]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بوح

بواسطة: Ikram Ben Hmida  |  بتاريخ: 2011-09-19 ، الوقت: 16:18:41
  • تقييم المقالة:


 

إعذرني لجرأتي ولكن إفهم صدقي

ليس غرورا أن أعلن تفردي

وليس غباءا أن أهدي فرصا...

لا تتعجب لثرثرتي وسيل الأحاسيس داخلي

هي حقيقة لا غموض فيها...

... ستبقى مستغربا لها

لا أطالبك بأكاذيب الرجال

ولا أطالبك بنفاق معسول الكلام كما تريده كل النساء

أنا فقط أتكلم

حتى أعلن ما بنفسي

وأبقي لك كل الخيارات

لا أخاف الهزيمة رغم أنني ميزتك عن غيرك بصراحتي وحبي

وغيرت عاداتي من أجلك...

و تغاضيت عن كل ما يؤرقني فيك

وجملت صورتك حتى النهاية...

وأحببتك كحب كل النساء

وأحببتك كما لم تحبك إمرأة قبلي...

بقلمي إكرام بن حميدة
مقتطفات من نصي الشعري والنثري "إليك بكل عفوية"

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق