]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فوضى المشاعر

بواسطة: Rand Abedrabu  |  بتاريخ: 2013-03-29 ، الوقت: 16:21:02
  • تقييم المقالة:

أجواء باردة هذه الليلة لكن الموضوع لم يثنيني عن طقوسي المعتادة بالجلوس في وسط العتمة لا ضوء سوى ذاك الخافت بين الشجر من الإنارة في الشارع  يستهويني صمت الأجواء فالكل هرب من برد الليلة الى شيء دافئ داخل البيوت تلك لحظاتي احمل جهازي أتابع ما يكتبه الآخرون ومعي قهوتك الساخنة  أحاول التقاط أنفاسي وكأني الهث للحظة  أجواء تعزز في البشرية شيء من حزن واعتقد ان الحزن اقرب ما يكون للبشر  الكل يكتب ببعض من كآبة هناك من يحب فيروي حبه ببعض الجمل العابرة المقتبسة والبعض مجروح يشكو ألما لاقاه  والبعض ينشر الأشواق كزاجل يصل البعيدين  وانا ؟؟؟؟؟؟  ترافقني لحظات متمردة عن القوانين والوقائع كعادتي اعارض بلا خجل اي قيد فرض نفسه على واقعنا او حتى أثرنا نحن شجونه ليفرض نفسه علينا  في الحب ارفض كل شيء يسمى مفروض ومقبول هي مشاعر مهما حكم عليها الزمان او حطمت جدران أحلامها القيود الشيء الوحيد الذي لن يستطيع شيء بالوجود التحكم به سوى الإحساس  لطالما سمعنا في الزمن الغابر وحديث الأهل ان  الحب الوحيد الذي لم يحرم بعد في شرقنا حب الوطن  لحظة ......لحظة ....... .الكل عاشق للوطن ولكن أيضاً الكل يحيا عاشق لشيء اخر لشخص ما  لم يكن هذا الشيء الوحيد الذي يجول بخاطري بل كانت الاحداث والتطورات التي نحياها الان سياسيا واجتماعيا بغاية الفوضى لا تطورات سوى إخفاقات أخلاقية ووطنية للأسف وكأن الشعب في كوكب اخر لا علاقة له بالمحصلات  ولا حتى بالأسباب ...تغييب للشعب وتغييب للقناعات  استمر بالقراءة وانا بكامل اشجاني أحاول التغاضي عن ذاك الشعور المتمكن مني  وكأني الاعبه لعب الغميضة فكلما أختبأت من نظراته راودني بابتسامة  انصت بامعان الى اغنية تقول ((محدش مرتاح)) من جهاز ابن جيراننا الذي يدرس التوجيهي  لا ادري هل تصادفت الاغنية مع لحظاتي ام انها كانت تنتظر استماعي بالفعل كلمات الاغنية رائعة تصف حالنا بكل ما للكلمة من معنى استنفذت الأجواء كل تلك الفوضى التي تحوم حولي كافكار سرعان ما غادرت  لاعود لأجواء الحنين ....لأجواء الحب الرقيق كملمس الياسمين  لا مناص من هذا الشعور الذي يتمسك بارواحنا ببسالة الفارس المخلص  اتنفس عند اول عبرة للفكرة ابتسم كلحظة مداعبة بيني وبين أفكاري  لافتح برنامج الدفتر بجهازي واخط كل ما هاج وماج من فوضى المشاعر وفوضى اللحظات في حديث المساء بيني وبينكم لنكمل ما لم استطع إكماله وحدي فالأغنية تكررت مرات حين انتقلت الى جهازي أعدتها مرارا ومرارا حتى ضيعت مني الكلمات  دعوة كي تسمعوها قد تطلق في نفوسكم خواطر لن تنتهي أبدا  بقلمي رند الياسمين المقدسي @


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق