]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المجتمع الاقوى

بواسطة: شريفي نور الاسلام  |  بتاريخ: 2013-04-01 ، الوقت: 22:36:22
  • تقييم المقالة:

 

المجتمع الاقوى

بسم الله الرحمان الرحيم

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباًوَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [الحجرات : 13]

من الحقائق الاساسية في علم الاجتماع .ان دراسة حياة البشر مع تفاعلاته يعد توجه اكاديمي يهتم بقواعد تربط الناس ليس فقط كأفراد .و لكن كأعضاء جمعيات و مؤسسات من ناحية السلوكيات و الاتصالات . منطلق نتائجها هو فهم المشاكل الاجتماعية لصياغة سياسات مناسبة اصلاحية

و مرد مضمون هذه المشاكل باختصار هو وجود مجتمعات ضعيفة وجب عليها ان تعمل لبلوغ مرتبة الاقوى.لذا ما هو المجتمع و ما تعريف الاقوى ؟

باعتبار الانسان وحداني الطبع. اجتماعي الحاجة الناتج من ضعفه . لقوله تعالى (و خلق الانسان ضعيفا) . فانه يتبين لنا اصطلاحا ان المجتمع هو علاقات مستمرة قائمة على تحقيق الحوائج المشتركة بين الافراد البشرية المكونة لها. أما الاقوى بحمله على المجتمع فهو يصدق على الانتظام مستلزما التقارب الفعلي بصفة ان تلك الافراد تعمل لمبدا مشترك وهو البحث عن الحياة .وبعيدا عن الدراسات الاحصائية. نحاول اجراء دراسة رياضية منطقية للمجتمعات حتى نصل الى نتائج اقرب للدقة من تلك القائمة على مبادئ تجريبية .فنجد ان المجتمع الاقوى مجتمع متناسق الافراد من ناحية ثقافته. عاداته وتقاليده و هو خاضع للاستقرار مهما كان دين و عرق و جنس افراده .الامر الذي يجعل اطفاء نار الفتنة و زعزعة كيانه امرا مستحيل القضاء بتوفر هذا الوعي الفكري لان هذا المجتمع كما ذكر في القران يتمحور بنموذج عن علاقة الرسول(ص) مع جاره المشرك(وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ) [التوبة : 6] و هو الذي يتقارب بانتظام عبر العصور. فنستنتج ان هذه القوة هي معيار لنظرية البناء الاجتماعي التي تفسر ان اختلاف افراد المجتمع ليس عامل تفكك للاستقرار القائم وانما هو احد وسائل التماسك و التكامل من قبيل التنظيم الاجتماعي .التقسيم الطبقي .قدرة التنقل .العلاقات العرقية .التعليم .العائلة و الممارسات الاجتماعية

هذا هو المجتمع القرآني الذي يحمل روح الهدف المشترك و الارادة المتبادلة .المحارب لكل اشكال اللاأمن الغذائي و النفسي و العسكري . وهو ما اسسه الرسول(ص) في المدينة المنورة مع الاوس و الخزرج

 

التأليف   شريفي نور الاسلام

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق