]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أدّبني ربي ...

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-04-06 ، الوقت: 05:23:07
  • تقييم المقالة:

 

   

 

 

 

  أدّبني ربّي فأحسن تأديبي
رسالتي الى أولياء الأمور, والمعلمين ,والتربويين ,والاختصاصيين ,والمربّين والوالدين عامة ,وللأمهات خاصة.
من يربي من ؟.أنتم تربّون الأولاد ام هم يربّونكم ؟لماذا وصلنا الى الدّرك الاسفل من الأخلاق والأدب ؟ولا رادع اليوم من قلة الدين والحياء وركوب موجة العصر الجريئة الى أبعد حدود الوقاحة.!
يكلمك أحد الأولاد كأنه وصي عليك لا بل يتخطى كل الخطوط وبمختلف الألوان...
يوم تلد الأمة ربّتها .هل نحن هنا اليوم لذلك نرى تدني المستوى الإنساني إلى درجة الجمود والكفر والجحود
إذا قلنا لأحدهم: أهلك يتعبون, يضّحون ,يعملون بالليل وبالنهار, لأجلك أتعرف بما ذا يجيب؟ واجباتهم وإذا قلت لطالب لولا المربي ما عرفت ربي .لأجابك وبلمح البرق يأخذ راتبا" وهل يعلمني ويربيني بالمجان...
عنده كل شىء ويريد الأكثر لا يملك شىء ويطمع بالأكبر.
عذرا" أبنائي لم تكن الأجيال السابقة هكذا كنّا لا نتجرأ على النّظر بوجه معلمنا ولا نتجرأ على طلب أي شىء من والدينا.
واليوم تبارك الرّحمن لقد أحاطكم ربّكم بنعم كثبرة وأنتم لها رافضون وجاحدون.
والذّنب كلّه يقع على ست الكل .ويا أمهات أجيالنا الآتية: أحسنوا تربية الأبناء وعلّموهم على الفرائض والواجبات فليس عيبا" ان نفشي السلام ولا حراما" ان ننحني وباجلال للكبار .
نبتتكم الطّرية الندّية تقوّمون اعوجاجها وهي وليدة وعندما تقسو يصعب تقويمها اما تنكسر أو تبقى معوّجة.
فضائل ومكارم ومبادىء وأخلاق نسّيناها واعتقدنا أنّ الأولاد يربّون أنفسّهم ويقومون إعوجاجها لوحدهم.
تبّت أيادي المصّلحين بعد فوات الأوان وكفّت ايادي المربين للأولاد بعد ان يصبحوا رجال ونساء....
التّربية الحديّثة لا مقوّمات لها ,ولا أساس لبنيانها....هي لأولادنا حراب مسنّنة وخناجر مزينة..احذروا يوما" ياتي علينا يكون فيه الولدان هم من يسيرون لنا قطار الحياة ساعتها لا يلام أحد نبّه من خطر الانزلاق بالعالم الى الأعماق......
التّرغيب والتّرهيب دعامتان أساسيتان في عملية التّربية الجيدة وحفظ كلام الله واتّباع سنّة نبيه هما الخلاص لنا من كل شائبة وسائبة ومصيبة....
   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-04-06
    صباحك بكل الوان الدعوات
    غايتي لطيفة
    حماك المولى ورعاك ..
    المقال لو أردت ان اقسمه تقسيما لوجدت بكل فقرة صفحات للتعليق ,
    فأكثرهم  مُلام , من الاهل الى المدرسة الى المجتمع ...الخ
    وتبدأ بالزوجين ..وهما لبنة المجتمع
    كل يختار لمتعنه لا لاجل تربية جيل وليس لاجل بناء مجتمع
    كان يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه بما معناه ..أنني لا آتي امرأتي لشهوةبل لاجل ان يخرج منا من يشهد ان لا اله الا الله محمدا رسول الله ..فمن يعمل بمثل ما كانوا يفعلون ..
    وسأعاود الحديث لآخرج كلمات عمر بن الخطاب رضي الله عنه بذاك الامر
    محبتي يا الغاليه فقد أصاب حرك الموضع الذي نشكو منه
    طيف بكل تقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق