]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في إنتظارك

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-03-29 ، الوقت: 12:57:29
  • تقييم المقالة:

 

  متى ستعي أني هنا لأجلك أنت  ومتى سيلفت انتباهك أن وقوفي المترقب أمام قطار العمر وهو يلفح أوصالي ....غايتها أنت ...

وماذا عن كلماتي الذي عمدت غرسها في طريقك 

علك تبحثين عن صاحبها فتلقيني 

وعن عطري الذي أغمسه في هواء رئتيك

عله يعجبك فيغويك عبير حناني 

ونافذتي التي شرعت أبوابها أمام فصول الوقت 

...لك أنت ,,,

عل الليل يحملك إلي حلما أفاق من حرماني 

...مسكينة نافذتي ...

....وكم هو يتيم عطري ,,,

وكلماتي التي بليت على دروبك ,

...يا امرأة لا تبصر الحب ...

ماتت على خطاك سنيني

متى ستعي أني في انتظارك أنت 
_________
نضال فياض
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق