]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فنون التغطية الصحفية..

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-04-04 ، الوقت: 23:44:29
  • تقييم المقالة:
فنون التغطية الصحفية

أولاً : فن الخبر الصحفي

       يمثل الخبر الصحفي العمود الفقري لوسائل الإعلام عامة (المرئية، والمسموعة، والمقروءة)، كونه يحتوي على تفاصيل وحقائق الحدث عند وقوعه، سواء كان محلياً أم اقليمياً أم دولياً، وفي مختلف المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية)(1)، ويعد الخبر الصحفي الوظيفة الأولى للصحافة(2)، فالغاية من الصحافة باختلاف أنواعها – هي جمع ونشر الأخبار التي تهم أكبر عدد من القراء والمستمعين والمشاهدين وتمس مصالحهم(3) و يجد الباحثون صعوبة في وضع تعريف واحد للخبر بسبب اختلاف أنظمة الدول السياسية والاجتماعية سواء كانت ليبرالية، رأسمالية ، اشتراكية ...ألخ(4) وأهم الأسباب في اختلاف تعريف الخبر تعود الى :-

1)أرتباط الخبر بالشأن الإنساني الذي بدوره يتصل بحاجات الإنسان غير الثابتة والتي لا تتوافق مع مختلف الأزمان والأماكن. 2)   يتصل الخبر اتصالاً مباشراً بالحياة اليومية والتي تُمثل نمطاً غير ثابت وغير مستقراً. 3)تعدد الوسائل الإعلامية التي تنقل الخبر حيث تختلف كل وسيلة عن الأخرى بمميزاتها وجمهورها الخاص بها. 4)   نوع الجمهور الذي تصل إليه الأخبار من ناحية السن، مكان الإقامة)(5).

 

  عرف الباحثون الخبر الصحفي كلاً حسب رؤيته ، فيعرفه ويلارد بلاير في كتابه الصحيفة وتحريرها بأنه" الجديد الذي يتلهف القراء الى معرفته والوقوف عليه بمجرد صدوره في الجريدة ومعنى ذلك أن أحسن الأخبار الصحفية هو ماأثار أهتمام أكثر عدد ممكن من الناس(1)"، أما محمود أدهم عرفه بأنه "وصف موضوعي دقيق تطلع به الصحيفة أو المجلة قراءها في لغة سهلة واضحة وعبارات قصيرة عن الوقائع والتفاصيل والنتائج المتاحة والمتابعة لحدث حالي أو رأي أو موقف جديد لافت للنظر أو فكرة أو قضية أو نشاط مهم وأغلبها تتصل بالمجتمع و تساهم في توعيتهم وتسليتهم وتحقيق الربح المادي لهم(2)"، وتعرف هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)الخبر على أنه "معلومات حديثة تنقل بأمانة ودقة عن الأحداث الجارية أياً رويت بأمانة ودقة جُمعت على شكل خبر وقد أُختيرت بموضوعية ولكن دون دافع سياسي أو تزويق من قبل الصحفيين المحترفين تتضمنها نشرة إخبارية لأنها ممتعة ومهمة أو لأنها تناسب جمهور النشرة من جهة الصحيفة وتُقدم بموضوعية دونما خوف مع مراعاتها القانون والقواعد الخاصة بهيئة الإذاعة البريطانية فيما يخص الذوق ومستوى التحرير(3)"،وعلى الرغم من أختلاف وصعوبة تعريف الخبر إلا أن الباحثين يتفقون على زاويتين لا بد من توفرهما في الخبر وتتمثل بـ :-

أ- الزاوية الأولى كل ما يهم الناس أي الأحداث التي تؤثر في حياتهم لإشباع رغباتهم في معرفة كل ما يهمه فمثل هذه الأخبار تجذب القارئ لها .

 

 

 

 

ب- كل جديد سواء كانت فكرة ،أو رأياً،أو قضية،أو معلومة، أو حدثاً جديداً يزود القراء بحقائق وتفاصيل الحدث(1).

ومن أجل إبراز خبر ما وجعله يحظى بأهتمام القراء وثقتهم لا بد من مراعاة الاعتبارات الآتية :

1- أن تكون الأخبار حقيقية أي أنها فعلاً حدثت.

2- لا بد أن يكون الخبر مشوقاً وماساً لعاطفة القارئ.

3- أن يكون للخبر نتائج وعواقب كونه يصبح موضع اهتمام مباشر أو غير مباشر(2) .

  أنواع الخبر الصحفي :

تتنوع الأنشطة والأحداث الإنسانية والتي بدورها تتنوع وتتعدد الأخبار حيث تصنف الأخبار(3) الى عدة تصنيفات أهمها :-

1-تصنف الأخبار على أساس تركيبها الى :-

أ- الأخبار البسيطة:-هي الأخبار التي تحتاج من الصحفي الى جهد يسير لمعالجتها و تفسيرها والتعليق عليها وتتمثل بأخبار المرضى والوفيات ...ألخ

ب- الأخبار المركبة:-وهي الأخبار التي تتميز بكونها معقدة تحتاج الى عناء في تفسيرها والتعليق عليها وغالباً ما يعتمد الصحفي في كتابتة هذا النوع من الأخبارعلى معلوماته الأساسية التي يجمعها عن الموضوع وتتمثل بأخبار الخطب والاستعراضات والأحاديث الشخصية(4).

ج- الأنواع الخبرية:- وهي خليط من المعلومات وتتمثل بأخبار العلوم والنقد(5).

 

 

2- تصنف الأخبار حسب موضوعيتها الى :-

أ-الأخبار الموضوعية:-وهي الأخبار التي تتضمن حقائق وتفاصيل الحدث كما هي فقط.

ب-الأخبار الملونة:-هي الأخبار التي تتضمن حقائق وتفاصيل مُحرفة ومشوهة ومحذوفة لأسباب قد تكون سياسية أو تتعلق بسياسة الصحيفة(1).

3-تصنيف الخبر حسب معالجته للحدث :-

أ-الأخبار المحضة:-هي الأخبار التي تنشر بدون توضيح أو تفسير أي نشر ما جمع من معلومات فقط .

ب-الأخبار التعليقية (غير المحضة) :-هي الأخبار التي تشرح وتفسر وتوضح الحقائق وتفاصيل الحدث(2).

4-تصنيف الأخبار حسب وقوعها الى :-

أ‌)      الأخبار المتوقعة :-هي الأخبار التي يتوقعها المندوب من حيث مكان وزمان وقوعها أي أنها محتملة الوقوع. ب‌)الأخبار غير المتوقعة:- هي الأخبار التي لا يتوقع المندوب حدوثها والتي ربما لم تقع(3).

5-تصنيف الأخبار حسب التغطية الجغرافية :-

أ‌)  الأخبار الداخلية:- هي الأخبار التي تقع داخل حدود البلد الذي تصدر فيه الصحيفة وفي أغلب الأحيان يطلق عليها أخبار محلية. ب‌)الأخبار الخارجية :-هي الأخبار التي تتناول الأحداث التي تقع خارج الدولة الذي تصدر فيه الصحيفة وفي أغلب الأحيان يطلق عليها أخبار دولية(4).

 

 

6-تصنيف الأخبار حسب الجهد المبذول :-

أ-الأخبار الجاهزة:- هي الأخبار التي لم يطرأ عليها أي تغير والتي تكون مصدرها وكالات الأنباء، الانترنيت.

ب-الأخبار المبدعة:- هي الأخبار التي يطرأ عليها تغييرات من قبل الصحفي لإبراز إبداعاته وذاتيته من خلال ترتيب المعلومات والحقائق التي حصل عليها(1).

(1)حاتم علو جواد، لغة الأخبار في الصحافة العراقية، أطروحة دكتوراه غير منشورة، مقدمة الى جامعة بغداد، كلية الآداب، قسم الإعلام، 1998، ص17.

(2)محمد منير حجاب، الموسوعة الإعلامية، م3،مصر،  دار الفجر، 2003، ص1085 .

(3)حسني محمد نصر ، م، س، ذ، ص63 .

(4)محمد منير حجاب، الموسوعة الإعلامية، م3،م، س، ذ، ص1085 .

(5)حسين نصر، سناء عبد الرحمن، التحرير الصحفي في عصر المعلومات ، ط2، دولة الإمارات العربية، دار الكتاب الجامعي/العين، 1985، ص47.

(1)سعد لبيب، الصحافة الإذاعية، بغداد،  وزارة الإعلام، 1972،ص26 .

(2) محمود أدهم، فن الخبر، مصادره، عناصره، مجالاته، الحصول عليه، تطبيقاته العملية مصر، دار الكتب 1979 ، ص42 .

(3)عبد الستار جواد، فن كتابة الأخبار، الأردن،مجد لاوي، 1999، ص46 .

(1)حسين نصر، سناء عبد الرحمن، م، س، ذ، ص50 .

(2)جلال الدين الحمامصي، المندوب الصحفي، مصر، دار المعارف، 1963،ص32 .

(3)  حسني محمد نصر، م.س.ذ. ، ص64 .

(4) عدنان أبو السعد، تطور الخبر وأساليب تحريرة في الصحافة العراقية منذ نشأتها حتى عام 1917، بغداد، دار الشؤون الثقافية، 1983، ص42.

 (5)عبد الجبار داود، في الممارسة الإعلامية، بغداد، دار الحرية، 1976،ص50 .

(1) محمد معوض، الخبر الإذاعي والتلفزيوني، دار الكتاب الحديث، 2000، ص14.

(2)عدنان أبو السعد، م، س، ذ، ص43 .

(3)محمد منير حجاب، م3، م، س، ذ ، ص101.

(4)  عدنان أبو السعد، م، س، ذ، ص43 .

 

(1)محمد معوض ، م، س، ذ، ص65 .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق