]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنين وأنين

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-03-29 ، الوقت: 23:42:57
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

احترقت الّنفس من الشّوق حتى صارت رمادا"

وتوقف الفؤاد عن النّبض حتى بات تمثالا" جمادا"

واللّسان حذا حذو رفيقيه ودخل في نوم وثبّاتا

والحواس كلّها أغلقت نوافذها وأعلنت الحدادا

يا زمن الحلم الرّائع  لقد قبّحت حتى الجمال

وسقيتني من المرارة والعلقم حتى الثمالة

لن أقول لو كنت استأذنت عقلي لحققت المفاز

غرقت في بحور الهوى وضاعت مني المجاديف

وأكلتني الأسماك واكتشفت أسرارا" وأخبارا.

ولما بعثنّي العذاب ظل انسان وبقايا امرأة

استبدل القلب بالزجاج والعين بالتراب ...

رجعت أبحث عن شىء ضاع مني ..

فوجدته واقف أمامي يرمقني في المرآة..

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق