]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العمر المديد

بواسطة: Wadad AJ Dagher  |  بتاريخ: 2013-03-26 ، الوقت: 05:53:22
  • تقييم المقالة:

تتكدس المجلات على رفوف المكتبات وعلى المناضد في قاعات الانتظار في اي مكان من العيادات الى صالونات التزيين تشتاق لمن يتصفح اوراقها ...
صغيرو السن والمراهقون والشباب لا يمدون ايديهم نحو الصحف وبالاخص العربية لانهم اعتادوا "الثقافة الخليوية" والتباهي بانهم يملكون اكثر من لغة اجنبية للتعبير عن جملة واحدة مفيدة . واذا حدث و ارادوا المطالعة يبحثون فيها عن باب الحظ والابراج .
اما متوسطو العمر والذين يطوون على مرحلة الثقافة والخبرة يحاولون القراءة ويقلبون الصفحات بسرعة البرق وينتقلون من المجلة الاولى الى الثانية والثالثة ملقين نظرة سريعة على كافة المواضيع وكأنهم قد رأوها من قبل .
لا يسمحون لانفسهم بوضع النظارات فانها دليل على نهاية الجزء الربيعي من فصول الحياة وهم بغنى عن اي ذكرى له .
يبقى المتقدمون بالسن اضافة الى الذين لم تختلط عليهم الامور بين الشيب والشباب، يتصرفون على سجيتهم مع نظارات تقف عند خط نهاية الانف ..
اذا سئلوا عن قناعاتهم يردون ان كل عمر له جماله وكل طلة لها معجبوها...وبدورهم يتساءلون هل علينا ان نموت بربيع العمر حتى لا نسمع عبارة " كم كبرنا" او هل علينا ان نستعين بعمليات الترميم والبوتكس حتى لا نشعر بثقل السنين ؟ ويتابعون طرح الاسئلة
هل تحتوي عمليات التجميل على حل سحري داخل الشرايين وعلى نبضات القلب ولذاكرة الايام ؟؟؟؟ ام هي مجرد ملاذ لانكار العمر مع محو التجاعيد البادية للعيان مستثنية الندبات الداخلية في عمق الروح والقلب ..
كلنا نعلم ان الجمال نعمة من الله يجب الحفاظ عليها وكلنا نتردد امام مقولة جمال الروح كاف ..فهناك حالات لا يكفيها ولا يسجل اضافة ... واذ بدا احيانا داعما الا ان اعادة ترسيم الشكل تجميليا لا تضر ابدااااا بل تعطي حافزا وجرعة قوية من الثقة بالنفس...
لكل منا أنف في وسط الوجه ينمو طوال العمر وحواجب تحتاج الى التشذيب وعيون تغور اكثر في المقلتين واهداب تتساقط مع الوقت وشعر يفقد بريقه مع الايام ....
لكل منا شغف دائم بالبحث عن صفة خاصة من الجمال لرؤية الحياة جميلة من الداخل ومن الخارج ...
مع نظارات او من دونها كلنا نتمنى أن يُكتب لنا العمر المديد و أن نغرف منه حتى آخر رمق.. ومع شوية حلى ... أحلى .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق