]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحاسبون مبارك فمن يحاسبكم ؟ . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-03-29 ، الوقت: 09:50:43
  • تقييم المقالة:

عندما خرجت التظاهرات في الشوارع  وبدأت تتوجه الي الرئيس مبارك بمطالبها بدأ الرئيس  مبارك يستجيب لتلك المطالب الواحد تلو الاخر وفي الوقت الذي كان هو يستجيب كان من يطلب لا يسمع ولا يري فمن كانوا في الميادين لم يكونوا يستمعون فقط يتظاهرون ويطلبون ويرفعون سقف مطالبهم يوما بعد الاخر الي ان طالبوا الرئيس مبارك بالرحيل . وحتي هذا الطلب لم يتأخر الرئيس عن تلبيته ولكنه طلب فقط امهاله ستة اشهر وهي الفترة المتبقيه له في الحكم . فلماذا طلب مبارك هذا الطلب ؟  

ان سته اشهر اضافيه لرجل قضي في الحكم ما يقرب من الثلاثين عاما لم تكن لتضيف له  شيئا ولكنها كانت ستضيف للوطن أشياء . فقد ادرك مبارك بخبرة المقاتل والسياسي الخطر الذي ينتظر البلاد ولانه القائد الذي لا يعرف غير الانتصار بديلا ولم يعرف  لحب الوطن طريقا الا طريق التضحية اراد ان يبقي ليواجه هذا المصير الاسود الذي نعيشه اليوم اراد ان يبقي ليجنب مصر ما تعاني منه اليوم ولكن تلك الاذان التي صمت والعيون التي اغمضت ابت ان تقبل بغير الرحيل فرحل . وهنا اتساءل ما هي المكاسب التي جنتها مصر من رحيل مبارك ؟ 

منذ ان ترك الرئيس مبارك الحكم وحتي اليوم لم تر مصر خيرا ولم تشرق شمسها الا علي المصائب والهموم والكوارث فها هو الاقتصاد الذي كان قد بدأ في النهوض في عهد الرئيس مبارك يتراجع ليصل الي الحد الذي تصبح فيه مصر غير قادرة علي توفير المال اللازم لشراء السلع الرئيسية التي يحتاج اليها المواطن ها هو الاحتياطي النقدي يتأكل ليصل من 36 مليار الي احد عشر مليارا ها هي الاستثمارات تغادر ارض الوطن ها هي المصانع تغلق والسياحة تتوقف والبطالة ترتفع وتتحول تلك الدولة الكبري القادرة الي دولة تنتظر المساعدات وتضحي بالمبادئ من اجل الحصول علي المال .

ها هي الدولة التي عاشت كل هذه السنوات في امن وامان تعاني الفوضي في كل شئ وفي كل مكان فمجموعه من البشر قادرون علي اغلاق شوارع ومحاكم ومجمعات وقطع طرق مجموعة من البشر اصبح بامكانهم ان يحاصرون ويرهبون دون محاسب او رادع أصبح القتل علي الملأ وامام اعين الجميع بابشع الطرق واكثرها قسوة فبدلا من امن الدول الذي ظلت الشكوة منه ومن تعذيبه للمواطنين اصبح المواطنون هم من يقومون بهذا الدورمع بعضهم البعض اصبح المواطنون يقومون بممارسات تفوق الاف والاف المرات  تلك الممارسات التي كان يقوم بها امن الدولة الذي وان كنا لا يمكن ان نقبل بما يقوم من تجاوزات ولكن يكفي ان هذه التجاوزات كانت تتم بعيدا عن اعين الناس وليس كما يحدث الان حيث نري الجميع يتجمهرون ليشاهدوا رجل يذبح او يصلب او تقطع اجزاءه امام اعين الجميع ويكتوفون بالفرجه وربما يشاركون دون ان يمنعوا او يتصدوا , اصبح القتل وانتهاك الاعراض والخطف والدماء مشاهد عادية متكررة تقع في كل يوم مع كل مطلع شمس . غابت دولة القانون واصبحنا نتعامل بقانون الغاب الذي يأكل فيه القوي الضعيف .

رحل مبارك الرجل الذي طلب من الحرس الجمهوري عدم التعرض لاي مواطن حتي وان وصل الامر ان دخلوا اليه القصر وحاولوا قتله رحل الرجل الذي طلب فصل الكهرباء عن الاسوار خوفا علي حياه من جاءوا يطالبونه بالرحيل رحل مبارك الذي خرج ليقول للشباب الذي وصفه بافظع الالفاظ ابنائي مطالبكم مشروعة رحل مبارك الذي رفع اسم مصر عاليا في كل مكان حل او تواجد فيه فكنا نري فيه كبرياء  الوطن وشموحه وعزته رحل مبارك الذي ترك كل شئ وتحمل كل شئ من اجل الوطن ومن اجل الحفاظ علي الدماء المصريه رحل الرجل الذي احترم القانون والدستور وجاء رئيس الثورة العظيمة المنتخب الذي ضرب بعرض الحائط احكام القضاء وجاءت تصرفاته التي تخالف الدستور والقانون جاء الرئيس المنتخب الذي وصف من عارضوه بالسوس والقله المندسة والبلطجية الرئيس المنتخب الذي  سألت امام قصره الدماء وعذب ابناء الوطن ونكل بهم دون ان يحرك ساكنا او يتخذ موقفا رحل مبارك وجاء رئيس الثورة المنتخب الذي ضاعت معه هيبة الدولة فاضعفها بضعفه وشتتها بتردده وعدم قدرته علي الامساك بزمام الامور فافقدها حزمها وحكمتها وكبرياءها .

بعد كل هذا تحاسبون مبارك فمن يحاسبكم انتم علي ما فعله عنادكم وحقدكم  بالوطن واهله ؟ !! من يحاسبكم علي المستقبل الاسود والوجوه العابسة والفوضي والخراب والدمار؟!!من يحاسبكم علي الدماء التي سالت والاعراض التي انتهكت و البلد الذي تفكك وتهدم ؟!!من يحاسبكم ومن ياخذ الحق منكم؟!! ماذا كان سيحدث لو لم تتمسكوا بعنادكم وتصروا علي رحيل الرئيس مبارك ماذا كان سيحدث لو بقي مبارك السته اشهر الم نكن في غني اليوم عن كل ما حدث او يحدث الم تكن بمصر قد سلمت من كل هذا الانهيار والخراب وان كنتم تخشون علي انفسكم من مبارك فماذا كان سيفعل بكم اكثر مما يفعل معكم الان؟ 

دمرتم الوطن هذه هي الحقيقة التي تهربون منها هذا هو الواقع المرير الذي تغيبون عنه عقولكم بالاحلام الودرية والشعارات الزائفة والكلمات الرنانه التي لم يعد لها قدرة علي البقاء او المقاومه وسط ما تعيشه مصر الان من وارث وهموم والام ,وللاسف وبعد كل هذا تصرون علي ارتكاب نفس الاخطاء ولا تتعملون مما فات ومازلتم بعنادكم وحقدكم تقودون الوطن الي مستقبل حالك السواد . فإلي متي؟ !! ومتي ترفعون وصايتكم عن شعب لم يجن من ورائكم سوي المصائب والهموم ؟!!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق