]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

باسم يوسف vs مرسي !

بواسطة: Mr Sarraj  |  بتاريخ: 2013-04-03 ، الوقت: 03:57:18
  • تقييم المقالة:

 

ان يأتي من ينتسب للإعلام العربي و بفكر غربي بحت ! وتقليد همجي تام ..ويتهجم على شخصية.. ريس دولة كبيرة مثل مصر !! و في اكثر من مناسبة مدعيا انها بلد ديموقراطي ..! ومندداً بحريت التعبير!  فانت يا عزيزي هنا تعديت الخطوط الحمراء ... انتقد سياسات الريس !!..تهكم علي الاخوان !! ولاكن لا  تنسى  ان للرجل الشرقي هيبة وكيان يحب ان يحافظ عليها.. !! فما بالك بريس دولة ؟! , (كبير/حليم انت يا مرسي!! )..! 

 

و تذكر ان "اساتذت مدرستك الهزلية الجليلة "قد تهجموا على الرسل من قبل...فقد تهجم "الاعلام الغربي الحر" على شخص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كما سبق له الاستهزاء من نبي الله عيسي ! ولو تناولت الاعلام الغربي لما وجدت رسولًا الا  وقد مس منهم بأذى ! بل والإعلام الغربي لا يمانع المساس بالذات الإلهية  والعياذ بالله !

 

 كما اريد ان أضيف بان جون ستوريت كان قد صرح في برنامجه '' ذا ديلي شو ''  تعقيباً على خبر محاكمة باسم يوسف قائلاً : أنا و باسم اصدقاء وما عرفتة مجرما ! فماذا فعل ضد القانون ؟ سخر من الرئيس والإسلام ؟ هل هذه جريمة ؟ فلو كانت جريمة لاغلقت قناة فوكس الإخبارية منذ زمن !   

 

نعم عزيزي في مجتمعنا انها لجريمة !!

 

ف ليس هذا ما ننشدة من أعلامنا  العربي المسلم ،ولو كان اعلام جماهيري يشعبي فكاهي بحت بغرض الترفيه! نحن نريد من ينتقد ولا نرد من يجرح ويشتم !

 

 

لست ضد الأفكار الغربية إطلاقا ولاكن ضد التغريب ! وضد نظام ''copy paste'' ..! نعم مع الديموقراطية ولاكن بحدود الادب ! .. فما برنامج باسم بيه الا نسخة مستعربة من برامج ال حوار الامريكية مثل ذا ديلي شو او ذا كولبريت شو .

 

نعم لحرية الرأي ! نعم لحرية التعبير ! نعم للديموقراطية ! نعم للإعلام الحر !نعم للتغيير ! ولا للبجاحه ! ولا للإســــفاف  !

 

  قمت بإرفاق رابط يوتيوب لحلقة جون ستوريت عن برنامجة :

( The Daily Show with Jon Stewart)...معلقا عن قضية مرسي وباسم  يوسف ! 

 

  http://www.youtube.com/watch?v=4XAM-3hjgok


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق