]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حد الحرابة . بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-03-25 ، الوقت: 15:51:32
  • تقييم المقالة:

قالوا عن زمن الرئيس مبارك الكثير والكثير قالوا عنه زمن الفساد والظلم والطغيان والديكتاتوريه لكن لا يستطيع أحد مهما تجني علي هذا العصر وظلمه ان ينكر انه كان زمن الامن والامان لن يستطيع احد  ان ينكر اننا في زمن مبارك ما كان لنا ان نري المصري يسحل المصري ويقطع اجزائه ويعلقه علي افرع الاشجار حتي يلفظ انفسانه الاخيرة بحجة تطبيق حدود الله

فقد شهدت محافظتي الغربية والشرقية ابشع الجرائم تلك التي جعلتنا نتعاطف ولاول مع مع الجاني وليس المجني عليه فعندما يقوم جزار في الغربية بتطبيق حد الحرابة علي اربعه من الشباب فيذبح اثنين ويحرق اثنين لانهما اعتدوا علي طفلته الصغيره في مشهد غابت فيه كل مشاعر الانسانية واعلن فيه غياب القانون والدولة مشهد جعلني لا استطيع ان اتعاطف مع المجني عليه بل تعاطفت مع الجاني وهو نفس المشهد الذي تكرر بنفس المحافظةعندما تم سحل وتقطيع اجساد اثتنين وتعليقهما حتي الموت وهو نفس المشهد الذي حدث ايضا في الشرقيه وهو نفس المشهد الذي يبدو انه سيتكرركثيرا في هذه الايام التي نعيشها والمحزن في الامر ان يقال ان هذا تطبيق لحدود الله وشرعة ويشهد الله ان الدين برئ من كل هذه البشاعات فاذا كانت الحرابة حد من حدود لله فهناك ضوابط وشروط لتطبيقها وهناك مسئولون هم من يجب عليهم تطبيقها وليست شي مباح يطبقه المواطن علي اخيه المواطن

"ان الحرابة بكسر الحاء هي قطع الطريق للسرقة أو النهب وتكون الحرابة بخروج جماعة مسلحة مشهرة اجرامها بالسرقه والقتل والنهب والقتل " ( 1)

وهناك شروط لمن نعتبرهم محاربين ويجب تطبيق حد الحرابة عليهم وليس الامر هكذا يتم فيه تطبيق الحد دون وعي وفي كل الاحوال فان تطبيق هذا الحد لا يكون بيد المواطن ولكن بيد الحاكم او من ينيبه الحاكم وهذا ما اكد عليه علماء الازهر

لذلك علي من يطبقون هذا الحد ظنا منهم انهم يطبقون حد الله ان يعلموا انهم يرتكبون ذنبا سيحاسبهم عليه الله اشد الحساب فليس من المنطقي ان يكون المواطن هو الحكم والجلاد وليس من المنطقي ان يترك الناس هكذا يقتلون بعضهم البعض بابشع الطرق ويكفي الاسلام ما اصابه من تشويه علي يد الكثيرين ممن يتنمون اليه وهو منهم برئ ولا املك الا ان اقول اللهم ارحمنا فانتم رحم الراحمين وانعم علينا بنعمه الامن والامان واحفظ مصر من كل سوء


(1) http\\  ab. wikipedia.org


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق