]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استيقظ اخى و اغضب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 03:54:18
  • تقييم المقالة:

اتانى صدى همس فى اذنى يشعرنى بوجودى فى خيالك

تسارعت دقات قلبى لارقص فرحا حتى اعالج كيانك

اعرف ان قلبك يحن لا يقدر على نسيان الم احسه لما بعدت و اتبعت ما قال له جارك

انى هجرتك اعرف احسن منك و انا لست من عيارك

اليوم تاكدت ان الحب اقوى من خيالك

لا يستطيع احدا اللعب بقلب تغنى دوما بدلالك

اعيش يومى فى ظلام بلا نور احساسى يرشدنى ان الليل اصبح نهارك

تبان فيها الحقيقة فى خيالك تحلمين بحبى لك لا تستطيعين النوم السهر ليس بخيارك

تاخذين قلما و تجلسين على المقعد امام اوراق و قلم تكتبين قصة حب نحتت لا سبيل لازالتها من بالك

تفرزين كلمات عشق فيها حنان و وفاء تتغنين بانتصارك

اتتنى الرسالة بعثتيها فى غفلة عن جارك

عرفت الحسد و الحقد من الذى حسبته من انصارك

راوغك بمكره ليسهل له اصطيادك لا يعرف ان القلب وفى لا تلزمه عين ترى ليشعر بحالك

احبك لا احد مالك قلبى سواك ها انذا ارد على سؤالك

و ابنك يتعب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق