]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ياشماتة وفاء عامر فيكم/بقلم : قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 20:59:47
  • تقييم المقالة:

 

ياشماتة وفاء عامر فيكم

 

 

 

 

 

 

 

 

بعد زوال الحكم السابق وازلامه( ياشمتك ياحمديييييييييييييييييين) ,  لقد نغص السياسي المصري الحاكم حياة الفنان , واودى بكرامته , وبعد رحيل النظام السابق , الفنانين يقولون انهم غير شامتين في وضع حسني مبارك ونجلاه وزوجته واتباعهم شفشفق وترتر وغيرهم  , والله هو من ينتقم وليس هم .

 

وفاء عامر نعرفها جميعا الفتاة الممشوقة القوام ذات العينين السود الجميلة ,  لقد تعرضت لقضية نصب واحتيال من قبل الدولة السابقة , وليس معروف من هو المؤسس للشبكة  التي نسجت لها ,للقضاء على فنانة حقيقية وليست بلياتشوا(مهرج) يضحك عليه ويسبو وقت مهمه عاوزين , وشارك في تأدية هذا الشرك بعض الجهات الاعلامية (الفلول ) حيث قدمت  مقدمت البرامج (هـ. س) برنامج لحنان الترك وهي تبكي دما والجمهور متعاطف في مسرح السيدة (هـ. س) , لان الخبيثة مجرمة الحرب وفاء عامر اوقعت بها , وعندما التقت بوفاء عامر في لقاء اخر منفصل كانت تحديث إيماءات بوجهها بنها غير مصدقة لقضية وفاء عامر ابدا , وكان الجمهور المؤجر بطبيعة الامر ايضا يرفض تصديق المجرمة وفاء عامر , بال قام احد الفنانين  بمقاطعة بكاء وفاء وقال ان وفاء عاوزة تبقة كويسة ..قاصد انها سيئة السمعة ,رغم ان (هـ. س) سوغت فيلم الدعارة للراقصة (د.ا) العظيمة  ,(اتمنى ان شخص يقول هذا الكلام ليس حقيقي فالفديوات تملئ الانترنيت ),

 

طبخة وانطبخت واندلقت على راس المسكينة الجميلة , لا تفرق كثيرا عن قصة قطر الندى( سنواوايت والاقزام السبع) غيره .ابعاد .انتقام من انسان بريء .يطرد من مكانه , موت فني لفترة طويلة , ولكن قبلة الحياة  ارجعت الحياة للفنانة الجميلة وفاء , بمساعدة زوجها المنتج ونهايت حكم انها معجزة, ان الله يرجع الحق لصحابة , وفعلا لو صبر القتيل على القاتل مكانش قتلو ,

 

والسيد المخرج العظيم (ي. ش) اخذ  الممثلة(ح.ت) تحت جناحه ليعمل لها فيلم ليؤكد انها بريئة ووفاء مجرمة خطيرة يجب ابعادها عن الوسط الفني , جميعهم صنعوا السم ليضعه رجال الشرطة الغيورين على بلدهم , في التفاحة للفنانة , قتلت وفاء كما شيريهان وكثيرات من جميلات الفن .والاف من البشر العاديين الذين لم نسمع عنهم جنود مجهولون..لكن دعني اسأل اين (ح.ت) اليوم مجرد ان انقطعت عن المقطورة , اعتزلت الفن في عز شبابها , اثناء برنامج  تلفزيوني  رمضاني مع نيشان, بصرخات عالية مدوية انا اعتزللللللللللللللللللللللللللل, حتى كدت اعتقد ان راسها انفجر.

 

اما وفاء فقد بداءة من جديد وهي غير منكسرة عادت اليها ابتسامتها الجميلة وعينيها كلها بريق, مع نجاح هز الشاشة الفضية (تحية كاريوكا ) العراق كله شاهدها في شهر رمضان والعالم , والناس سعيدين ان هنالك فنان جميل وانيق ويعرف يشوف شغله , الغريب ان كل الناس نسو الي حصل وهم راكعين لجمال هذه الفنانة , وهكذا يا شطار لن يهمها بعد اليوم ان كان حسني ولة سوزان الجميلة من رتب لها المكيدة , فقد سحبت السجادة من تحت قدمهما وبقو لا يقدموا ولا يخروا , ويتمنون ان يقوم فنان بالقول انهم كانوا جيدين(كويسين ) هيهات من سوف يقول (الا الفلول ).

 

 اما الفلول , فكان مقدم البرنامج السياسي  باسم يوسف كفيل بالضحك عليهم , ليعمل منهم مهزلة , تاريخية , اكثر من مهزلة , صار الفلول اوبريت من الضحك  في مصر والعالم .

 

اللهم لا شماتة

 

يا شماتت وفاء عامر فيكم .

 

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق