]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صباحك شهدٌ يا قمرًا

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-04-04 ، الوقت: 06:31:21
  • تقييم المقالة:

صباحكَ شهدٌ . . يا قمراً
أمضى لأجله العمر . . سهراً
أحيكُ لقلبه السماء . . لحفاً
وأهديك النجوم لروحك ..حلماً
أبيع الماضي لأجلك . . طوعاً وقسراً
بحاضرٍ أجمل بعينيك . . أغنيهِ أملاً
بغدٍ أمضى سنين عمري . . له قرباً
فأضحى له العمر . . شمسًا وقمرًا
أحبكَ صبحاً ومساءً . . وأغفو بعينيك ليلاً
صباحكم دوماً شهد وعسل . . كعين حبيبي
ولن يكن يوماً . . من عينيه يومًا أحلى.
*م.حنين العمر*


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-04-17
    صديقتنا حنين القلم والكلمات . . . لكِ من صاحب القلم والكلمات ، صباح يفوق الشهد ، ويستغرق كل العمر ، ويهفو لحنين الروح . . صباحك دوماً شهد وعسل ، كعينى حبيبك الذى لا نعلم عنه شيئاً .. . . هل هو واقع ؟ أم من نسج خيالك الجميل ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟

    نقد أدبى للخاطرة . . . فى البداية : الخاطرة بصفة عامة مستواها جيد من حيث وضوح الغرض والفكرة الرئيسية . . حيث جاء الغرض واضحاً ، وهو إلقاء تحية الصباح على الحبيب ، أما الفكرة الرئيسية للخاطرة فهى الحديث عن مدى قوى الحب وكيفيته وكم التضحيات التى تبذل من أجله ، لدرجة التضحية بالماضى بأكمله ، وهى بصفة عامة فكرة مقبولة من حيث إتساقها مع الغرض من الخاطرة . . أما أسلوب عرض الخاطرة ، فهو شعر منثور ، ولكنه يميل إلى الشعر أكثر منه إلى النثر ، بسبب إلتزامه بقدر ما بالوزن والقافية الشعرية . . أما عن الجمل والعبارات ، فقد جاءت فى صورة جمل قصيرة تمشياً مع نسق الخواطر بصفة عامة ، وجاءت العبارات مترابطة وتؤيد الفكرة وتؤكدها . . أما عن الألفاظ والكلمات والمفردات ، فقد جاءت حسنة ومنتقاة بدقة ، وإتسمت بالبساطة والبعد عن الرصانة ، لكون غرض الخاطرة هو إلقاء تحية الصباح ، وهو أمر محمود يحتسب لكاتبة الخاطرة . . . وأخيراً شخصية كاتبة الخاطرة واضحة تماماً فى الخاطرة ، من حيث مدى إيمانها بالحب وقوته ، وتمسكها بالحبيب والإخلاص له ، لدرجة الإستعداد للتضحية بأمور هامة فى حياتها . . فضلاً عن الرومانسية الواضحة والرقة والعذوبة فى المشاعر والأحاسيس . . ( رأى كاتب وأديب ) .
  • hh | 2013-04-04
    يعني عيونو عسلية ؟؟؟ هههه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق