]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يأتي من بعدي

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-04-04 ، الوقت: 08:21:27
  • تقييم المقالة:

الرائعونَ.. أصدقائي

أمثالُ أبي الطيبِ وعبد الصبور، 

درويش، وأمل، وجاهين، وحداد 

والتابعين لهم بالعشقِ ليومِ الدين

من أَلقوا الفتنةِ في قلبي طفلا 

فسلكتُ دروبَ الجنيات 

و جلسنَ العرفاتُ على رأسي

وتداعت للصحنِ المَرَدةُ والسّحرة 

حتى قُيدَ لي شيطانٌ يلزمني 

وصرتُ صبياً مخبولاً يمشي في الطرقاتِ يغني

يردَّدُ ما قالوهُ على أسماعِ الناس

أعلًّمُ نفسي عروضَ الشعرِ وشَكلَ الحرف

أصنعُ بالكلمات خيولاً أُسرِجُها 

وأعلّمُها الركضَ وأركبها 

أرشقُ أسئلتي كرماحٍ 

وأبارزُ بالفكرةِ أفكارا

وأنامُ على حد السيف

مُلتاعاً أخرج من حَلقِ الحاء لبوح الباء 

ومن نَزَقِ الفاءِ لرًشد الميم

ولما اشتدَ العود

وخرجَ الحُزنُ عن المعهود

وشبَّ عن الطوقِ الوجعُ المرصود

صاحبتُ الفقراءَ المحزونين 

وسكنتُ ضلوعَ المنسيين .. 

وحملتُ على الأكتافِ بلادي 

في عرضِ البحرِ سنين 

تركوني أركضُ وحدي 

فوقَ الحبلِ المشدودِ بحافةِ بئرِ الأحزان

وانسحبوا كأنهمُ دُّخانٌ يخرجُ من تنور العشق

وراحوا يستبقون..

أيٌّ منهم يلقي بالفتنةِ أسرع في قلبِ صبي 

يأتي للركضِ هنا بعدي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدحت الزناري

3/4/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق