]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من طرف واحد

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-04-05 ، الوقت: 11:39:44
  • تقييم المقالة:

 



ظننت أن بإمكاني 

اختلاس لحظة من جيوب الوقت 

لأنفقها وحدي مع صورتك 

أطالعها ,, أضمها ,, أشمها ...

وأحكي لها حكايا الحنين 

ذات ليل موجع 

وأغسل وجهك الزاكي بها 

بماء عيني من حر البعد 

و اغتراب اللقاء ..

وفجأة ينتفض الحديث بيننا 

ويصحو قلبي برشقة ماء بارد

تسري في أوصالي ..حين أتنبه 

لانعكاس وجهه في عينيك

في خضم موعدنا وهو يلتقط لك الصورة

فبت أراك بعينيه

و أنت الواقفة بحضرة قلبه 

, تطالعيه بحب ..

ويتداعى اللقاء الخرافي بيننا 

حين أتنبه لشفاهك تتبسم له 

وتضيع نظرة الحنين الوهمية 

التي حسبتها لي ..

ويتساقط قناع الشوق 

الذي ألبستك إياه دون وعي مني ..

ولا أرى سواه في مقلتيك ..

لا أرى سواه 
____
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق