]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

صهيل 104

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-03-30 ، الوقت: 14:39:10
  • تقييم المقالة:

 

 
ربما يبقى للفراق الفصل الأكبر من الرواية.

ربما كي لا ننسى ولا نشفى من هذا الجنون.

تبقى صرخة الفراق توقظ فينا شغف البداية !! 
________

نضال فياض
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق