]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأنقلاب على الآخر

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 19:33:33
  • تقييم المقالة:

ادفع بالتي هي احسن ..
من مرتكزات الحوار الا نحاول الأنقلاب على الاخر والأطاحة به لمجرد اختلاف في الرؤى والتصورات ..وان فتنة الخروج قد تدخلنا في فراغ الناسيس ..الدي بدوره يدفع بنا الى انتقالية لا تنتهي ..مما يمنح الأجهزة الأمنية شرعية ظبطية بوازع من الحرص على الحدود الأقليمية وردع المشاغبين وهدة الفترة قد تمنح لتصفية كل مخالف حتى لو كان سلميا ..وتطفوا بها شعارات الوطن قبل كل شيئ والأمن من اولويات المرحلة ../ المرحلة الأنتقالية ليست منتجة / بل تفتح باب الأستدانة لأنعاش الأقتصاد والتنمية ..
لا يخرج الا بمشروع بديل انمائي محقق لكرامة الأنسان دورا اجتماعيا /غير عطالة بل ابداعي /
تجاوز التعصب لمرحلة من التاريخ او التثبيت عندها مما يفرغ الشرعية من الأستمرارية ..قد نتمسك ببعض ما كان عليه السلف لكن ليس من الضروري ان نحتكم الى افكارهم واجتهاداتهم الدنيوية في ما ابدته النوازل والأقضية .. نحن ننشئ منظومتنا الحكمية على ضوء من الثوابت من العقائد اي كليات الأيمان
هناك شكل من التنكر للآخر بتصفية مرحلته التاريخية بلون من التزييف ..او التشكيك ..نلاحظه في ما اصطلح عليه في الأعلام الموازي / شهادات القرن ..او الأنسياب الهائل من المدكرات والمؤلفات الدي تدعي انها تكشف الحقيقة انا قرات / الحرب القذرة / الدي الفه احد العسكر الدي هرب الى الخارج ويدعي فيه فضح جينرالات الجزائر في التسعينيات ولم اخرج منه باي حقيقة هومجرد انطباعات او مفكرة ..لكنه يدخل حرب الأشاعة ..
نفس الشيئ احدثته الوثائق المسرب من ويكليكس ..الدي يشبه ارشيف استعلاماتي ..معد بحرفية لتوريط اجهزة وقيادات .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق