]]>
خواطر :
ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه.   (أحمد المغازى كمال) . ابتعادُنا عن الناس فرصةٌ جيدة ونقية تُمكِّـننا من أن نعرفَ مَـن منهم يستحقُّ أن نعودَ إليه بشوق , ومَـن منهم فراقُـه راحةٌ لنا .   (عبد الحميد رميته) . 

تسجيل الدخول عن طريق الفيسبوك

تسجيل الدخول عن طريق تويتر

تابعنا على تويتر

المتواجدون الآن
10 عدد الزوار حاليا

بابل/قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-04-05 ، الوقت: 13:18:02
  • تقييم المقالة:

 

بابل

 

     ورد اسم بابل في النصوص المسمارية بصيغة Ka-DINGER Ra-Kiوتعني بوابة الاله فـ (KA) تعني بوابة و (DINGER) اله و (RA) لاحقة دالة على المدينة(1) . تماثلها Bab-iluبالاكدية والتي تعني باب الاله او باب الالهه ، والتي اعتمدت في العبرية (باب-ايل) لفظا" ومعنى(2) .

       تعود اقدم اشارة لبابل الى عهد سلالة اور الاولى (في حدود 2650 ق.م) استنادا" الى كسرة من حجر الكلس تعود لـ الايشياكوم وهو ابن اخ ايلوم حيث يكتبها (باركي باروربما) ويقرأ (بارباركي) ويصف نفسه بأنه باني معبد الاله مردوخ . ويرى سولبيركر ان هذه الاشارة اقدم ذكر لإله بابل من العهود ما قبل البابلية القديمة(3) .

      وتعود الاشارة الاخرى لبابل الى عهد السلاله الاكدية (2371-2330 ق.م) وذلك في حدود سنة 2350 ق.م بصفتها موضع رفع منه سرجون (2371-2316ق.م) ملك اكد الاتربة (نساهو) من حفرة طين (ايسو) في بابل وكومها قرب او امام اكد وسماها بابل ، وفسر وايزمان هذه الاشارة بأن بابل اسم لموقع قائم قبل قيام سرجون بأقامة بلدة شبيهة ببابل في اكد*(4) .

  1. G

(2) مارغريت  روتن ، تاريخ بابل ، ترجمة زينة عازار وميشال ابي فاضل (ط1 ، بيروت ، دار منشورات عويدات ، مطبعة فن الطباعة ، 1975)28 .

(3) ادموند سولبيركر ، بدايات بابل ، مجلة سومر (مجلد 41 لسنة 1985) ح1 –28 .

* اهمل سرجون عبادة ايزاكيل (مردوخ) وفرض ضريبته على هياكل البلاد البابلية ودون رضى السيد (الكبير) مردوخ ، وجمع ترابا" في خنادق بابل ، وبنى مدينة في مواجهة اكد ومنحها اسم بابل. رينيه لابان ، المعتقدات الدينية في بلاد وادي الرافدين ، ترجمة الاب البير ابونا و وليد الجادر (بغداد ، مطبعة التعليم العالي ،1988) 378 .

(4) د.ج. وايزمان ، بابل وآشور:مركزان قديمان ،مجلة سومر (مجلد 41 لسنة 1985)ح1و2- 98.

     وترد اشارة للمدينة خلال حكم  الملك الاكدي شاركالي شاري (2217-2193 ق.م)* وذلك من خلال الصيغة السومرية لأسم المدينة (KA-DINGERRA-KI)كادينكراكي والتي يضارعها في اللغة الاكدية (Bab-ilim) وهي اشارة ترجع تأسيس المدينة الى العصر السومري القديم(1) . ويعلق ادموند على ذلك بالقول ان اسم بابل كان (باب ايليم Bab-ilim) مدونا" بالأسلوب العلمي – السومري – الذي ربما اطلق على المدينة التي اعيد بناؤها على يد سرجون على موقع المستوطنة الاقدم (باربار)(2).

       ويعود مصطلح بابل الى الظهور من جديد بعد مرور قرن ونصف وخلال حكم شولكي (2094-2047 ق.م) وخلفائه وبمعلومات اكثر غزارة فقد ورد ذكرها (38) مرة في (36) وثيقة(3).

     وذكرت بابل في اخبار سلالة اور الثالثة (2112-2006 ق.م) او (2113-2004 ق.م)**وذلك بالصيغة السومرية التالية (KA-DINGER-Ma-Ki) التي يرجح الاثاريون قرآتها باللغة الأكدية على الشكل التالي (Bab-ilim-Man)أي بوابة الاله ، لكن المقطع babu)) بوابة او باب تليه حالة المضاف اليه الشاذة او الغريبة في قواعد اللغة الأكدية ، ويبدو ان موقع مدينة بابل في منطقة سهلية دفعت الباحثين الى الاعتقاد ان اسم المدينة الاصلي ، كان حقا" بابلا (Babil’a) ، لم يكن في اصوله سومريا" او جزريا" بل يرجع بأصوله الى لغة سكان سبقوا (السومرين) و (الجزريين) الذين اطلق عليهم لاندزبيركر(الفراتيين الاوائل)(4) . وهذا معناه ان المدينة بابل اقدم بكثير مــن 

* وردت هذه الصيغة بمناسبة قيام الملك شاركالي شاري بوضع حجر الاساس لمعبدي (انونيتم Annunitum) و (ايل او الال A-LAL) في كادينكراكي . وايزمان ، المصدر السابق ، 98 .

(1) بوركات كيناست ، اسم مدينة بابل ، مجلة سومر (المجلد 35 لسنة 1979) 244 .

(2) ادموند ، المصدر السابق ، 29 .

(3) م ، ن ، 28 .

** كانت بابل جزءا" من امبراطورية اور الثالثة حيث كان يحكمها Ensiوللمدينة مشاركة في تنظيم (البالا) الذي ضمن التجهيز المنتظم لحيوانات الاضاحي ، ومن حكامها (ايتورايلوم) و (آبا ابن ايتورايلوم) و (ارش اخ) و (وشيشستيلي) وهؤلاء مواطنون اكديون. ادموند ،المصدر نفسه،28و29.

 

(4) محمد طه الاعظمي ، حمورابي (1792-1750ق.م) (رسالة ماجستير غير منشورة ، جامعة بغداد، كلية الاداب ، قسم الاثار ، 1405هـ-1985)44-45 ؛ وطه باقر ، مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة (بغداد ، وزارة الثقافة والاعلام ،دار الشؤون الثقافية العامة ، 1986)ح1-561.

 

الاكدية القديمة وقد اسسها سكان الرافدين القدماء(1) .

      نستنتج مما تقدم ان مصطلح (كا - دينكركي) والذي يعد الاسم القديم لمدينة بابل ورد في النصوص المسمارية التاريخية لـ (شاركالي شاري) العائدة لمدينة اكد ، ثم ورد بصيغة (كادينكركي) في زمن سلالة اور الثالثة ، وان المقطع (Ma) بين (دينكر) و (كي) كان بطريق الخطأ على ما يبدو حيث استخدم هذا الاسم بشكل مطول (كادينكرراكي Kadingir ra Ki) وحتى وقت متأخر ويعني (باب الاله) او (باب الالهه) يضارعها في الاكدية (Babiluبابيلو) ويرتبط بالباب المقدس . وفي احد النصوص النثرية ترمز هذه التسمية بابل لأسم باب (كيشكالا)(2) . اما ورودها في زمن سلالة اور الاولى بشكل (باركي باروربما) وقرائتها (بارباركي) ، وكذلك ورودها زمن السلالة الاكدية في عام 2350 ق.م كان بمثابة اشارات بسيطة للمصطلح او بدايات نشوءه ، اما ظهور المصطلح فكان في زمن شاركالي شاري.         اطلقت التوراة على المدينة اسم بابل(3) . وأطلق الاغريق على بابل في العهود القديمة اسمي (اشوريا) و (بابلونيا) دون تفريق ، الا انهم اخذوا بعد ذلك يفرقون تدريجيا" بين الاسمين أي المعاني الدلالية الدقيقة ، فأطلقوا اسم (بابلونيا Babylonia) على المنطقة التي يصب فيها نهرا دجلة والفرات(4) . وورد ذكرها في النصوص الفارسية القديمة على هيئة (بابيروس Babirus)(5) .
    كيناست ، المصدر السابق ، 244 .
  1. Erich Ebling und Brun D Meissner, ReallexiKon derAssyriologie (Berlin , 1928) P333.
  2.  سفر التكوين (10:10) و (11: 1-9) وسفر الملوك الثاني (24: 1) و (25 : 7-13) وسفر اشعيا (14: 1-23) وسفر دانيال (1-6) وسفر ارميا (5: 28) مكسمليان شتريك ، خطط بغداد وانهار العراق القديمة (دراسة خططية تاريخية) ، ترجمة خالد اسماعيل علي (بغداد ، المجمع العلمي العراقي ، مطبعة المجمع العلمي، 6-14 هـ –1986م ،  ) 19 .
  3. ErichEbling, ReallexiKon,333.
           كما عرفت مدينة بابل بأسم (تنتير Ti ntir)(1) ، او (تنتيره Tintira) او (تنتيركي Tin-tir-Ki)التي ترجمت الى روضة الحياة ، او غابة الحياة(2) . او محل شجرة الحياة(3) ، او موطن الحياة(4) . ويرادفها في اللغة الاكدية (شوبات بلاطي        Subat - Balati) ويعتقد طه باقر انها ظهرت لأول مرة في سلالة بابل الاولى(5) .       ويطلق على بابل تسمية (الشو-ان-نا) او (شو-انا-كي Sa-anna-Ki) والتي تعني اليد السماوية او الرحمة السماوية(6) .      وتسمى ايضا" (كيشكالا Gisgalla) وتعني البوابة او المدخل(7) ، او المكان الذي فيه الرواق الكبير(8) .     ومن اسمائها (نن-كي Nun-Ki) ولهذه التسمية صلة بمعتقدات مملكة اريدو وطبقا" للتسمية المختارة في اريدو اصبحت تعبر عن العلاقات بين (مردوخ) و (ايا)(9).

        ومن مسمياتها (أي-كي E-Ki) والتي تعني مدينة القنال او منطقة الاقنية(10) .

       ومن الاسماء الاخرى التي اطلقت عليها (اريدو Eridu) و (دينكوسكوسا Dinkuskuse) و (اوروكوك Urakug)(11) . ويعتقد العلماء ان هذه الاسماء كانـت   

(1)أ.ر. جورج ، تنتيركي – بابل (طوبوغرافية بابل) ، مجلة سومر(المجلد 35 لسنة1979) 220. (2)كيناست ، المصدر السابق ، 244 . (3) يوسف رزق الله غنيمة ، نزهة المشتاق في تاريخ يهود العراق (ط1، بغداد ، الناشر نعمان الاعظمي صاحب المكتبة العربية ببغداد ، مطبعة الفرات ، 1342هـ-1924م) 10 . (4) باقر ، المقدمة ، ح1 –563. (5) الاعظمي ، المصدر السابق ، 46 . (6) روتن ، تاريخ بابل ، 62-63 . (7) باقر ، المقدمة ، ح1-563 . (8) روتن ، المصدر السابق ، 62-63 .

(9) Erich Ebling, op.cit.  P333 .

(10) روتن ، تاريخ بابل ، 62-63 .

(11) جورج ، المصدر السابق ، 220 .

 

 

كلها لأرباض او احياء او مزارع الحقت ببابل او ضمت اليها فأطلقت عليها اسماؤها(1).

      ومن الاسماء التي اطلقت عليها في الفترة البابلية الحديثة (بابلان Babiu) التي استخدمت بشكل كبير الى تسمية (بابيلوني Babilani) والتي تعني ايضا" باب الاله(2).

      وذكرت بابل في التوراة بأسم بابل(3) ، شيشك*(4) ، وشنعار(5) ، او بلاد الكشديم(6).

    

       وورد ذكر بابل في القرآن الكريم اذ قال تعالى : (( وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت…))(7) .

       وعرفها اللغويون بأنها موضع بالعراق ينسب اليه السحر والخمر ، وقال الاخفش بابل اسم لا ينصرف الى تأنيثه وتعريفه لأنه يتكون من اكثر من ثلاثة احرف(8) ، وهو بلد السريانيين(9) .

     ويتفق اللغويون على ان اسم بابل مأخوذ من حدث البلبلة التي هي اختلاط الالسنة وتفريق الاراء والمتاع(10) ، وتبلبلت الالسن أي اختلطت قيل وبه سمي بابل العراق(11).

(1) غنيمة ، المصدر السابق ، 10 .

    Reallexikon , op.cit. P 333. موسوعة الكتاب المقدس (بيروت ، دار منهل للحياة ، 1993م)37.

* شيشك : اسم رمزي لمدينة بابل وهو تثنية اسم الاله شك .

(4) سفر ارميا (25: 26) ؛ و باقر ، المقدمة ، ح1 –563 .

(5) سفر التكوين (10 :10)

(6) شتريك ، المصدر السابق ، 19 .

(7) سورة البقرة / الآية 102 . (8) ابن منظور ، لسان العرب ، ح11-41 ؛ ومحمد بن ابي بكر بن عبدالقادر الرازي ، مختار الصحاح ، ترتيب محمود خاطر بك (ط5 ، القاهرة ، وزارة المعارف ، المطبعة الاميرية ببولاق، 1358هـ 1939م ) ح1-16 . (9) ابن منظور ، المصدر السابق ، ح4 –389 . (10) مجدالدين محمد بن يعقوب الفيروزابادي(ت817هـ) ، القاموس المحيط (القاهرة ، مؤسسة الحلبي للنشر والتوزيع ، بلات)م3-337 ؛ والمعلم بطرس البستاني ، محيط المحيط (بلامط ، بلات) م1-50 ؛ وابن منظور ، المصدر السابق ، ح11،68-69 ؛ ومحمد بن احمد الزنجاني ، تهذيب الصحاح ، تحقيق عبدالسلام هارون واحمد عبدالغفور عطار (مصر ،  دار المعارف ، 1952 ) ق2-632 . (11) الزبيدي ، تاج العروس ، ح7 –335 . وحدث البلبلة التي عمت الناس بعد ان فرق الله السنة اهلها على اثنين وسبعين لسانا" حسب رواية التوراة ومفادها : ان البشر بعد الطوفان اجتمعوا ببابل وكانت لغتهم السريانية(1) ، فلما كثر ولد نوح (ع) ببابل ضاقت بهم فأصبحوا ذات يوم وقد تبلبلت السنتهم – أي كل يبلبل بلسانه – فتغيرت الفاظهم وقد مج كلام بعضهم في بعض فتحدثت كل فرقة منهم باللسان الذي عليه اعقابهم الى اليوم فسمي الموضع بابلا ثم تفرقوا من ارض بابل(2)  . وكان عدد الالسنة التي تحدثوا بها اثنين وسبعين لسانا"*(3).      

 

 

    ابوالحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي (ت346هـ) ، اخبار الزمان ومن اباده الحدثان وعجائب البلدان والغامر بالماء والعمران ، مراجعة وتصحيح عبدالله الصاوي (ط1،القاهرة، طبع عبدالحميد احمد حنفي ، مطبعة عبد الحميد احمد حنفي(المشهد الحسيني) ، 1357هـ-1938م) 80 . ابو حنيفة احمد بن داود الدينوري (ت282هـ) ، الاخبار الطوال ، تصحيح فلاديمير جرجاس (ط1، ليدن، مطبعة بريل ،1988م) 4 ؛ وغريغورس الملطي المعروف بابن العبري (ت928هـ/1286م) ، تاريخ مختصر الدول (ط2،بيروت ،المطبعة الكاثوليكية،1958 )11 ؛ والحموي ، معجم البلدان ، ح1 –368 .

* حدث البلبلة وقع بعد بناء برج بابل . يقول ابن عبد البر عن بناء برج بابل : ان الناس بعد الطوفان اجتمعوا بأرض بابل ولغتهم السريانية في زمن (فالغ ابن عابر بن ارفخنشذ بن سام بن نوح) فقرروا ان يبنوا صرحا" اساسه في الارض واعلاه في السماء ليمتنعون به من كل طوفان وبلاء وابليس هو الذي شجعهم على هذا العمل وقد نهاهم فالغ عن ذلك لكنهم لم ينتهوا وقاموا ببناء الصرح فبنوه بالحجارة والرصاص واللبان والشمع والكلس وكانوا وقتذاك اثنين وسبعين بيتا" . فلما فرغوا منه ارسل الله عليهم في جوف الليل صيحة هدمت ذلك الصرح وسلط عليهم ريحا" وظلمة ، فكان بعضهم لا يبصر بعضا" ، فأقاموا بذلك اياما" ، ثم انارت لهم اثنان وسبعون طريقا" ، فأصبح اهل كل بيت يسلكون طريقا" من تلك الطرق والريح تدفعهم .  ابو عمر يوسف بن عبدالله بن محمد بن عبد البر النمري القرطبي (ت 463هـ) ، القصد والامم في التعريف بأصول انساب العرب والعجم واول من تكلم بالعربية من الامم (النجف ، منشورات المكتبة الحيدرية ومطبعتها ،1386 هـ –1966م) 12-13 ؛ وسفر التكوين (10:10) ؛ وسفر التكوين(11: 9) ؛ والاعظمي ، المصدر السابق ، 45 .

(3)ابو عبيد عبدالله بن عبد العزيز البكري الاندلسي (ت 487هـ) ، معجم ما استعجم من اسماء البلاد والمواضع ، تحقيق مصطفى السقا (ط1 ،القاهرة  ، العهد الخليفي للأبحاث المغربية (بيت المغرب) ، مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر،1368هـ-1949م) ح1 –219 ؛ وابو علي احمد بن عمر بن رسته (ت310هـ) ، الاعلاق النفيسة (ليدن  ، مطبعة بريل ، 1891م)108 ؛   وابو الحسن علي بن الحسين بن المسعودي (ت346هـ) ، التنبيه والاشراف (بيروت ، مكتبة خياط، 1965 ) 97 . 

         وينقل البكري عن الحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني قوله : ان اسم بابل مشتق من اسم المشتري ، ((وبابل باللسان الاول ترجمته المشتري بالعربية))(1) .       ويزعم اهل التوراة ان بابل تأتي بمعنى الفرقة(2) .       ويرى المسعودي ان الكلدانيين كانوا يطلقون على بابل اسم (خنيرث)(3) ، اما البكري فيذكرها بأسم (خيتارث)(4) ، والهمداني يذكرها بأسم (خنيراث)(5) .       واستخدم النبط والفرس اسم (بابيل) ويفسرها حكمائهم انها سميت بهذا الاسم اشتقاقا" من اسم المشتري وهو بلغتهم الاولى (بيل) وذلك لوقوع هذا الاقليم في حصة المشتري(6) .        واطلق الفرس اسم بابل على الاقليم الرابع مرادفا" لأسم ايرانشهر ويذكر ابن خرداذبه ان بابل قلب ايرانشهر وقلب العالم(7).      

رسالة (اقليم بابل في كتب البلدانيين ) اسم الكاتب مجهول , بغداد  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق