]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة من ثلاث حلقات

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-03-30 ، الوقت: 06:08:03
  • تقييم المقالة:

وبحروف ثلاث كانت البداية..

وكان السّلام وكانت التّحية...

وتسرسبت الأحاسيس الوردية.

وحلّ ربيع الكلمة السّرمدية.

وانطلق القلم وفارت الدواة.

وملأنا الدنيا زغاريد و فرح

وحضر الأدباء من كل اتجاه

وشهد العالم لغة عربية عامية.

لغة إذا ما تعمقنا فيها وغرقنا

خرجنا بمقولة خالدة "بحور ثرية" .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق