]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النفس...

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-03-29 ، الوقت: 20:45:02
  • تقييم المقالة:

 

   هل الإنسان يعاقب نفسه بتصرفاته ؟ إن عقاب النفس يختلف عن مفهوم العقاب العام ...فإن معنى العقاب فى العموم هو ما يعاقب به المذنب فالعقاب  يلاقيه الإنسان نتيجه للخطأ أو العصيان ....أما عقاب النفس يكون نتيجه للطاعه وهى طاعة الإنسان لنفسه ...فإن الإنسان عندما يطيع نفسه يلقى بها إلى العقاب سواء أكان  هذا العقاب دنيويا أم يلقاه فى الآخره ....فالنفس بطبيعتها أماره بالسوء وما يجني الإنسان من طاعتها سوى التسلسل فى أفعال الشر تأتى بعضها عقب البعض ....فتأتى إرادة النفس للذنب  أولا ثم فعله ثم تكراره وربما يجره هذا الذنب إلى فعل كل  أنواع الذنوب الأخرى للحفاظ عليه.....فنجد أن طاعة النفس فى ذنب واحد قد أخلف وراءه العديد من الذنوب التى تغلف هذه النفس فتقتلها فلا ترى الخير ولا تسعى إليه بل ولا تريده ... فتنتشر كل أنواع المفاسد  ..ونجد المتناقضات فى الشخص الواحد ....فيكون ظالما ومظلوما ...ومعتديا  ومعتديا عليه ....وحاقدا ومحقودا عليه...وحاسدا ومحسودا ....فى آن واحد .... فلا يستلذ الإنسان بالذ نب الذى إستحله ولا يشعر بالراحه فى إرتكابه ولا يستطيع الكف عنه .....بل وتنتشر الأمراض النفسيه الفعليه من الإكتئاب واليأس والإحباط وغيرها ..... فالله عزوجل خلق النفس ووضع لها القوانين التى تهذبها ولكن الإنسان هو الذى ألقى بنفسه إلى الشقاء وعذبها بيده فى دنياه فضلا عما ستلاقيه فى الآخره ....وإذا حاولت النفس أن تستجيب للخير بعد الفساد فستضل الطريق فقد إعتادت الجوارح على المعاصى ....

فأتق الله فى نفسك أيها الإنسان فلا تمرضها وتهلكها ثم تحاول بعد ذلك إصلاحها فتعجز....بل كفها عن الذنب من البدايه وإحترم هذه النفس وهذبها فتنصلح ....ولا تحاول إرضائها لأنها لن ترضى بل ستحرمها لذة الطاعه لله عزوجل ولن تجد الإستقرار....... وأسأل الله لها الهدايه والثبات والمغفره....

     

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق