]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التعرض للمواد الكيميائية الضارة

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-04-04 ، الوقت: 07:54:34
  • تقييم المقالة:

سأتكلم عن تعرض الناس (و خاصة الأطفال) للمواد الكيميائية الضارة و سأذكر أمثلة على المواد الكيميائية التي تؤدي إلى حدوث اضطراب في إفراز الغدد EDCs. تعرض الأطفال للمواد الكيميائية الضارة يحظى باهتمام كبير فالأطفال لديهم ميل أكبر نحو لمس الأشياء الملوثة كالتربة و الغبار و وضع الأشياء في فمهم بهدف الاستكشاف و التسلية و هذا ما يدعى بhand-to-mouth  أو object-to-mouth activity ,و يأكل الأطفال و يشربوا و يتنفسوا أكثر بالنسبة لوزنهم بالمقارنة مع البالغين و يتعرضون لتغيّرات كثيرة و هم حساسون لوجود عوامل التوتر في البيئة , كما تم تسليط الضوء على مشكلة تعرض الجنين و الرضيع للمواد الكيميائية...هناك مواد كيميائية كثيرة تعبر المشيمة لتصل إلى الجنين و مواد كيميائية تصل للطفل الرضيع عبر حليب الأم (بعض أنواع الحليب التجاري تؤثر على هرمونات الأطفال) , هناك مواد كيميائية تستخدم بشكل كبير (و بالتالي تصنع بكميات ضخمة)...قد تصل كمية المواد الكيميائية التي تصنع في الولايات المتحدة الأمريكية أو تصدر إليها إلى واحد مليون باوند كل سنة! (الرقم الحالي 3000 تقريباً)...أثبت الخبراء أن بعض هذه المواد لها آثار سلبية على الإفراز الغدي و بعضها الآخر يشك بوجود تأثير ضار لها ,في داخل الجسم تُحدث هذا المواد الخطيرة أضرارها عبر آليات محددة متعددة و في مستويات مختلفة...حيث تستهدف الهيبوثلامس- الغدة النخامية- الغدد الأخرى مثل الغدد التناسلية gonad , الغدة الدرقية ,الغدة الكظرية....توجد تأثيرات مختلفة منها: التأثير على المستقبلات – صناعة الهرمون – الإفراز – الاستقلاب...و بهذه الطريقة تتدخل المواد الكيميائية الضارة EDCs في وظائف الجسم الدقيقة فإذا أثرت على الغدة الدرقية سينعكس هذا على الكثير من التفاعلات و الوظائف في الجسم منها التأثير على المزاج و معدل الاستقلاب و على الجهاز التناسلي.

 

هناك تأثيرات تنتقل عبر الأجيال و قد تم اكتشافها في طفل المرأة التي تعرضت لمادة diethylstilbestrol في الرحم في الماضي (منذ قرون) , أصبح من الواضح الآن أن التعرض ل EDCsموجود في كل زمان و مكان ubiquitous و مترافق مع ميل مثبت نحو زيادة معدل الإصابة بالأمراض المتعلقة بالإفراز الغدي بين الأطفال مما أدى إلى تزايد الاهتمام بهذا الموضوع في الأوساط العلمية ,الحكومية و بين المرضى و المختصين في المجال الطبي , يقول المختصين في مجال الغدد أن EDCs تؤثر على صحة الأطفال و قد تؤدي إلى حدوث إعاقات.  

 


مترجمة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق