]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشافي اللجوء

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-03-28 ، الوقت: 20:41:13
  • تقييم المقالة:

خِيامٌ في مَشافِى اللجُوء ْ
تعْبَثُ تَسْكُنُ فِيهَا الرياحْ
ويعْلُو الصِياحُ ويبْكِي الصُراخْ
فلاَ خُبْزَ طَابونٍ أتَى
يٌسْكِتٌ جُوعَ بَطْنٍ وفَاهْ
وشُرْبَةَ ماءٍ بِدلْوٍ تَراهْ
وصُورَة طِفلٍ تَرْسُمُ ظِلاً
لِجَرْحٍ ..ولَيْلٍ جَلاَهْ
وصُورَةٌ أُمٍ تَئِنٌ لِتَسْقِ رضَيعًا
بِدَمْعِ العُيونْ
وتـخْشَ عَلَيهِ قَبْلَ إنْبَلاجِ الصَباحْ
أَيادِي المَنونْ

===========

الأمير الشهابي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق