]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صدق الأرواح ..

بواسطة: فوزية محمد الخنيزان  |  بتاريخ: 2013-04-03 ، الوقت: 17:17:49
  • تقييم المقالة:

 

صدق الأرواح ..

هناك أرواح امتازت بالشفافية، صادقون لأبعد الحد، مع قوة مصداقياتهم إلا أنهم يتفنون بالحديث حتى لا ننجرح أو نتألم ونستقبل صدقهم معنا بصدر رحب.

جمال الروح هو الشيء الوحيد الذي يراه حتى الأعمى، تلامس الأرواح مهما إختلفت الأعمار، لا يشترط الحب بأن يكون بين عمرين متقاربين، فالكبير هو درس لمن يصغره سنًا، معلماً مهذباً له، قد عرف الدنيا قبله وينصحه بمستقبل زاهر.

لا نقيس الإبتسامة بالسعادة، فنحن نبتسم رغم أن فؤادنا ملئت ألماً ولم يبرئ لها جرحا، وكم من عابس يتمتع بحياة نتمنى أن نعيشه.

نحاط بالأمل كثيراً ونكذب على أنفسنا ونقول ( حتى نستمر في قوةٍ وثبات )، ونحن لا نستطيع التأمل خشية ما تخفيه لك الأيام من صدمات.

حين نتلامس روعة روحه، نقول بأن الفرح في حياتنا مازال على قيد الحياة، ونعلم بأنه سيرحل لذا نتجاهله حتى ننساه، ولكننا نتذكره أكثر مهما حاولنا نسيانه.

لأننا نحب يجب أن نقدم لمن نحب ما نستطيع أن نفعله لأجله، الأقوال سهلة تماما في الحديث والخوض بها، ولكن الأفعال هي ميزان الحب.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق