]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لوحة فراق ..جريمةٌ بتوقيع جاهل بالحب...

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-04-01 ، الوقت: 18:45:15
  • تقييم المقالة:

يلومني لمَ تغيرتِ يا عيوني؟؟
هل خفَّ الشوق في الضلوع .
أم زاد البعد من اغترابنا..
وكثرت هواجسنا وساءت بنا الظنون...
أم هذه حالُ الحب دومًا..يبدأ بلهفة وشجون ..
وكلام تغزله العيون..
لينتهي كما كل شيء..
بلحظة غروب..
هو لم يدْرِكْ للآن ..
أنّ لوحة الفراق كانتْ بتوقيعه ..
وبصماتُ جُرمه على كل حنايا روحي..
فبئسَ  القول... قوله...
("اعذريني يا روحي ..قتلت قلبكِ بلا قصدٍ مني..
فاعذري جرمي وعودي لحضن عيوني..")
برأيكم هل يستحق أيَّ ردّ؟..
فـ بئس الجرم والمجرم هو..
 بقصدٍ كان أو بلا قصد....

*م.حنين العمر*


https://www.facebook.com/HaneenAlqalmWalkalimaat


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • م. حنين العمر | 2013-04-17
    استاذي د/ وحيد..وهل  اعتدنا في مجتمعاتنا على رؤية الرجل هو الضحية؟طبعًا لأ فمجتمعنا يعطيه اكثر من حق واكثر من فرصة لفعل ما يريد وكيفما يريد دون قيد او عتب او لوم وحتى في انكساره بالحب كله امامه للتعويض عن اكساراته ..اما المرأة فهي غالبا ما تكون الضحية وهن القوارير بدفء الاحساس ورقته وهم من يحتاجون للوقوف لصفهم ومداراتهم ومداراة مشاعرهم ..انا اتكلمم طبعا عن الفئة الوفية المخلصة واخصها بكلامي ..ولا علاقة لي بغيرها..وبكل حال وأهم كلام هو شكر دائم لكلماتك أينما حلت وجب عليّ الشكر لصاحب القلم والكلمات
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-04-17
    لا يعجبنى كثيراً . . أنكِ دوماً ترتدين ثوب الضحية ، ورداء المجنى عليها لا الجانى . . ألهذا الحد أنتِ دوماً ملاك ، وهو على طول الزمان إبليس و شيطان . . وكأن أبونا آدم هو الذى أخرج أمنا حواء من الجنة وجنى عليها وعلى ذريته من بعده ، وليست هى التى وسوس لها الشيطان فوسوست لأبينا آدم ، وجعلته ينسى عهده مع ربه ، بألا يقرب شجرة الخلد أبداً . . وحق فيه قولى المولى عز وجل : " ولقد عهدنا إلى آدم من قبل ، فنسى ولم نجد له عزماً " صدق الله العظيم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق