]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أرفض الدستور الذي ستبيضه الدجاجة المسماة "لجنة المانوني"

بواسطة: هشام الدراز الشجري  |  بتاريخ: 2011-05-17 ، الوقت: 04:53:08
  • تقييم المقالة:

الحراك الشبابي-و حركة 20 فبراير- يطلب دستورا منبثقا عن الشعب يمثل التطلعات الشعبية الشرعية المتمثلة في الحرية  في العدالة و في كرامة المواطنين المغاربة. الحراك الشبابي -و حركة 20 فبراير- ترفض رفضا تاما الطريقة التي اختارها الملك لكتابة و صياغة "الدستور" الجديد و ذلك عبر لجنة اصطلح على تسميتها ب "لجنة المانوني" أسباب الرفض هي كالاتي :

 

1-اعضاء اللجنة كلهم معينين من طرف الملك و بطريقة مباشرة.

2-تم تجاهل رأي الشعب تماما في وقت تأسيس اللجنة و تم تجاهل الشعب تماما اثناء اختيار طرائق و آليات صياغة "الدستور" الجديد.

3-أغلب أعضاء اللجنة فاعلين "مخزنيين"و هم جزء منه..و لا يمكنهم حتى ان ارادوا ان يكونوا مستقلين و نزيهين فكريا.

4-الطريقة المعتمدة من "المخزن"..ترى مصادقة الملك على "الدستور" الجديد هذا يجعل "من الملك الفاعل الوحيد سياسيا (سيد اللعبة) يمكنه قبول و رفض ما يشاء في "الدستور" الجديد دون ان يكون اي احد قادرا على التدخل.

 

أخذا بعين الاعتبار هذه العناصر الحراك -و حركة 20 فبراير- يرفض التعاون مع "لجنة المانوني" و يقترح فتح حوار وطني منفتح على كل الحساسيات السياسية و الاجتماعية من أجل صياغة دستور منبثق فعلا من الشعب و يعكس تطلعاته المتمثلة في تغيير سريع و عميق.

من اجل هذا المحاور و النقاط التالية مطروحة للنقاش :

 

-المحور الاول: رفض "لجنة المانوني" : مباشرة كل الانشطة الشرعية و السلمية للتعبير عن رفض هذه اللجنة امام القوى السياسية الداخلية و الخارجية .

-المحور الثاني: رفض الاستفتاء: اعلان كل شخص عن رفضه المشاركة في الاستفتاء المفترض تنظيمه لتمرير "الدستور" المفترضة صياغته.

-المحور الثالث : التعبئة من اجل مقاطعة الاستفتاء : تنظيم و اطلاق صرخة وطنية .. و تنظيم كل الانشطة و الافعال المعتبرة مناسبة من اجل مناشدة المواطنين مقاطعته.

-المحور الرابع : دستور ديموقراطي شعبي : فتح حوار وطني لايجاد صيغة بديلة تضمن مشاركة كل الحساسيات السياسية و مشاركة حقيقية للمواطن في صياغة الدستور الجديد الحقيقي.شكل اللجنة التي ستصوغ الدستور مطروح للنقاش.

 

عنصران-أو شرطان- مهمان للاستحضار:

 

1- الاشخاص الذين سيتم تكليفهم بهذه المهمة يجب ان يتم انتخابهم بآلية ذات مصداقية باعثة على الثقة شفافة و متحكم فيها.

2- أهمية انفتاح وسائل الاعلام العامة على كل الآراء من أجل حوار وطني ديموقراطي و شعبي حقيقي.

هذه الوثيقة ليست وثيقة رسمية من الحراك الشبابي. انها ارضية للعمل و التبادل الفكري تم بناء النص من اجل اطلاق و تنظيم الحوار في افق صياغة دستور شعبي و ديموقراطي سيتم اغناؤه و تعديله بمشاركة كل من يريد فعل ذلك--مترجم عن النص الاصلي بالفرنسية و باذن و طلب من صاحبه يونس الدرازYounes Derraz--


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق