]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

ثمن السذاجة عن قصة واقعية:par manal bouchtati

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-04-06 ، الوقت: 17:56:11
  • تقييم المقالة:


يوما ما فقدت المكانة الرفيعة بظروف خلال فترة متوسطة من الزمان
وماوجدت جانبي سوى القليل من المتواضعين بتقديرهم  واهتمامهم

واستمرت الأيام واسترجعت المكانة المهضومة المفتقرة وعادت قيمتي الجوهرية كما كانت وأكثر وأصبح صوتي مسموعا
وعادوا من حولي يبتسمون ويزوقون من كلامهم
وأتروا في عاطفتي الحساسة الرهيفة وصدقتهم وأحببتهم من جديد ونسيت ماصدر منهم من احتقار
أتوا صفا يقبلون يذي ويركعون عند قدمي متوسلون ومتوسلات  بأقوال:تدل أنني شيء مقدر بثمن باهض
وأنا عند صدورهم وفكرهم أقل الناس وتقبيلهم ليذي كان رغم إرادتهم وفوق طاقتهم بهدف الوصول بماأملكه على حسابي أنا
وقالوا من وقفوا جانبي بالمجان إنهم كادبون يامنال كفاك سداجة فهم سوى منافقون ومنافقات، مصنعون ومصنعات لكلام مزيف

ولا أحدا منهم صادق في كلامه فكلهم ذئاب أصحاب المصالح استيقظي واذكري أيام،التكبر والسخرية
من منهم ابتسم في وجهك ؟ من منهم أعطى وقته الضائع لك ؟

وتجاهلت النصائح والوصايا وكأني صدقت حبهم لي بصدق
وفرحت بهذا الاهتمام وخفت من فقدانه يوما وكأني أحببت نفاقهم
وتصارعت الذئاب بحسد أمامي وفضحوا بعضهم البعض
الأول:منال لاتصدقي اهتمامها إنها منافقة
التانية: اصمت ياحقود حسدت مكانتي عند منال لاتنكر أنك تتمنى اصطحابك عوضي
الأول:ومتى كان هذا الحب ؟ أليس طمعا في سلطتها ومكانتها وقيمتها?
       ألم تكن يوما في نظرك مهمشة
       نسيتي أيام احتقارك لها?
         نسيتي ليالي الماضي سالت دموعها بسببك؟
        منافقة
التانية: لم أقصد غيور

التالتة: لاأصدق منال حبيبتي أعطيني رقم هاتفك
والتهب الحوار بحرارة الصراع وهم يحسدون بعضهم البعض ويفضحون بعضهم البعض
منال لاتدخدمي فلانة لأنها اغتابت فيك وقالت وقالت
كان كل منهم يتستر عن الآخر وشتموا بعضهم البعض بسبب الطمع الذي يعمي،البصيرة
وكل واحد يقول منال ستبقى معي
وبلادتي جعلتني أفرح عن هذا الجدال ولا أعرف أنه صراع الذئاب
قائلة:أنا أحب الجميع
وقضوا مصالحهم ونكروا الجميل وواجهوني بالوجه الأسود
وبعضهم لم يتوفق لما يريد وطاردني بابتسامات صفراء وزيارات وكلام حلو
وقررت اخفاء الشيء الذي يجعلهم يركضون من حولي

 ويرحبون كالكلاب الجائعة الظريفة
وأعلنت أني فقدت مادفعني إلى الأمام والتقدير
فأظهروا الوجه الآخر ونطق لسانهم بشر قلوبهم أحدهم شتم وأحدهم انقلب وأحدهم سخر وعبر عن الكره
وأحدهم اغتاب في بالسوء وأزالوا قناع الطيبة

 وكذبتي عليهم أكدت لي أني ضعيفة أصدق بسرعة وسهلة الاستغلال
وأظهرت لي حسدهم وطمعهم

وعلمني القدر امتحان وعرفني بتجارب الحياة وزينتها وقادني إلى الاحتراس
واحترام من أحبني قبل المنصب وبعد المنصب لأنهم مخلصون ومخلصات،
ويعتقد كل منهم أني عدت إلى طبيعتي ومع ذلك ظلوا جانبي
عن أحدات اجتماعية واقعية في مجتمع العصر واليوم
بقلم:أختكم التي تقدم لكم أحدات مريرة عبرة ونصيحة
منال بوشتاتي

صفحة الابداع على الفايسبوك:http://www.facebook.com/home.php?ref=hp#!/manalbouchtati?fref=ts


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق