]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تغضب....

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-03-28 ، الوقت: 12:25:24
  • تقييم المقالة:

(إتق شر الحليم إذا غضب ) ....إن ثورة الغضب التى تنبع من الإنسان تدفعه إلى سلوك غير محسوب بل وربما يؤدى هذا الغضب إلى شر لا يمكن ردعه....إن تصرفات البشر ما هى إلا نتيجه لسلسله من ثورات الغضب....فالإنسان يؤذى غيره إما بالقول أو الفعل فيثير غضبه وهذا الغضب يفعله الغير بالغير وهكذا حتى تصبح ثورات الغضب دائره مغلقه يحبس الإنسان بداخلها .....ولكن الغضب صفه طبيعيه موجوده بداخل الإنسان ولكن هل يمكن التحكم بها أم لا ؟ وهل يمكن أن يكون الغضب فى بعض الأحيان مفيدا أم لا؟

 

إن الغضب عندما يكون نتيجه لإرتكاب خطأ فادح فإن هذا الغضب ربما يكون مفيدا فعندما يخطىء الطفل مثلا فيغضب والده عليه ويعاقبه فإن هذا العقاب ربما يكون ردعا للطفل عن إرتكاب أخطاء أخرى وإن كانت صورة العقاب هى الزجر أو التوبيخ على الفعل أو غير ذلك من الطرق المفاديه للضرب أثناء الغضب ....وعلى هذا فإن الغضب فى هذه الحاله ربما يكون مفيدا ...

أما  الغضب الناتج عن الإستفزاز من الغير من قول أو فعل فمن الأفضل كظم هذا الغيظ وخاصة إذا كان الغضب على هذا الغير لا يجدى ثمره بل سيؤدى إلى الخساره فقط ......فقد قال الله تعالى (الذين ينفقون فى السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس وبشر الصابرين ) سورة آل عمران 134

 

أما الغضب الناتج عن الخوف الداخلى كغضب بعض الأشخاص على غيرهم إعتقادا منهم بأن هذا الغضب يمنحهم القوه فلا يطمع فيهم أحد ولا يهزمهم أحد ...فإن هذا الغضب قد نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ، فعن أبى هريره رضى الله عنه  ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ليس الشديد بالصرعه ،إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب )

 

فإذا نظر إلى سبب غضبه وإعتبر أن هذا الغضب ما هو إلا إنتصار مؤقت لغروره ويعقبه مشاكل كثيره من الإيذاء والكراهيه والتفكك وإنعدام سبل  التفاهم وضياع الحقوق والصراع الدائم بين فئات هذا المجتمع وغيرها من المشاكل التى يصعب تخطيها بعد ذلك وتحكم بغضبه ومنعه لأندثر هذا الغضب ولهدأ المجتمع وأنصلح  ...  

 

فعن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أن رجلا أتى النبى صلى الله عليه فقال (يا رسول الله علمنى كلمات أعيش بهن ولا تكثر على فأنسى ،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تغضب)

فالتحكم بالغضب من أعظم السبل التى يمكن أن نتفادى بها الكثير من المشاكل التى تحول دون إنسجام المجتمع .....


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق