]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ميسرة أبو حمدية شهيدا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 19:26:59
  • تقييم المقالة:

 

ميسرة أبو حمدية  شهيدا

محمود فنون

2/4/2013

اليوم مات ميسرة ..مات وهو يناضل ولذلك أصبح شهيدا .. مات وهو في المعتقل الصهيوني .

من هو ميسرة أبو حمدية ؟؟؟

لا..لا..لآ..هذا سؤال خاطئ والسؤال يجب أن يكون : من هم الذين يخطبون لتأبين ميسرة أبو حمدية ؟ من هم الذين يملأون شاشات الفضائيات بصدورهم العريضة وخطبهم العصماء ،وأقوالهم البليغة مملوئة شجبا واستنكارا لواقعة الإستشهاد .. وبأفواههم التي تملؤها لغودهم، يحملون إسرائيل المسؤولية الكاملة عن استشهاده .

ميسرة أبو حمدية مناضل فلسطيني من الخليل والخليل مليئة بالمناضلين ...

إنه عاشق ..ولهذا أصبح من الوطنيين ..فصار مناضلا..

ولأنه هكذا ..ولأنه مناضل وطني و نبعت وطنيته من العشق  صار ثوريا وكفاحيا ..

ولأنه هكذا أصبح فوق الفئوية و الفصائلية  .. ولذلك أصبحت الفصائل على مسافة منه بقدر ما أصبحت على مسافة من العشق والكفاحية  بعد أن ترهلت وشاخت .. لذلك هو كان على مسافة منها . وعافته الأجهزة الأمنية بل هو كذلك عافها..

ولأنه مناضل وطني فلسطيني فقد ظن أن الفصائل (حماس وفتح )لا فرق ما دام الأمر يتعلق بفلسطين .. ما دام الأمر يتعلق بالكفاح الوطني وهو الفتحاوي انتماء وتاريخا ..

ولكن بعد استشهاده يحتضنون رفاته من أجل أن يحتضنوا شهادته إعتزازا و...

لقد كانوا منه على مسافة طوال فترة اعتقاله..لا بأس اليوم !!!!! اخطبوا ملء ..

اخطبوا ملء ..واشجبوا واستنكروا واذكروا مناقب الشهيد والشهادة .. بل إن شئتم قولوا أنه في عليين مع الشهداء والنبيين حتى قبل أن يوارى جسده التراب .. ولكن..

من هم اليوم مع الإستشهاد والشهادة ؟

حينما يستشهد الفلسطيني يصبح شهيد فلسطين وهو يصبح شهيدا لأنه مات مناضلا وفي سبيل الوطن .. ولا يهمه شيئا بعد ذلك ..

عاش ميسرة أبو حمدية ... عاش الشهداء

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق