]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نور وجهك الوضاء..

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-04-01 ، الوقت: 16:54:23
  • تقييم المقالة:

 

 

 

نور وجهك الوضاء..

 

الزمن أعتى من كل عدو

و الغفلة سلاحه القاطع الجرّاح..

و الأيام كهبة النسيم

لا ندرك رقتها إلا بعد ما تمضي..

و العمر وردة سريعة الذبول ..

و شمعة دائمة الإحتراق..

 

فدعيني أقبل وجنتيك هذا المساء..

فالعمر يمتطي بساط الرياح....

لن أترك اللحظة تمر و تمضي في سراب..

 

فالنسيان يلتهم الأفراح و البعاد أقصى الجراح...


لست إلا قطعة مني....
كلما قبلت يديك إنتفضت مني أسراب شوق..
تسابق الرياح...


إنت نور بداخلي يضيء قلبي..
و يحتضن الروح بين نبض و رعشة أنامل ...


حين أسافر في وجنتيك كما يسافر الليل في السماء..
يحتضن الوجود و يخفي بين ذراعيه نور وجهك الوضاء..


لا تفتشي عنّي في بقايا الذكريات 
و دنيا الأماني..
فأنا هنا بل هناك 
أرسم في الكون قصة حبك 
يا كل لحظة في حياتي ..
كم قتلني الشوق و أنا صريع أحضانك في دنيا الجراح.

 



من ديوان " نهج العشّاق"

 



****************************ج س***


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق