]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دردشة على حافة مستنقع

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-04-06 ، الوقت: 16:52:11
  • تقييم المقالة:


واش اخويا سفينة مشات بركابها ..
الي ركب بدابو ..
واحنا واش هو موقعنا من نقطة السطر ..؟
هدا ادا لقينا خط السطر نقطوا كيما بغينا ..
يعني رانا بلا دفاتر ..ولا عنوان ..احنا الي خبانا دخان السفينة ..
وقالوا علينا كلانا الحوت
ما هو الي ماشي منهم يموت ..
كيما الكلب ...
بالاك الكلب يموت عزيز على خاطر هو كلب ..
وانت انسان كيف تموت ..والكلب عليك بشان ..
احنا الي في رقابينا لشان ..اما الكلب راه بفرو حرير ويرقد في نزل شانزيليزي ..ويوانس خوخة كلبة الحاجة طومة ..
تعرف اخويا لو غير جيت كلب ..وينقمني وزيري ويهديني لعشيقتوا الكرواتية ..وتعريني في احتجاج مغلق على سرير الفوضى ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق