]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا بطالي يا عاجز يا مقيث يا من موته خير من حياته

بواسطة: Rachid Achaq  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 14:20:22
  • تقييم المقالة:

 

 

لم أعد أعلم ماذا أقول؟ ماذا أفعل؟ ولا ماّذا أريد ؟ أبكي الليالي و أنام بغير راحة ولا كرامة, كل همسة,كلمة,جملة, سطر, نص, نظرة, بسمة,تقول و تنبس و تشير يا بطالي يا عاجز يا مقيث يا من موته خير من حياته .

كل ما  يدور من كلام إلا ويدكر فيه العمل , المال , المادة.لا يمكن ان تجلس في مجلس دون ان يدكر فيه خبر عن عمل او عمال ,عن مال, عن تجارة, عن رزق, عن كسب, وكل كلمة من دلك تدخلك دوامة الشك و التساؤل هل انا عاجز انا عالة انا لا شئ ؟

نعم انا كذلك و احس بذلك كل دقيقة ,كل تانية ,في نومي ,في صحوتي, في صلاتي, في خيالي, في خلوتي ,في جماعة من الناس ,امام التلفاز, في البيت ,في المقهى ,في الشارع ,في اي مكان واي وقت واي عمل اراه مكتوب على جبهتي يا بطالي يا عاجزيا مقيث يا من موته خير من حياته.

البطالة عيب في مجتمع العيب لا يهم في هدا الزمان الا المال ولا يهم مصدره المال هو المال و البطالة هي البطالة و الموت هو الموت و الحياة ليست هي الحياة.

 

مذكرات بطالي فاشل 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق