]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تفسير الجريمة

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-04-06 ، الوقت: 11:08:38
  • تقييم المقالة:

من الصعب أن تقنع المجرم بالكف عن الجريمة و الأفعال المحرمة قانونياً (و دينياً) ,ستزداد الجريمة إذا لم نفعل شيئاً ,لماذا تزداد الجريمة؟؟ الجواب: من الطبيعي أن تتطور الأمور مع مرور الزمن و مع وجود أسباب تعزز هذه الزيادة و كذلك مع عدم التعامل مع المشاكل بشكل جدي ,الطريقة الأنجع في مكافحة الجريمة هي وضع عواقب مكلفة لمن يقوم بها كزيادة العقاب (وضع عقوبات شديدة) ,و مع ذلك تبقى (البدائل) من أهم الوسائل التي قد تستخدم للحد من الجرائم أي عمل بدائل جذابة تبعد تفكير الشخص عن الجريمة مثل توفير فرص عمل مناسبة و زيادة الرواتب و استغلال الكفاءات الإنسانية.

ستتعجب إذا عرفت أن علماء الاجتماع لديهم آراء شديدة الانقسام عن مكافحة الجريمة و أما أصحاب القرار في مجال الاقتصاد يؤمنون بأن قرار ارتكاب جريمة لا يختلف عن قرار أن تصبح نجاراً أو أن تشتري سيارة!! (هذا الرأي يكشف عن لا مبالاتهم) ,و هناك من يعتقد بأن نسب الجريمة لن ترتفع لأن المجرمين لديهم خوف قليل من الاعتقال أو العقوبات!!!.

للجريمة سلبيات و إيجابيات (طبعاً بالنسبة للمجرم) ,السلبية الوحيدة بالنسبة للمجرم هي الاعتقال و تلقي العقوبة ,لا يمكن تجنب الجريمة بجعل المجرم خائف من العقوبة....أساس المشكلة هو:عدم وجود رادع كافي..أو وجود عوامل تقلل من تأثير الرادع,نظرية الطبيعة البشرية تؤيد وجود رادع deterrenceلأن الإنسان سينجذب للعمل المناسب أكثر من الجريمة إذا وجد هذا العمل.....يأخذ المجرم الفوائد و السلبيات بعين الاعتبار (تفكير إدراكي) ,عندما نقول كلمة (رادع) فهذا يعني أننا ننظر للعقاب فقط.....و لكن المجرم لا ينظر للعقاب فقط ,لتمنع الشخص من عمل أي شيء سيء أو لتحثه على فعل الخير يجب أن تفهم طريقة تفكيره أولاً.

يعتقد بعض المتعلمين أن من يرتكب الجريمة هو بالضرورة شخص غير عاقل أو مريض نفسياً لدرجة أنه لا يفكر بالنتائج المترتبة على القيام بالجريمة.....

 


جزء من مقالة مترجمة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق