]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب و الحنان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-04 ، الوقت: 17:54:06
  • تقييم المقالة:

ياتى يوما يجد المرء نفسه يتيما الاب و الام يرحلا عنه ليكون من الحب و الحنان فاقدا بعض سنين

الاكثر حظا من ايقن قيمتها ايام حياة الوالدين و اتخذ طريقها سبيلا

يعيش باقى عمره لا يتحسر على فقدانها قد عاشها و يهديها لذريته فتضل فضيلة

تبقى فى الاذهان و لن تمحى عند فناء اصحابها تبعد الحقد و تداوى النفوس الشريرة

كل من عليها فان تبقى الافعال الحسنة امينة

تدعو للوالدين بالمغفرة و تصارع من ضل السبيل

الحب الحنان شيمة الشرف و منع الجريمة

يعيش صاحبها على مبادىء الطهر و القيام باعمال خير بعزيمة

لا احد بقى خالدا فى الذهان و قد قام بجريمة يخلد من عمل صالحا و قاوم النميمة

النميمة و الحسد لا تجد فيها الحب و الحنان كلها شماتة و شتيمة

تضل العقول و تقضى على كل من يحاول القضاء على الجريمة

من لم يعش حب و حنان الوالدين تجده من اصحاب النميمة لا يعرف الا الجريمة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق