]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدم الصافى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-03 ، الوقت: 22:28:47
  • تقييم المقالة:

يسيل فى عروقى دم صاف فيه طعم الحب و الحنان يدخل القلب تحس الرقة و السلام ترى من خلاله كل انسان ملاك تريد اعطائه وردة ليسعد و ينام تحسب ان فى عروق الاخرين نفس فصيلة دم يحب التالف و الوئام نلت جزاء  الاحسان الغدر من اللئام ابعدوك عن اتباع رضاء الرحمن افهموك ان الحب لم يعد كما كان ايام زمان اشعروك بنفاق الاقربون لك لتترك لهم المجال فى نيل مبتغاهم و ابعادك عن المكان بينوا لك الغلط فى صدق الكلام اتهموك بالصدق الا تعرف ان الصدق اصبح حرام يساق صاحبه الى السجون و يرمى فى قفص ليهان الا تعرف ان القفص يستعمل لحصر شجاع  حتى لا يخرج لاكل اللئام

عصرنا اصبح من يعيش فيه وراء القضبان خير انسان يصعب العثور على جبان بين القضبان

الشجاع لن يعيش طويلا فى كل مكان عزته تفضحه يقتل او يسجن جسمه تاكله الديدان

ان اردت ان تعيش طويلا بين الجرذان عليك ان تبدل دمك ليصبح ملوثا لا يشعر بالحب و الحنان تجعله عرضة ليمتصه الذباب

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق