أدمناه مع مرور الايام .أصبح فينا عادة فاصبح من المستغرب ان يمر يوم دون أن نسمع عن موت و جرح في هذا العالم ونحن في القرن الواحد و العشرين قرن حقوق الانسان التي تنادي بها المنضمات التي اصبحت اكثر من الكثير, فهدا يندد و هدا يسجب وهدا يستنكر و قافلة الموت و القتل تسير قدما لا بل و تزيد في القتل و التنكيل اوليس هدا بالارهاب؟ اوليس القتل و الرصاص مند الوعد المشين لحد الساعة ارهاب؟

لا ليس ارهابا الارهاب هو دفاع الفلسطيني عن ارضه و عرضه و ماله. الارهاب هو الوقوف امام مخططات الصهاينة و الامريكان. الارهاب هو التزام المساجد و الامر بالمعروف و النهي عن المنكر. الارهاب هو غض البصر.الارهاب هو درء الضلم و الدفاع عن المظلوم. الارهاب هو الاسلام و المسلمين .

نعم فالمسلمون هم من تسببوا في الحربين العالميتين 1 و2 نعم المسلمون هم من القوا القنابل النووية على هيروشيما و نكازكي نعم المسلمون هم من قتلوا الالاف الهنود في امريكا و ابادوهم. نعم المسلمون هم من استعبدوا الافارقة و ميزوا بين البيض و السود .نعم المسلمون هم من تراموا على اراضي القدس الشريف و دنسوه وهدموه وسفكوا فيه الدماء. نعم المسلمون هم من اخترعوا القنابل بشتى انواعها و الطائرات و البوارج و الاسلحة الفتاكة.

الاسلام و الارهاب تنائي تعلق الواحد منهم بالاخر فاصبح المسلم ارهابيا و الارهابي مسلما فادا ان الارهاب كدلك فنعم الارهاب هو ولتفرح يا مسلم بانك ارهابي. 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق