]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شتان بين صدق المرجعية العراقية العربية "،وكذب موقع ما يسمى "صوت الجالية العراقية

بواسطة: البراء العراقي  |  بتاريخ: 2013-04-03 ، الوقت: 08:30:17
  • تقييم المقالة:

بقلم/ د. أحمد الدراجي


الكذب مرض نفسي خطير لما له من آثار وخيمة على الفرد والمجتمع ، وهو أساس كل رذيلة ومنتهى كل تسافل ونقص ، وهو من أقذر الصفات ولا يتصف بها إلا من فقد إنسانيته وقيمه وأخلاقه وصار في زمرة الحيوانية تحركه الشهوات والغرائز ،لأنه مفتاح بيت الخبائث كما يقول الأمام الحسن العسكري عليه السلام : ( جعلت الخبائث كلها في بيت وجعل مفتاحه الكذب ) ، وهو خراب الأيمان كما ورد عن الباقر عليه السلام : (أن الكذب خراب الايمان) ، والكذاب لا يذوق طعم الأيمان وحلواته يقول الأمام علي عليه السلام : (لايجد عبد طعم الايمان حتى يترك الكذب هزله وجده) ، بل ان صاحبه غير مؤمن ، قال سبحانه وتعالى (انما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بأيات الله) .
ولقد كان الكذب ولا يزال سلاحا يستخدمه أعداء الأنبياء و منهم نبينا الأقدس والأئمة "صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين" والعلماء الرساليين والمصلحين الذين يحملون رسالة الفكر والعلم والأخلاق والتحرر ، فكانت الإشاعات والأكاذيب والافتراءات التي يروج لها أصحاب الباطل تنهال على خط الحق ظنا منهم أنهم بأساليبهم القذرة هذه قادرون على إطفاء نور الله ولكن أنى لهم ذلك والله سبحانه وتعالى يقول : {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32 ،،
وما يُثار من إشاعات وأكاذيب وافتراءات على االمرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني "دام ظله الوارف " ما هو إلا امتداد لتلك الحملات السافرة التي شنها السابقون على دعاة الحق والخير وحملة الرسالات وقادة الحركات الإصلاحية ، فكان ولا يزال شعارهم ونهجهم هو شعار ونهج جوزيف جوبلز (وزير الدعاية النازي) ورفيق أدولف هتلر الذي يقول: «اكذب حتى يصدقك الناس» غير أنه كان صاحب الكذب الممنهج والمبرمج يعتمد الترويج لمنهج النازية وتطلعاتها، على عكس هؤلاء الذين يكذبون حتى في كذبهم ويتخبطون ويسطرون الأكاذيب المتناقضة التي باتت واضحة لدى الجاهل فضلا عن العالم ، فهم كذبوا وكذبوا حتى عرفهم القاصي والداني ، ونحن نقول لهم ((اكذب اكذب حتى يعرف كذبك الناس)) ، فرغم كل وسائل الكذب والخداع والمكر والتضليل والحرب الإعلامية والنفسية والجسدية التي شنها هؤلاء ومن ورائهم من أجهزة ومؤسسات ودول ، على المرجعية العراقية العربية إلا إنهم لم يستطيعوا أن يطفئوا نورها ، ولم يمنعوا الناس من الالتفاف حولها والنهل من معينها الصافي والتنور بهديها ، وما نشاهده اليوم من زحف الحشود المؤمنة من أبناء العراق ومن مختلف شرائح المجتمع وتوافدها على براني هذه المرجعية خير دليل على فشل الكذابين وأهل التضليل ، فقافلة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني تسير ونباح أهل الكذب والتضليل لا يتجاوز أذانهم التي صُمت عن سماع صوت الحق والهداية والخير والصلاح ،
ولعمري إن القلم ليخجل بل يترفع عن الرد على أمثال هؤلاء ممن باع ضميره وشرف المهنة بثمن بخس ورضي أن يكون من مطايا أباليس الأنس والجن وأعداء العراق وشعبه ، إلا أننا كي ننصف القراء ونكشف زيف وكذب هؤلاء ومن باب حق الرد كانت لنا وقفات على مقال نشره موقع ما يسمى بصوت الجالية العراقية نذكر منها:
الوقفة الأولى:
نتساءل أين كانت هذا الأصوات في زمن النظام المقبور ، ولماذا لم نسمع لهم صوتا ولا همسا حينما كان النظام جاثما على العراق وشعبه يقتل أبنائه وخصوصا من العلماء العاملين كالشهيد الصدر الأول والشهيد الصدر الثاني قدس سرهما الشريف؟؟!!!!،
الوقفة الثانية:
ليس عجبا ولا غرابة أن يتهم أمثال هؤلاء المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني بالبعثية لأنهم وأسلافهم قد اتهموا الشهيدين الصدرين بنفس التهمة ، ومن أراد الحقيقة فليراجع ما ذكره الشيخ النعماني في كتاب سنوات المحنة وأيام الحصار وغيره من الكتب التي وثقت معاناة الصدر الأول ، وبالأمس كانت هذه الأقلام وتلك الأبواق تتهم الصدر الثاني بأنه مرجع بغداد وهذا ما ذكره الصدر الثاني في خطبه ولقاءاته
الوقفة الثالثة:
يا صاحب المقال هناك مثلا يقول ((الكذب المصفط افضل من الصدق المخربط )) ، وانت لا كذبك مصفط ، ولا يوجد حرف واحد من مقالك يمكن أن يكون فيه نوع من الصدق ، لا الصدق المخربط ،ولا الصدق المرتب ، وأنى لك ذلك وقد أربكتك قوة ومتانة هذه المرجعية الرسالية فأعمى الله بصيرتك وختم على قلبك ،،، وعليه نسجل هنا عدة أمور:
الأمر الأول : هل تعلم ان السيد الصرخي الحسني قد درس البحث الخارج على يد السيد السيستاني والشيخ بشير النجفي والسيد الحمامي والشيخ الفياض والشهيد الصدر الثاني وغيرهم ، وله تقريرات لأساتذته ومنها على سبيل المثال لا الحصر مبحث الضد وحالات خاصة للأمر وقد علق عليه الشهيد الصدر الثاني وقال ما مضمونه اطلعت على هذا البحث الجليل الذي تفضل به هذا السيد الجليل .فوجدته وافيا بالمقصود مسيطرا على المطلوب ..،) وهذه شهادة بحق السيد الصرخي الحسني من استاذه الصدر الثاني واعتراف بسيديته وجلالة قدره وتمامية بحثه ، أضف الى ذلك انه كان وكيلا له وخطيبا للجمعة ومسؤول الاستفتاءات في مكتبه ...،وهنا نتساءل هل تريد من العاقل ان يصدق ما ذكرته أنت من أكاذيب وافتراءات ام يصدق الشهيد الصدر الثاني ؟؟؟!!!!!،
الأمر الثاني:
بالإضافة إلى ما ذكرناه في الأمر الأول نقول إن شهادة الصدر الثاني تنسف ماجاء في مقالك الواهن جملة وتفصيلا
الأمر الثالث:
بخصوص ال صرخة ونسبهم الشريف وسيديتهم فهذا ما لايخفى على علماء النسب وأهل الاختصاص وقد زار عميد السادة ال صرخة السيد الصرخي الحسني في برانيه واعلنوا اعتزازهم وفخرهم بالسيد الصرخي ، والموضوع منشور على صفحة الموقع الرسمي للسيد فمن أين أتيت بهذه الخزعبلات ؟؟؟!!!!!،
الوقفة الرابعة:
ان ما جاء في المقال من أكاذيب وافتراءات وأباطيل تمثل طعنا واضحا في المراجع ومنهم اساتذة السيد الصرخي الحنسي والذين اشرنا اليهم قبل قليل لأنهم وحسب ما يزعم صاحب المقال مأوى وملاذا لمن جنده البعث ، 
الوقفة الخامسة:
لا ادري هل أن صاحب المقال كان ضابطا في الأمن ، أو رفيقا رفيعا في البعث ، أو وكيلا متمرسا ، أو سمسيرا خاصا لسبعاوي ، وإلا كيف استطاع صاحب المقال أن يعلم بهذه التفاصيل التي يزعمها ، أم أنها كانت من نسج خياله ونفسه الأمارة بالسوء ، أو من املاءات خارجية غذاه بها أعداء العراق وأعداء المرجعية العراقية العربية الواعية التي تريد الخير والسلام لأرض المقدسات والحضارات ارض العراق ارض الأنبياء وشعب الأوصياء
الوقفة السادسة:
ان المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني طرح دليله العلمي الشرعي الأخلاقي بصورة مبسطة يفهمه الجاهل فضلا عن العالم ومن يجد فيه ركاكة أو إشكال فليتقدم ويطرحه باسلوب علمي شرعي أخلاقي وليس باساليب أهل الجاهلية من السب والطعن والكذب والافتراء وصناعة الشائعات التي لا تنطلي إلا على السذج ، 
وصدق الشاعر:
لا يكذب المرء إلا من مهانته *** أو عادة السوء أو قلة الأدب
لبعضُ جيفة كلب خيرُ رائحة..... من كذبة المرء في جدّ وفي لعب
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق