]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

القدر و القرار

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-04-02 ، الوقت: 03:01:55
  • تقييم المقالة:

مالك لا تؤمن بالقدر يقودك كالحمار الى اجل تعرف ان فيه الدمار لا يدعك تستعمل عقلا يقيك من الاذى فتكون صاحب القرار لما تسمح لنفسك التخلى عن العقل و تتبع قلب يتشبث بما ترتضيه نفس من سوء فيشب فيه نار يحسب ان اتباع الشهوات فضيلة و اقتدار المال و النساء قوة يستوجب الحذر منها سلاح ذو حدين فيها العلا و فيها الانحدار ان احسنت استعماله يومك يكون نهار و ان لم تحذق فهمه تسير فى الظلام فتتعثر و تسقط العين لا ترى الا بالانوار

ترجع مسؤولية اذاء نفسك الى القدر و تتدعى ان عندك قرار القضاء هو عملك  و الحكم عليه هو القدر و القرار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق