]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحكمة في شعر الامام علي (ع) بقلم : قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-03-25 ، الوقت: 00:17:55
  • تقييم المقالة:

الحكمة في شعر ابى الحسن (ع)

 

 

بقلم : قصي طارق

 

 

الامام علي / قصي طارق /qusay tariq

مقدمة:

 

أبو الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه(13 رجب23 ق.هـ/17 مارس599م- 21 رمضان40 هـ/ 28 فبراير661م) ابن عم محمد بن عبد اللهنبيالإسلاموصهره، من آل بيته، وأحد أصحابه، هو رابع الخلفاء الراشدين.

ولد في مكةوتشير بعض مصادر التاريخ بأن ولادته كانت في جوف الكعبةوكافله حين توفي والديه وجده، وأُمّه فاطمة بنت أسدالهاشميّة رضي الله تعالى عنها. أسلم قبل الهجرة النبويّة، وهو ثاني أو ثالث الناس دخولا في الإسلام، وأوّل من أسلم من الصبيان. هاجر إلى المدينة المنوّرةبعد هجرة محمد عليه الصلاة والسلام بثلاثة أيّام وآخاه محمد مع نفسه حين آخى بين المسلمين، وزوجه ابنته فاطمة بنت محمدفي السنة الثانية من الهجرة.

شارك علي في كل غزوات الرسولعليه الصلاة والسلام عدا غزوة تبوكحيث خلّفه فيها محمد عليه الصلاة والسلام على المدينة. وعُرف بشدّته وبراعته في القتال فكان عاملاً مهماً في نصر المسلمين في مختلف المعارك. لقد كان علي موضع ثقة محمد فكان أحد كتاب الوحيوأحد أهم سفرائهووزرائه.

تعد مكانة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعلاقته بأصحاب محمد عليه الصلاة والسلام موضع خلاف تاريخي وعقائدي بين الفرق الإسلامية المختلفة، فيرى بعضهم أن الله اختاره وصيّاً وإماماً وخليفةً للمسلمين، وأنّ محمداً قد أعلن ذلك في ما يعرف بخطبة الغدير، لذا اعتبروا أنّ اختيار أبي بكرلخلافة المسلمين كان مخالفاً لتعاليم النبي محمد، كما يرون أنّ علاقة بعض الصحابة به كانت متوتّرة. وعلى العكس من ذلك ينكر بعضهم حدوث مثل هذا التنصيب، ويرون أنّ علاقة أصحاب محمد به كانت جيدة ومستقرّة. ويُعدّ اختلاف الاعتقاد حول علي هو السبب الأصلي للنزاع بين السنة والشيعة على مدى العصور.

بويع بالخلافةسنة 35 هـ(656م) بالمدينة المنورة، وحكم خمس سنوات وثلاث أشهر وصفت بعدم الاستقرار السياسي، لكنها تميزت بتقدم حضاري ملموس خاصة في عاصمة الخلافة الجديدة الكوفة. وقعت الكثير من المعارك بسبب الفتن التي تعد امتدادا لفتنة مقتل عثمان، مما أدى لتشتت صف المسلمين وانقسامهم لشيعة علي الخليفة الشرعي، وشيعة عثمان المطالبين بدمه على رأسهم معاوية بن أبي سفيانالذي قاتله في صفين، وعائشة بنت أبي بكرومعها طلحة بن عبيد اللهوالزبير بن العوامالذين قاتلوه في يوم الجمل؛ كما خرج على علي جماعة عرفوا بالخوارجوهزمهم في النهروان، وظهرت جماعات تعاديه سموا بالنواصب. وقتل على يد عبد الرحمن بن ملجمفي رمضانسنة 40 هـ661م.

اشتهر علي عند المسلمين بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعاروالأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد حسب الروايات الواردة في كتب الحديثوالتاريخ. كما يُعتبر من أكبر علماء الدينفي عصره علماً وفقهاًإنْ لم يكن أكبرهم على الإطلاق كما يعتقد الشيعة وبعض السنة والصوفيّة.

المبحث التمهيدي

 

شخصية الأمام علي بن ابي طالب ( عليه السلام)

 

1 – اسمه ونسبه :

        علي بن ابي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمه بن مدركه بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن ادد بن الهيمسع ابن سلامان بن عوص بن يوز بن ماخي بن أبي بن العوام بن ناشدين خرا بن بلداس ابن تدلاف بن طابخ بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عقبى بن عبقر بن عبيد ابن الدعا بن حمدان بن سمبر بن يثربي بن نخرن بن ملحم بن ارعوي بن عيفي بن ديشان بن عيسر بن اقناد بن ابهام بن مقصي بن ناحت بن زراح بن شمي بن مزي ابن عوص بن عرام بن قيذر بن اسماعيل بن ابراهيم(

[1]).

        واسم ابي طالب (عبد مناف) وعبد المطلب اسمه شيبه بن هاشم ، واسمه عمر بن عبد مناف واسمه المغيرة بن قصي واسمه زيد بن كلاب بن مره
بن كعب ([2]).

 

 

        ولد ابو طالب قبل النبي صلى الله عليه وسلم بخمس وثلاثين سنة ، وكان من حكام قريش وساداتها ومرجعها في الملمات([3]).

        ولما مات عبد المطلب جد رسول الله صلى الله عليه وسلم اوصى بالنبي صلى الله عليه وسلم الى ابنه ابي طالب فكلفه واحسن تربيته وسافر به الى الشام فقد كان عبد الله ابو رسول الله صلى الله عليه الصلاة والسلام وابو طالب اخوان لأب وام . امهما فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عبد عمران بن مخزوم([4]) .

        وأم علي بن ابي طالب عليه السلام  فاطمة بنت اسد بن هشام بن عبد مناف بن قصي وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يبذل لها من موده ماقرت عينها به واطمأن قلبها به وكان يزورها ولا ينقصع عنها ويقبل في بيتها اعتزازاً واكراماً لها([5]) . وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هي امي بعد امي([6]) .

        يقول الحاكم النيسابوري لما ماتت فاطمة بنت اسد بن هشام كفنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في قميصه وصلى عليها وكبر سبعين تكبيره ونزل قبر فجعل يومي في نواحي القبر كأنه يوسعه ويسوي عليها وخرج من قبرها وعيناه تذرفان وحث في قبرها …

        فلما ذهب قال له عمر بن الخطاب رضي الله عنه : يارسول الله رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئا لم تفعله على أحد فقال : ياعمر ان هذه المرأة كانت امي التي ولدتني ، ان ابا طالب كان يصنع الصنيع وتكون له المأدبة وكان يجمعنا على طعامه فكانت هذه المرأة تفضل من اكله نصيبا فأعود فيه ، وان جبريل عليه السلام اخبرني عن ربي عز وجل انها من أهل الجنة واخبرني جبريل عليه السلام ان الله تعالى امر سبعين الفاً من الملائكة يصلون عليها([7]).

        وهي اول هاشمية ولدت لهاشمي وقد اسلمت في مكة وهاجرت الى المدينة وماتت فيها([8]) ، فلذلك ان علي عليه السلام أول خليفة ابوه وامه من بني هاشم([9]).

  مولده

        ولد قبل البعثة بعشر سنين على الصحيح([10]).

كانت ولادته في الكعبة([11]) وان اختلفت المصادر في تحديد يوم الولادة . لكنهم اتفقوا على شهر رجب .

يقول ابن سعد : ولد لاثني عشر ليلة خلت من رجب([12]) . بمكة في بيت الله
الحرام في جوف الكعبة ، وذلك في يوم الجمعة الثالث عشر من رجب([13]) سنة ثلاثين من عام لفيل ، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه ، اكراماً وتعظيماً من الله تعالى([14]) .

        ولد علي بن ابي طالب عليه السلام  وقد فتح عينيه على الاسلام ولم يعرف قط عبادة الاوثان ، فكان مسلما على فطرته شجاعاً على سجيته ، وكان علي اصغر ابناء ابويه وربما صح على علي في طفولته انه كان طفلا مبكر النماء سابقا لانداده في الفهم والقدرة . لانه ادرك في هذه السن المبكر شيئا من الدعوة النبوية فكانت له اعباؤه ومتاعبه التي تلازم اكثر المبكرين ، ولاسيما المولودون في شيخوخة الآباء ، فقد نشأ عليه السلام  متين البنيان في الشباب والكهولة([15]).

كنيتــه:

        يكنى علي بن ابي طالب عليه السلام  ابا الحسن وابا الحسين([16]). نسبه الى ولديه الحسن والحسين وابا الريحانين([17]) ويكنى ابا تراب([18]).

اذ روي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي : السلام عليك ياأبا الريحانتين فعن قليل يذهب ركناك والله خليفتي عليك ، اوصيك بريحانتي من الدنيا، فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قال علي هذا احد الركنين فلما ماتت السيدة فاطمة قال هذا الركن الآخر([19]).

وروي عن عبد الله بن مسلمه قال : حدثنا عبد العزيز بن حازم عن ابيه ان رجلا جاء الى سهل بن سعيد فقال : هذا فلان لأمير المدينة يدعوا عليا على المنبر قال : فيقول له : ابو تراب ، فضحك ، فقال : والله ماسماه الا النبي صلى الله عليه وسلم وما كان له اسم احب اليه منه فاستطعمت الحديث سهلا ، وقلت ياأبا عباس كيف ؟ قال : دخل علي على فاطمة ثم خرج فاضطجع في المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم ابن عمك ؟ قالت في المسجد فخرج اليه فوجد رداءه قد سقط عن ظهره وخلص التراب الى ظهره فجعل يمسح التراب عن ظهره فيقول أجلس ياأبا تراب مرتين([20]) .

وقد جاء في الصحيح من شعره :

انا الذي سمتني امي حيدره              ضرغام اجام وليث قسوره

 

عبل الذراعين شديد القصره              كليث غابات كريه المنظره

 

 

وحيدره اسم للأسد ، وكانت امه فاطمة رضي الله عنها لما ولدته سمته بأسم ابيها فلما قدم ابو طالب كره ذلك وسماه عليا([21]).

وكان يلقب ببيضه البلد الامين والشريف والهادي ، والمهتدي ، وذي اذن الواعية([22]).

        كما اخرج البزاز وابو يعلي والحاكم عن علي رضي الله عنه قال : دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ان فيك مثلا من عيسى ، ابغضته اليهود بهتوا امه ، واحبته النصار حتى نزلوه بالمنزل الذي ليس به ([23]).

 

صفاتـــه:

        وصف الامام علي في تمام الرجولة انه كان عليه السلام  اسمر شديد الادمة ، اصلع مبيض الرأس واللحية طويلها ، ثقيل العينين في دعج وسمه ، حسن الوجه واضح البشاشة ، اغيد كأنما عنقه ابريق فضه([24]).

        وقد وصف بوصف دقيق كان عليه السلام   ، ربعه اميل الى القصر ادعج العينين عظميهما ، حسن الوجه ، كأنما قمر ليلة البدر ، عظيم البطن الى السمنه عريض مابين المنكبين ، لنكبه مشاش كمشاش السبع الضاري ، لا يبن عضده من ساعده فقد ادمج ادماجا ، شثن الكفين عظيم الكراديس ، اغيد كأن عنقه ابريق فضه، اصلع ليس في رأسه شعر الا من الخلف ، كثير الحية ، وكان اذا مشى تكفأ ، شديد الساعد واليد ، واذ مشى للحرب هرول ، ثبت الجنان ، قوي ما صارع احد الا صرعه ، شجاع ، منصور عند من لاقاه([25]).

        وعن لباسه يذكر ابن سعد ، في رواية عن ابن عباس رضي الله عنهما عن علي قال : قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا كان ازارك واسعا فتوشح به ، واذا كان ضيقا فأتز به([26]).

        وكان عليه السلام  يلبس على رأسه قلنسوة بيضاء مصرية ، يقول ابن سعد :
(( كانت قلنسوة علي لطيفة … وهي قلنسوة بيضاء مصرية ([27]) وعن خاتمه يذكر ابن سعد كان نقش خاتم علي ( الله الملك ومحمد رسول الله ))([28]).

 

إسلامـــه:

        ولد علي داخل الكعبة ، وكرم الله وجهه عن السجود لاصنامها فكأنما كان ميلاده ثمة ايذاناً بعهد جديد للكعبة وللعبادة فيها وكاد علي ان يولد مسلماً … بل لقد ولد مسلماً على التحقيق اذا نحن نظرنا الى ميلاده والعقيدة الاسلامية لانه فتح عينين
 

على الاسلام([29]) ولم يعرف عبادة الاوثان([30]) .

        اختلفت الروايات التأريخية عن عمره حين اسلم فذكر ابن سعد عن
محمد بن عبد الرحمن بن زراره قال : اسلم علي وهو ابن تسع سنين([31]) . فذكر البخاري اسلم وهو ابن ثمانية سنين ([32]) أو ابن سبع سنين ويقال تسع
ويقال عشر([33]) . ويقال خمس عشر سنة([34]) ويذكر الخطيب البغدادي اسلم وهو ابن سبع او ثمان سنين([35]) ويذكر ابن حجر العسقلاني اسلم وهو ابن خمس عشر سنة([36]) .ومن الحقائق الثابتة انه اول من اسلم هو علي بن ابي طالب ولاشك في ذلك وانما لخلاف في سنه يوم اسلم ، على ان علي بن ابي طالب عليه السلام  .

        ولد مسلما ونشأ وترعرع في بيت النبوه في حجر النبي صلى الله عليه وسلم وقد استوعب الاسلام في سن مبكرة من عمره ، فهو اول هذه الامة لحوقا بالرسول الكريم ، فقد استنبىء النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين وصلى علي يوم الثلاثاء([37]) .

        يقول ابن حجر العسقلاني ان احد الرجال قدم الحج للمتاجر مع العباس بن عبد المطلب فرأى رجل يخرج من خباء قريب منه فنظر الى الشمس فلما رأها قد مالت قام يصلي ثم خرجت امرأة من ذلك الخباء فقامت تصلي خلفه ، ثم خرج غلام راهق الحلم من ذلك الخباء معهما يصلي ، فقال للعباس من هذا : قال : هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب ، ابن اخي ، قال ومن هذه المرأة قال : هذه امرأته خديجة بنت خويلد ، قال ومن هذا الفتى ؟ قال : علي بن ابي طالب ، ابن عمه ، قال وما يصنعوا قال : يزعم انه نبي ولم يتبعه الا امرأته وابن عمه([38]) .

        وذكر ابن كثير عن ابن اسحاق عن اسلام علي عليه السلام كان بعد نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد اسلام السيدة خديجة رضي الله عنها وبعد يوم واحد جاء علي بن ابي طالب عليه السلام  وهما يصليان فقال علي عليه السلام  يامحمد ماهذا ؟ قال : دين الله الذي اصطفى لنفسه وبعث به رسله ، فادعوك الى الله وحده لا شريك له والى عبادته وان تكفر باللات والعزى فقال علي : هذا أمر لم اسمع به قبل اليوم ، فلست بقاضٍ امراً حتى احدث به ابا طالب ، فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يفشي عليه سره قبل ان يستعلن امره فقال له : ياعلي اذ لم تسلم فأكتم فمكث علي تلك الليلة ثم ان الله عز وجل اوقع في قلب علي الاسلام فاصبح غاديا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جاء فقال : ماذا عرضت على يامحمد ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم تشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وتكفر باللات والعزى ، وتبرأ من الانداد ففعل علي فاسلم ومكث يأتيه على خوفه من ابي طالب وكتم علي اسلامه ولم يظهره([39]).

 

 

 

 

 

 

 

الفصل الاول

 

المبحث الاول

 

 الحكمة نشأتها وتطورها

 

ما هي الحكمة ؟

هناك من عرف الحكمةعلى أنها قول أو عمل ماينبغي كماينبغي في الوقت الذي ينبغي

و منهم من قال ان الحكمةفي حقيقتها : وضع الأشياء في مواضعها

فالحكيم هو  الذي لا يفعل القبيح ولا يخل بواجب

كل كلمة وعظتك أو دعتك إلى مكرمة أو نهتك عن قبيح فهيحكمة

 كل صواب من القول ورث فعلا صحيحا فهو حكمة

كل كلام وافق الحق فهو حكمة

وسئل بعض الحكماء : ممن تعلمت الحكمة؟

قال : من الرجل الضرير لأنه لا يضع قدمه على الأرض حتى يختبر الطريق بعصاه[40]

شعر حكمه

تعيش وتَحْيى فِي فضاكَ وَمَا لَهَا       سوى خالقٍ الأكوان للضُّرِّ كاشِفا
لأبو الصوفي

بذا قضـت الأيّـام ما بـين أهلهـا                (مصــائب قومٍ عند قــومٍ فوائــد)

أبو فراس الحمداني:
سيذكـرني قومـي إذا جـد جدهـم (وفي الليلة الظلمــاء يفتقــد البـدر)

وقال أبو فراس الحمداني:
تهـون علينـا في المعــالي نفوسنـا   (ومـن يخطـب الحسنـاء لم يغلهـا المهر)
الحيص بن بيص:
فحسبكم هـذا التفــاوت بيننــا         (و كل إنــاء بالــذي فيه ينضــح)

لا تأسفــــــنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا....رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا
لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها....تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا[41]
يـا قمــــــــــــــــــةَ الزعمـاءَ..إنـي شاعـرٌ....والشعـرُ حـرٌ مـا عليـهِ عتـابا
إنـــــــــــــي أنـا صـدّام..أطلـق لحيتـي....حيناً...ووجـهُ البـدرِ ليـس يعاب
فعــــــــــــــلام تأخذنـي العلـوج بلحيتـي....أتخيفُـها الأضـراسُ والأنيـــاب
وأنـــــــــــا المهيـب ولـو أكـون مقيـداً....فالليث مـن خلف الشباك.. يهـابا
هـــــــــــــــلا ذكرتم كيـف كنـت معظمـاً....والنهـرُ تحـتَ فخـامتي ينسـابا
عشــــــــــرونَ طائـرةٍ ترافـقُ موكبي.....والطيـر يحشـر حولـها أسـرابا
والقــــــــــــــــــادة العظمـاء حـولي كلهـم....يتزلفـونَ وبعضكـم حجّــابا
عمّــــــــــــان تشهـدُ والرباطُ.. فراجعوا....قمـمَ التحـدّي ما لهـنَّ جـواب
وأنـــــــــــــــا العراقـي الـذي في سجنـهِ....بعـد الزعيـم مذلـة...وعـذابا
ثـــــــــــــوبي الـذي طرزتـهُ لوداعكـم...نسجـت علـى منوالـهِ الأثـواب

إنــــــــــــــــي شربـتُ الكأس سمـاً ناقعـاً....لتـدارَ عنـدَ شفاهكـمُ أكـوابا
أنتـــــــــــــــم أسـارى عاجلاً أو آجـلا.....مثـلي وقـدْ تتشابـه الأسبـاب

والفاتحـــــــونَ الحمرَ بيـن جيوشُكم.....لقصوركم يوم الدخـول كـلابا
عفــــــــــواً إذا غـدت العروبـةَ نعجةً.....وحمـاةُ أهليـها الكـرام ذئـابا[42]

لا تصدق كل ما تسمع وصدق نصف ما ترى
وما نيل المطالب بالتمني        ولكن تأخذ الدنيا غلابا
من كان رزقه على الله فلا يحزن
اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا ... وأعمل لآخرتك كأنك تموت غدا
لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد
لا تحقرن صغيرة,إن الجبال من الحصى
إذا طُعنت من الخلف ، فأعلم بأنك في المقدمة,
اتق شر من احسنت اليه
لاتفخر باجدادك الراحلين,لان في ذالك اعترافا ان الموتى من الاسرة افضل من الاحياء
الخير لايبلي والديان لايموت أفعل ياأبن أدم ماشئت كما تدين تدان
رأس الحكمة مخافة الله
لكل مجتهدٍ نصيبُ ، لكن ليسَ كلُّ من يجتهدُ يصيب
القناعه كنز لا يفنى
اجري يا ابن ادم جري الوحوش غير رزقك لن تحوش
نعيب زمانا والعيب فينا         وليس لزمانا عيب سونا[43]
 اتق النار ولو بشق تمرة
ليس الفتى من يقول كان أبي....بل الفتى من يقول ها أنذا
لا تاسفن على غدر الزمان    لطالما رقصت علي جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها    فستبقى الاسود اسود والكلاب كلاب
عقاب الندل اجتنابه
امشى عدل يحتار عدوك فيك
من توكل على الله فهو حسبه
فاز باللذات من كان جسورا
البعد عن الناس غنيمة
ماوجد أحد في نفسه كبرا إلا من مهانة يجدها في نفسه
من تــــــــــــــــــــرك شيئاً لله ........ عوضه الله خيراً منه
و
      من فقد الله فما وجد ومن وجد الله فما فقد  
لاتحزن على ما فات ولا تفرح بما هو ات
لا تقل ياربى ان همى كبير ... بل قل يا همى ان ربى كبير
لا تؤجل عمل اليوم للغد
لكل شيء إذا ماتم نقصان                     فلا يغر بطيب العيش إنسان
الصديق وقت الضيق:
الرجل بلا أخلاق..........كالشجرة بلا أوراق
لاتتحد انسان ليس لديه شئ يخسره
أذا تم العقل نقص الكلام
اتق شر الحليم اذ غضب
اذا كان الكلام من فضه فان السكوت من ذهب
ان الله لايضيع اجر من احسن عملا
°°و من لم يرم صعود الجبال يعش أبدا بين الحفر°°[44]
على قد أهل العزم تأتي العزائم                وتأتي على قد الكرام المكــــارمُ
وتكبرُ في عين الصغير صغارهـــا                وتتصغرُ في عين العظيم العظائم
خذ الحكمة من أفواه المجانين
من سعى جنا....ومن نام رأى الاحلام
اتق شر من احسنت اليه
من تــــــــــــــــــــرك شيئاً لله ........ عوضه الله خيراً منه
إن معرفتش تضحك متدمعش ولا تبكيش
وإن مفضلش معاك غير قلبك....إوعى تخاف
مش حتموت حتعيش
رحم الله امرءا عرف قدر نفسه
اعلم ان ملك الموت قد تخطانا وذهب الى غيرنا , وغداً سوف يتخطا غيرنا ويأتينا.
اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا.....!!
إذا لم تستطع أن تحب من آذاك فلا تكرهه..[45]
لأن بالكره تتولد الأنانية و الأنانية تولد الحسد و الحسد يولد البغضاء ،
و البغضاء تولد الاختلاف و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ،
و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال النعمة و زوال النعمة يولد هلاك الأمة
عندما تتوفر الارادة , يوجد الطريق.
لا يضر السحاب نبح الكلاب
لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع
اللى مالوش خير فى اهلة مالوش خير فى حد
امشى عدل...يحتار عدوك فيك
ما كل ما يتمناه المرء لا يدركه
قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
الصبر مفتاح الفرج
إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك
يارب وإن عظمت ذنوبى فإنى أعلم أن عفوك أعظم,
إن لم تستح فأفعل ما شأت ,
عجباً أمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن اصابته ضراء صبر فكان خيرا له وفى كلاً خير
اذا الايمان ضاع فلا امان
ولا دنيا لمن لم يحي دينه
ومن رضى الحياة بغير دين
فقد جعل الفناء لها قرين
لاتجعل الله أهون الناظرين أليك
قل امنت بالله ثم استقم
من هانت عليه نفسه فهو على غيره أهون
اتجه دوماً نحو القمر فإن لم تصبه ستجد نفسك بين النجوم
لن تنالوا ما عند الله إلا بطاعة الله
المرء على دين خليله[46]
غداً تَشرِقُ الشمْس...!
من عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها
واذا جاهدت فى شرف مروم    فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت فى امر حقير      كطعم الموت فى امر عظيم
وما نيل المطالب بالتمني        ولكن تأخذ الدنيا غلابا
لاتقل يارب ان همى كبير وانما قل ياهمى ان ربى كبير
اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا ... وأعمل لآخرتك كأنك تموت غدا[47]
أشد الألم ألم الضرس، وأكبر الفرح فرح العُرس
الم الا الم العين..ولا هم الا هم الدين
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا يزيد سفاهة وأزيد حلما كعود زاده ال إحراق

مختارات من شعر الحكمة العربي
-1-
من كان يملك درهمين تعلمت شفتاه أنواع الكلام فقالا
وتقدم الاخوان فاستمعوا له ورأيته بين الورى مختالا
لولا دراهمه التي يزهو بها لوجدته في الناس اسوأ حالا
ان الغني اذا تكلم مخطئاً قالوا صدقت وما نطقت محالا
اما الفقير اذا تكلم صادقا قالوا كذبت وأبطلوا ما قالا
ان الدراهم في المواطن كلها تكسو الرجال مهابة وجمالا
فهي اللسان لمن أراد فصاحة وهي السلاح لمن أراد قتالا
-2-
دع المقادير تجري في أعنتها ولا تبيتن الا خالي البال
ما بين طرفة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال..
-3-
ما في زمانك من ترجو مودته ولا صديق اذا خان الزمان وفا
فعش فريداً ولا تركن الى أحد ها قد نصحتك فيما قلته وكفى
-4-
لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا ان الظلوم على حد من النقم
تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم[48]
-5-
أن كنت دهرك كله تحوي اليك وتجمع
فمتى بما حصلته وحويته تتمتع؟
-6-
لا يكتم السر الا كل ذي ثقة والسر عند خيار الناس كتوم
السر عندي في بيت له غلق ضاعت مفاتيحه والباب مختوم
-7-
قلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرون
-8-
يا سادة رحلوا والقلب يتبعهم عودوا تعود لي الاعياد بعدكم
وقفت في داركم انعى مساكنكم والدمع يدفق والاجفان تلتطم
اسائل الدار والاطلال باكية اين الذي كان منه الجود والنعم
اقصد سبيلك فالاحباب قد رحلوا من الربوع وتحت الترب قد ردموا
لا أوحش الله من رؤيا محاسنهم طولا وعرضا ولاغابت لهم شيم
-9-
بقدر الكد تكتسب المعالي ومن طلب العلى سهر الليالي
يغوص البحر من طلب الآليء ويحظى بالسيادة والنوال
ومن طلب العلا من غير كد أضاع العمر في طلب المحال
-10-
الدهر يومان ذا أمن وذا حذر والعيش شطران ذا صفو وذا كدر
قل للذي بصروف الدهر غيرنا هل عاند الدهر الا من له خطر؟
اما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقر باقصى قعره الدرر؟
احسنت ظنك بالايام اذ حسنت ولم تخف سوء ما يأتي به القدر؟[49]
-11 –
دع الاقدار تفعل ما تشاء وطب نفساً بما فعل القضاء
ولا تفرح ولا تحزن لشيء فان الشيء ليس له بقاء
-12-
ونفسك فز بها ان خفت ضيماً وخل الدار تنعي من بناها
فانك واجد ارضاً بارض ونفسك لم تجد نفساً سواها
عجبت لمن يعيش بدار ذل وارض الله واسعة فلاها
-13-
وما من كاتب الا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه
-14-
تحيرت والرحمن لا شك في أمري وحلت بي الاحزان من حيث لا ادري
سأصبر حتى يعجز الصبر من صبري واصبر حتى يقضي الله في امري
سأصبر حتى يعلم الناس انني صبرت على شيء امر من الصبر..
-15-
الصمت زين والسكوت سلامة فاذا نطقت فلا تكن مهذارا
فلئن ندمت على سكوتك مرة فلتندمن على الكلام مرارا..
-16-
وما من يد الا يد الله فوقها ولا ظالم الاسيبلى باظلم..
-17-
اضحى التنائي بديلاً عن تدانينا وناب عن طيب لقيانا تجافينا
بنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا شوقاً اليكم ولا جفت مآقينا
-18-
اقامات الغريب بكل ارض كبنيان القصور على الرياح
يهب الريح تنهدم المباني لقد عزم الغريب على الرواح
-19-
الا ايها العشاق بالله خبروا اذا اشتد عشق بالفتى كيف يصنع
يداري هواه ثم يكتم سره ويصبر في كل الامور ويخضع
لقد حال الصبر الجميل ولم يجد له غير قلب في الصبابة يوجع
فان لم يجد صبراً لكتمان سره فليس له عندي سوى الموت انفع
سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا سلامي على من كان الوصل يمنع[50]
لا تعذليه فان العذل يوجعه قد قلت حقاً ولكن ليس يسمعه
استودع الله في البطحاء لي قمراً بالحي من فلك الازرار مطلعه
ودعته وبودي لو يودعني صفو الحياة واني لا اودعه
وكم تشفع بي يوم الفراق ضُحى وأدمعي مستهلات وأدمعه
لا يستقر لجنبي مضجع وكذا لا يستقر له مذ بنت مضجعه
وقد سعى الدهر فيما بيننا بيد عسراء تمنعني حظي وتمنعه[51]
الشعر العربي القديم يحوي الكثير من الحكمة، وكلها تساعد قارئها على تحمل صعوبة الحياة.. وشظف العيش..
ربما، في عصرنا فقط ، صار لدينا مال النفط.. ولكنه كذلك اطمع الناس فينا.. وربما يمكن ان نختم هذه الرحلة مع الشعر العربي بابيات ضاحكة:
رأيت الناس قد مالوا الى من عنده مال ومن ليس عنده مال فعنه الناس قد مالوا
رأيت الناس قد ذهبوا الى من عنده ذهب ومن ليس عنده ذهب، فعنه الناس تذهب
رأيت الناس منفضة الى من عنده فضة ومن ليس عنده فضه فعنه الناس منفضة..
وعسى الله يعطي القارئ المال.. وما هو أهم: راحة البال..[52]

                   

 

الفصل الاول

 

المبحث الثاني

 

الامام علي ودوره الريادي في الحكمات

 

إن من أفضل ما يمكن أن يوضح دور الإمام علي ( كرم الله وجهه ) في افتتاح السلسلة الصوفية ، والمنهج الروحي الذي اختصه الله تعالى به ورسوله الكريم صلى الله تعالى عليه وسلم  هو الحديث النبوي الشريف المروي عن حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما والذي قال فيه رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : أنا مدينة العلم وعلي بابها ، فمن أراد المدينة فليأت الباب ([[53]]) .
وهو حديث صريح وواضح في معناه الذي ينص على « تخصيص الإمام علي ( كرم الله وجهه ) بعلوم الحقائق والعرفان ، وأنه لا يصل واصل إليها إلا من بابه ، وإلا كان مدلول الحديث غير مطابق للواقع ، إذا حُمِلَ على مُطلق العِلم ، لأن علياً كرم الله وجهه لم ينفرد به وحده ، حتى يكون هو بابه ، بل شاركه جماعة من الصحابة رضوان الله تعالى عليهم في رواية العلم (علم الظاهر) ونقله عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فهم في ذلك كلهم أبواب للوصول إليه ، والنبي صلى الله تعالى عليه وسلم خصَّ علياً كرم الله وجهه وحده بكونه الباب الموصل إلى مدينة العلم ، فكان صريحاً في تخصيصه رضي الله عنه بعلم الباطن ، الذي هو نتيجة العمل بالعلم الظاهر ، وهو العلم الحقيقي المقصود بالذات »[54]
ولكي يؤكد حضرة الرسول الأعظم صلى الله تعالى عليه وسلم القصد الروحي في هذا الحديث الشريف ، قال في حديث آخر: أنا مدينة الحكمة وعلي بابها ، وفي رواية: أنا دار الحكمة وعلي بابها [55].
والحكمة هنا كما يرى شيخنا محمد الكسنزان ( قدس الله سره ) هي العلم اللدني الذي يصل إلى قلب العبد بصورة مباشرة من الحق سبحانه وتعالى ، وهذه الحكمة لها ينابيع من المعرفة والعلوم تجري من قلب العبد الملهم بها على لسانه ، فيعطيها في الوقت المناسب للشخص المناسب ، يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ [56].
ومعنى الحديث كما ذكر صاحب فيض القدير شرح الجامع الصغير هو : إن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه هو الباب الذي يدخل منه إلى الحكمة فناهيك بهذه المرتبة ما أسناها وهذه المنقبة ما أعلاها.
وأيد هذا المعنى بذكره لجملة أحاديث شريفه تعضده في المعنى فقال : « عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كنت عند النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فسؤل عن علي كرم الله وجهه فقال: قسمت الحكمة عشرة أجزاء فأعطي علي تسعة أجزاء والناس جزءاً واحداً .
وعنه أيضا : أنزل القرآن على سبعة أحرف ما منها حرف إلا وله بطن وظهر وأما علي فعنده منه علم الظاهر والباطن »[57]
ولهذا ذهب أهل الطريقة أجمعهم إلى الإقرار بهذا المرتبة الاختصاصية لحضرة الإمام علي ( كرم الله وجهه ) ، وأجمعوا على أن جميع سلاسل الطرق الصوفية لا بد وأن يتصل سندها الروحي بحضرة الإمام ( كرم الله وجهه ) ومنه إلى حضرة الرسول الأعظم صلى الله تعالى عليه وسلم ، وهذا أمر مُسلَّم به عند القوم ، وقد قالوا به ودعوا إليه إما تصريحاً وأما تلويحاً ، وربما يشيرون إليه ضمنا حين يتحدثون عن مكاشفاتهم أو ما يلهمهم الله تعالى من العلوم والمعارف الاختصاصية ، ومن ذلك :• قال سيد الطائفة الجنيد قدس الله سره ( صاحبنا في هذا الأمر بعد النبي صلى الله تعالى عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه , ذلك امرؤ أعطى علماً لدنياً ) رواه أبو عبد الرحمن السلمي [58]
وقد نقل أبو نصر السراج الطوسي في كتاب اللمع فقال : سمعت أحمد بن علي الوجيهي يقول : سمعت أبا علي الروزباري يقول : سمعت الجنيد رحمه الله يقول : رضوان الله على أمير المؤمنين علي , لولا أنه اشتغل بالحروب لأفادنا من علمنا هذا معاني كثيرة , ذلك امرؤ أعطي العلم اللدني , والعلم اللدني هو العلم الذي خص به الخضر عليه السلام قال الله تعالى: وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً [59]
وكذلك نقل الشيخ الأكبر ابن عربي في الباب الثلاثين من فتوحاته عن الشيخ الجنيد البغدادي قدس سره أنه قال : لا يبلغ أحد درجة الحقيقة حتى يشهد فيه ألف صديق بأنه زنديق , وذلك لأنهم يعلمون من الله ما لا يعلمه غيرهم , وهم أصحاب العلم الذي كان يقول فيه علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين يضرب بيده على صدره ويتنهد : ( إن هاهنا علوماً جمة لو وجدت لها حملة ؟ ) [60]
يقول الشيخ محمد بن يحيى التادفي : « قال أستاذنا الشيخ عبد القادرt رأيت رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم قبل الظهر فقال لي : يا بني لم لا تتكلم, فقلت : يا أبتاه أنا رجل أعجمي كيف أتكلم على فصحاء بغداء فقال لي : افتح فاك , ففتحته فتفل فيه سبعاً , وقال تكلم على الناس وادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، فصليت الظهر وجلست وحضرني خلق كثير فارتج عليّ, فرأيت علياًt فقال : افتح فاك , ففتحته فتفل فيه ستاً , فقلت لم لا تكملها سبعاً , قال : أدباً مع رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ثم توارى عني فقلت : غواص الفكر يغوص في بحر القلب على درر المعارف فيستخرجها إلى ساحل الصدر فينادي عليها سمسار ترجمان اللسان فتشترى بنفائس أثمان حسن الطاعة في بيوت أذن الله أن ترفع , وأنشد:

على مثل ليلى يقتل المرء نفسه      ويحلو له مر المنايا ويعذبُ »[61]



قال الحرالي : سلسلة أهل الطريق تنتهي من كل وجه من جهة المشايخ والمريدين إلى أهل البيت , فجهات طرق المشايخ ترجع عامتها إلى تاج العارفين أبي القاسم الجنيد , وبداية أبي القاسم أخذها من خاله السري , والسري ائتم بمعروف ومعروف مولى سيدنا علي بن موسى الرضا وهو عن آبائه رضي الله تعالى عنهم فرجع الكل إلى علي: أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ [62].

قال الشيخ الأكبر رضي الله عنه , في الباب السادس من الفتوحات المكية في ذكر تجلي الهباء : فلم يكن أقرب إليه قبولاً من ذلك الهباء إلا حقيقة سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم المسماة بالعقل , فكان مبتدأ العالم بأسره, وأول ظهوره في الوجود . فكان ظهوره من ذلك النور الإلهي , ومن الهباء, ومن الحقيقة الكلية , وفي الهباء وجد عينه وعين العالم من تجليه , واقرب الناس إليه علي بن أبي طالب إمام العالم بأسره وسر الأنبياء أجمعين [63]
قال الإمام ابن الفارض في تائيته مشيراً إلى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم:

بعترته استغنت عن الرسل الورى                   وأصحابه والتابعين الأئمة


قال شارحها الفرغني بعد كلام : (..وإنما قدم ذكر العترة على ذكر الصحابة لأن علوم الحقيقة والطريقة ما ظهرت أولاً إلا بواسطتهم ونسبة الولاية والخرقة لا تتصل إلا بهم رضوان الله عليهم أجمعين )[64]
قال القونوي في شرح التعرف لمذهب أهل التصوف : أما علي بن أبي طالب رضي الله عنه , فكان رأس العارفين , وبجميع الأمة اتفاق على انه كانت لعلي رضي الله عنه أنفاس رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وله أقاويل لم يقلها قبله أحد , ولا أتى بمثلها بعده أحد , إلى أن قال يوماً وهو قائم على المنبر: سلوني عما دون العرش , فإن فيما بين الجوانح علماً جماً . هذا لعاب رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم في فمي , هذا ما زقني رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم زقاً زقاً , فوالذي نفسي بيده لو أذن للتوراة والإنجيل أن يتكلما لوضعت وسادة فأخبرت بما فيهما فتصدقاني على ذلك ( نقله صاحب فصل الخطاب وشواهد النبوة )[65]
الشيخ أحمد زروق : قال الشيوخ رضي الله عنهم في حق علي كرم الله وجهه : أنه أعطي العلم اللدني ولا تصح النسبة إلى الولاية التي هي منبه الولاية الحقيقية والمعارف الإلهية إلا من جهته وحقيقته فهو إمام الأولياء المحمديين كلهم, وأصلهم ومنشأ انتسابهم إلى الحضرة المحمدية , ومظهر نور الولاية الاحمدية حين انشق قمر النبوة والولاية المندرج أحدهما في الآخر , حيث غلب نور النبوة وختم ظهوره به صلى الله تعالى عليه وسلم الذي كان انشقاق القمر صورة لذلك الانشقاق , وهو باطنه وسره الظاهر بسبب ظهوره , فإن كان معنى لابد وان تظهر له صورة محسوسة , وهو أيضاً يعني علي بن أبي طالب ارفع عارف في الدنيا , من حيث ما خصه به رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بقوله: ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ) وهو علم الحقيقة , فكان كرم الله وجهه, بمنزلة الباب من المدينة , لا يخرج من المدينة شيء حتى يمر بالباب , فلهذا كان رضي الله عنه , له العلم التام , والكشف الحقيقي , وكشف معضلات الكلام العظيم , والكتاب القديم , الذي هو من اخص معجزاته صلى الله تعالى عليه وسلم بأوضح بيان , مع فضائل أخرى لا تحصى[66]
الحافظ السيوطي في كتابه ( تأييد الحقيقة العلمية ) : حاكياً عن غيره كون علي عليه السلام هو أول من تكلم في هذا العلم وأظهره سيدنا علي كرم الله وجهه , ثم أخذه عنه أول الأقطاب سيدنا الحسن ولده [67]
العارف أبو العباس احمد بن عجيبة في ( إيقاظ الهمم بشرح الحكم ) : أما واضع هذا العلم فهو النبي صلى الله تعالى عليه وسلم علمه الله إياه بالوحي والإلهام, فنزل جبريل عليه السلام أولاً بالشريعة , فلما تقررت نزل ثانياً بالحقيقة, فخص بها بعضاً دون بعض , وأول من تكلم فيه وأظهره سيدنا علي كرم الله وجهه , وأخذ عنه الحسن البصري الخ[68]
قال مولانا العربي الدرقاوي رضي الله عنه في رسائله ونصه : مولانا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه هو إمام الصوفية رضي الله عنه وعنهم وهو أكبرهم وهو قطبهم وقد نص على هذا من لا يحصى من أئمة الصوفية المتقدمين والمتأخرين [69]
الصديق الغماري فإنه كان من الأفراد , بل أوحد الأفراد , بل مدينة العلم ودار الحكمة , ولم يسمع هذا من غيره في زمانه إلا أبو هريرة رضي الله عنه , ذكر مثل هذا البخاري في صحيحه عنه : أنه قال : حملت عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وعائين , أما واحد فبثثته فيكم ، وأما الآخر فلو بثثته قطع مني هذا البلعوم , فأبو هريرة ذكر انه حمله عن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم , فكان فيه ناقلاً من غير ذوق , ولكنه علم لكونه سمعه من النبي صلى الله تعالى عليه وسلم . أي بخلاف علي عليه السلام , فانه كان حاملاً له عن ذوق , فلذلك كان إمام العارفين ومرجعهم دون غيره [70]

 

المبحث الثالث

 

الحكمة غرضا شعريا

 

هناك من عرف الحكمةعلى أنها قول أو عمل ماينبغي كماينبغي في الوقت الذي ينبغيو منهم من قال ان الحكمةفي حقيقتها : وضع الأشياء في مواضعها

فالحكيم هو  الذي لا يفعل القبيح ولا يخل بواجبكل كلمة وعظتك أو دعتك إلى مكرمة أو نهتك عن قبيح فهي حكمةكل صواب من القول ورث فعلا صحيحا فهو حكمةكل كلام وافق الحق فهو حكم وسئل بعض الحكماء : ممن تعلمت الحكمة؟

قال : من الرجل الضرير لأنه لا يضع قدمه على الأرض حتى يختبر الطريق بعصاه الحكمة. شعر الحكمة هو ذلك الشعر الذي تضمن خلاصة مالدى الشعراء من تجارب العقل والحياة. ويعد زهير أشهر شعراء الحكمة في العصر الجاهلي، ومعلقته الشهيرة مزيج من المديح لهرم بن سنان والحارث بن عوف، ووصف أهوال الحروب ومفاسدها، رغبة منه في إقناع المتحاربين بالمصالحة والسلام، في أسلوب من الحكمة التي تمنح معلقته بعدًا إنسانيًا رفيعًا. ولم تخل حكمة شعراء الجاهلية من تسجيل أفكار العرب في هذه الحقبة وتصوير مثلهم وتجارب حياتهم.
ولا شك أنَّ الكثير مما سجله شعراء الإسلام، في عصر النبوة خاصة، حافل بآراء إسلامية عن العقيدة تعد هي الأخرى من قبيل الحكمة.
ويأتي العصر العباسي فيلقانا ثلاثة من فحول شعرائه في الحكمة: أبو تمام والمتنبي وأبو العلاء المعري.
وتبدو الحكمة عند أبي تمام ثمرة ثقافاته الواسعة التي تمخض عنها العصر، وهي تتناثر في مدائحه وحماسياته ومراثيه في ابنيه وزوجته وابن حميد الطوسي، بل في غزله ونسيبه.
وأبو تمام هو الذي ترك ميراثه من الحكمة خاصة يفيد منه أبو الطيب المتنبي، ويتمثله بقريحته العبقرية ويمضي بالحكمة أشواطًا بعيدة ، وكان المتنبي شديد الشغف بشعر أبي تمام لا يكاد يفارق ديوان شعره في أسفاره، ولا شك أنه بما أوتي من ثقافات عصره، وهي غزيرة متنوعة، قد أصاب حظًا أوفر من الحكمة في شعره: عمقًا وجمال صياغة. وهي تتناثر في أشعاره المختلفة الأغراض. والمتنبي وإن أفاد من حكماء العرب واليونان، فإنه كان نسيجَ وحدِه بلا مدافع. أما أبو العلاء المعري فقد تحولت الحكمة لديه إلى فلسفة أوسع مدى وأعمق.

رثاء المدن والممالك. عرف الأدب العربي رثاء المدن غرضًا أدبيا في شعره ونثره. وهو لون من التعبير يعكس طبيعة التقلبات السياسية التي تجتاج عصور الحكم في مراحل مختلفة.
وهذا النوع من الرثاء لا يقف في حدود عند رثاء المدن وحدها حين يصيبها الدمار والتخريب ولكنه يتجاوز ذلك إلى رثاء الممالك تارة والعصور تارة أخرى. بل قد يرثي الدولة بأسرها؛ كما حدث ذلك في الأندلس. وقد تميز هذا الغرض من رثاء المدن في الشعر أكثر من تميزه في النثر.
ويُعد رثاء المدن من الأغراض الأدبية المحدثة، ذلك أن الجاهلي لم تكن له مدنٌ يبكي على خرابها، فهو ينتقل في الصحراء الواسعة من مكان إلى آخر، وإذا ألم بمدن المناذرة والغساسنة فهو إلمام عابر. ولعل بكاء الجاهلي على الربع الدارس والطلل الماحل هو لون من هذه العاطفة المعبّرة عن درس المكان وخرابه.
رثاء المدن في المشرق. عرف المشرق قدرا من هذا الرثاء شعرًا، عندما تعرضت عاصمة الخلافة العباسية للتدمير والخراب خلال الفتنة التي وقعت بين الأمين والمأمون. فنهبت بغداد وهتكت أعراض أهلها واقتحمت دورهم، ووجد السّفلة والأوباش مناخًا صالحا ليعيثوا فسادا ودمارا. وقد عبر الشاعر أبو يعقوب إسحاق الخريمي، وهو شاعر خامل الذكر، عن هذه النَّكبة في مرثيته لبغداد فقال:
يابؤس بغداد دار مملكة دارت على أهلها دوائرها
أمهلها الله ثم عاقبها حين أحاطت بها كبائرها
بالخسف والقذف والحريق وبالحرب التي أضحت تساورها
حلّت ببغداد وهي آمـنة داهية لم تكن تحاذرهـا

 

 

 

 

 

الحكمة قول ناتج عن تجربة وخبرة ودراية بالأمور ومجرياتها، ولا يقولها إلا من عركته الأيام ووسمته بميسمها، فهي تختلف عن الغزل الذي يقوله الشاعر في أول شبابه، والحكمة لها الأثر البالغ في النفوس، فربما اشتهر الشاعر ببيت يشتمل على حكمة جيدة فيحفظه الناس ويتناقلونه، وتشتهر القصيدة أو شعر ذلك الشاعر بسبب تلك الحكمة، والحكمة ليست غرضاً مقصوداً لذاته وإنما هي من الأغراض التي تأتي في عروض الشعر، وقد اشتهر عدد من الشعراء بحكمهم البليغة، ومن أولئك زهير بن أبي سلمى الذي بث حكمه القوية في شعره فاشتهرت وتردّدتْ على ألسن الناس قديماً وحديثاً. وإذا نظرنا في معلقة زهير وجدناها تحظى بالكثير من حكمه ومن ذلك قوله: [71]

 

ومَنْ هَابَ أسْبَابَ المَنَايَا يَنَلْنَهُ

 

ولَوْ رامَ أَسْبَابَ السمَاَءِ بِسُلَّمِ[72][ [73]

 

 

 

 

ومثل زهير علقمة بن عَبدَة الذي يقول:

 

والحمدُ لا يُشْتَرَى إلا له ثَمَنٌ

 

 

والجودُ نَافِيَةٌ لِلْمـَالِ مُهْـلِكَةٌ

 

والبُخْلُ بَاقٍ لأهْلِيْهِ ومَذْمُومُ  [74]

 

 

 

 

وقد تأتي الحكمة في صورة نصيحة وإرشاد كما فعل المثقب العبدي في قصيدته التي أولها:

 

لا تَقُولَن إِذَا مـَا لَـمْ تُرِدْ

 

أنْ تُتِمً الوَعْدَ في شيء نَعَمْ

 

حَسَنٌ قَوْلُ نَعَمْ من بَعْدِ لا

 

 

وقَبِيْحٌ قَوْلُ لا بَعْدَ نَعَمْ[1][75]

 

 

والحكم في الجاهلية تعبر عن التمسك بالمثل العليا السائدة في المجتمع، فهي ترشد إلى الأخلاق الفاضلة التي ترفع من قدر الإنسان عندما يتمسك بها، والحكمة ليس لها مكان معين في القصيدة؛ فقد تأتي مبثوثة في القصيدة، وقد تأتي في أول القصيدة أو في آخرها.[76]

 

 

الفصل الثاني

 

المبحث الاول

 

 القصيدة الحكمية

 

بعيدا عن في الولوج في البحث عن تعريف الشعر الحكمي لمن ينسب وما سبب تسميته لا نه ليس في صد دهذا الموضوع ..وانما سنعرف الشعر الحكمي بما هو شائع واقرب للحقيقة ان لم اقل اصلها. وهي على النحو التالي:-
الشعر الحكمي وهو شعر فصيح المفردات غير معرب أي أنه يختلف عن الفصيح بتسكين أواخر الكلمات، ويشيع في الـتواشيح الدينية والاغاني و هو شائع في اليمن و جنوب الجزيرة العربية ومن التعاريف الاكثر شيوعا:-.الشعر الحكمي: يطلق هذا الاسم في اليمن على الشعر الملتزم بقواعد اللغة الفصحى ومفرداتها وعروضها ، ولفظة حكمي قد تكون جاءت للدلالة على أفراد قبيلة حكم التي ينتمي إليها الشاعر العباسي أبونواس وهي تسكن اليوم أجزاء من تهامة ويقال أن أهلها يتكلمون اللغة العربية الفصحى بالسليقة .. وقد يكون اللفظ جاء من أحكام لما يجب أ، يراعى في نظم الشعر الفصيح ، ومنهم من يقول اللفظ جاء من حكمة بمعنى الشعر الفصيح الجاد والوقور وفي بعض الأحيان تأتي الكلمة مرادفة لكلمة معرّب وقد ظهرت هذه التسمية في القرن الحادي عشر الهجري السابع عشر الميلادي ... والقصائد المستخدمة من هذا النوع الحكمي في محدودة وأقل مما نجده من الشعر الحميني في هذا الغناء ، ومن أمثلة القصائد التي لحّنت في الغناء الصنعاني قصدية لعمر بن الفارض منها

غيري على السلوان قادر وسواي في العشّاق غادر
لي في الغـرام سريـرة والله أعلـم بالسـرائـر ومشبه بالغصـن قلبـيلا يـزال عليـه طائـر حلـو الحديـث وانهالحلاوة شقّـت مرائـر

 

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السعادة فيها ترك ما فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التي كان قبل الموت بانيها
فان بناها بخير طاب مسكنه وان بناها بشر خاب بانيها
اموالنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها
اين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
فكم مدائن في الافاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها
لا تركنن الى الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
لكل نفس وان كانت على وجل من المنية امال تقويها
المرء يبسطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويها
انما المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها ولاشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
والنفس تعلم اني لا اصادقها ولست ارشد الى حين اعصيها
واعمل لدار غد رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها
انهاراها لبن محض ومن عسل والخمر يجري رحيقا في مجاريه
والطير تجري على الاغصان عاكفة تسبح الله جهرا غي مغانيها
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يحيها[77]

 

 

هذه ابيات من الشعر لكن فيها العجب العجاب و فيها أحتراف وصناعة للشعر:

 للأمام علي عليه السلام 
ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمـــــــــــــال

محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيــــــــــــال 
*********

الغريــــــــــــب في هذه الأبيات …..أنــك تستطيـــع قراءتها ..أفقيــا ورأسيـــاً .!

************

مودته تدوم لكل هول … وهل كل مودته تدوم

إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع …

حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين

حلموا فما ساءَت لهم شيم **** سمحوا فما شحّت لهم مننُ

سلموا فلا زلّت لهم قــــدمُ **** رشدوا فلا ضلّت لهم سننُ
************

الابيات السابقه جزء من قصيده ولها ميزة عجيبه الا وهي :
ان الابيات، ابيات مدح وثناء ولكن اذا قراءتها بالمقلوب كلمة كلمه، أي تبتدي من قافية الشطر الثاني من البيت الاول وتنتهي باول كلمه بالشطر الاول من البيت الاول، فأن النتيجه تكون ابيات هجائيه موزونه ومقفّاه، ومحكمه ايضاً .
وسوف تكون الابيات بعد قلبها كالتالي :

مننٌ لهم شحّت فما سمحوا **** شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا

سننٌ لهم ضلّت فلا رشدوا **** قدمٌ لهم زلّت فلا سلمــــوا

ايضاً من طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح عمر لنوفل بن دارم، واذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح

*********
إذا أتيت نوفل بـــــــــن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشـــــم

وجــدته أظلم كل ظــــــــــالم **** على الدنانير أو الدراهــــــــــم

وأبخل الأعراب والأعـــاجم **** بعـــرضه وســره المكـــــــاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائــــم

ولا يراعي جانب المكـــارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النـــــادم **** إذا لم يكن من قدم بقــــــــــادم[78]

*******
قصيدة الذم :
*******
إذا أتيت نوفل بــــــن دارم **** وجدتــه أظلـم كل ظــــــــالم

وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم

ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النـــادم

 

 

 

 

 

المبحث الثاني:

 

المقاطع الحكمية :

 

 

 

كن ابن من شئت

كن ابن من شئت واكتسب أدبا
يغنيك محموده عن النسب
فليس يغني الحسب نسبته
بلا لسان له ولا أدب
إن الفتى من يقول هأنا ذا
ليس الفتى من يقول كان أبي[79]
أدبت نفسي

أدبت نفسي فما وجدت لها
بغير تقوى الإله من أدب
في كل حالاتها وإن قصرت
أفضل من صمتها على الكرب
وغيبة الناس إن غيبتهم
حرمها ذو الجلال في الكتب
إن كان من فضةٍ كلامك يا نفـ
ــس فإن السكوت من ذهب[80]

 

صن النفس

صن النفس واحـملها على ما يزينهـا
                   تعش سالمـاً والقـول فيـك جميـل
ولا توليـن الـنـاس إلا تجـمـلاً
                   نبـا بـك دهـر أو جفـاك خليـل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غـدٍ
                   عسى نكبات الدهـر عنـك تـزول
ولا خيـر فـي ود امـرىءٍ متلونٍ
                   إذا الريح مالت ، مال حيـث تـميـل
وما أكثـر الإخـوان حيـن تعدهـم
                   ولكنهـم فــي النائـبـات قلـيل

 

سأمنـح مالي كل من جاء طالباً فـإما كريم صُـنـت بالمال عرضه

 

وأجعله وقفـاً على القرض والفـرضِ وإما لئيم صُنت من لؤمه عِرضي (1)

 


    وقال عليه السلام:

إذا أذن الله في حاجة وإن أذن الله في غيرهـا

 

أتاك النجاح بها يركضُ أتى دونها عارض يعرضُ

 


    وقال عليه السلام :

لنا ما تدّعون بغير حق عرفتم حقنا فـجحدتموه كتاب الله شاهدنا عليكم

 

إذا ميز الصـحاح من المراضِ كما عُرف السواد من البياضِ وقاضـينا الإله فـنعم قاضِ

 


    وينسب إليه عليه السلام:أنـه قال في جواب معاوية:

إن كنـت ذا علم بما الله قضى[81]

 

فاثبت أُصادقك وسيفي مُنتضـى

 

 

الخاتمة:

اهتمت الكثير من الأعمال الفنية والأدبية بعلي بن أبي طالب، وتناولت العديد من الكتب حياة علي بن أبي طالب لمؤلفين وكتاب من المسلمين؛ منها مناقب الأسد الغالب للجزري، خصائص أمير المؤمنين للنسائي، وفي العصر الحديث هناك كتاب عبقرية الإمام علي لعباس محمود العقادضمن سلسلة العبقريات الإسلامية، وتناول في الكتاب نشأته وثقافته ونبوغه الادبي في الشعروالفصاحة والبلاغة، كما يتحدث عن حياته كخليفة ورجل سياسة، وسماه الشهيد أبا الشهداء كما ألف الدكتور طه حسينكتاب الفتنة الكبرىوكان الجزء الثاني منه بعنوان "علي وبنوه" جاء فيه: «كان الفرق بين علي ومعاوية عظيماً في السيرة والسياسة، فقد كان علي مؤمناً بالخلافة ويرى أن من الحق عليه أن يقيم العدل بأوسع معانيه بين الناس، أما معاوية فإنه لا يجد في ذلك بأساً ولا جناحاً، فكان الطامعون يجدون عنده ما يريدون، وكان الزاهدون يجدون عند علي ما يحبون

ولعلي الكثير من التصاوير منها رسم يفترض أنه تم رسمه على جلد غزال من قبل شخص معاصر له، وهناك نسختان منها أحدهما محفوظة في المتحف الإيطالي بروما، والأخرى باللوفر، أما باقي التصاوير فتعتمد على صفاته المروية، وفي كثير من الصور يظهر علي وبقربه أسد رابض كناية عن إحدى كراماته.


[1]1.      http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8

 

2.      http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=12109&idto=12150&bk_no=79&ID=292

 

3.      http://www.haydarya.com/maktaba_moktasah/03/book_35/17.html

 

a.       صادق العباسيhttp://www.beladitoday.com/?iraq=%D3%C3%E4%CA%CE%C8-%C7%E1%CD%DF%E3%C9-&aa=news&id22=2034

 

 

 

                       http://www.kasnazan.com/article.php?id=1699)ابن سعد ، محمد بن منيع البصري (ت230هـ/844 م) الطبقات الكبرى ، تحقيق ادوارد شيخو ، مط دار صادر للطباعة والنشر ، بيروت ، ( 1377هـ-1957م) ، 3/19 ؛ البسوي ، ابو يوسف يعقوب بن سفيان ، المعرفة والتاريخ ، تحقيق : اكرم ضياء العمري ، موسسة الرسالة ، ط2 ، بيروت ، 1401هـ-1981م) .

 

 

([2])المسعودي ، ابو الحسن علي بن الحسين (ت346هـ-956م) . مروج الذهب ومعادن الجوهر ، تحقيق : محمد محي الدين عبد الحميد ، ط3 القاهرة 1958 ، 3/174 ؛ السمعاني ، ابو سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور التميمي (ت562هـ-1166م) ، الانساب ، تحقيق : عبد عمر العارضي، مؤسسة الكتب الثقافية ، دار الجنان ، بيروت ، 1409هـ-1988م ، 1/24-25 .

([3])الآلوسي ، محمد شكر البغدادي ، بلوغ الأدب في معرفة احوال العرب ، ط3 ، القاهرة ب.ت ، تصحيح محمد بهجة محمد الأثري ، 1/344 .

([4])ابن هشام ، ابو محمد عبد الملك بن ايوب المعافري (ت218هـ-833م) . السيرة النبوية ، تحقيق : طه عبد الرؤوف سعد ، دار الجيل ، بيروت ، ب.ت ، 1/164 .

([5])الاصفهاني ، ابو نعيم احمد بن عبد الله (460هـ-1067م) ، حلية الاولياء وطبقات الاصفياء ، ط1 ، دار الكتب العلمية ، بيروت ، 1409هـ-1988م ، 3/121 .

([6])النويري ، شهاب الدين احمد بن عبد الوهاب (ت733) نهاية الارب في فنون الادب ، ط2 ، دار الكتب المطرية ، القاهرة ، 1348هـ –1929م ، 2/359 .

([7])الحاكم ابو عبد الله النيسابوري ، ( ت405هـ-1014م) ، المستدرك على الصحيحين ، الناشر مكتب المطبوعات الاسلامية ، (بيروت ، لبنان) ، 3/108 .

([8])النويري ، نهاية الارب في فنون الادب ، 2/359 .

([9])محب الدين الطبري ، احمد بن عبد الله (ت694هـ-1294م) ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، دار التربية ، بغداد 1405هـ-1984م ، ص65 .

([10])المسعودي ، مروج الذهب ، 2/358 .

([11])المصدر نفسه ، 2/358 .

([12])ابن سعد ، الطبقات ، 3/19 .

([13])ابن عنبه ، جمال الدين بن علي الحسيني (ت828هـ-1436م)، عمدة الطالب في انساب ابي طالب، مطبعة النجف الأشرف (1309هـ-1988م) ، 58-59 ؛ محمد مهدي الحائري ، شجرة الطوبى ، ط6 ، منشورات المطبعة الحيدرية ، النجف الاشرف ، 1386هـ-1966م) ، 250-251 .

([14])الكليني ، ابو جعفر محمد بن يعقوب بن اسحق ، الاصول من الكافي ، ط3 ، دار الكتب الاسلامية ، طهران 1388هـ-1968م ، 1/452 .

([15])الحاكم النيسابوري ، المستدرك ، 3/132 ؛ ابو يعلي ، الامام احمد بن علي بن المثنى الموصلي التميمي (ت307هـ-919م) ، مسند ابي يعلي ، تحقيق : حسين سليم اسد ، دار المأمون ، ط1 ، دمشق 1404هـ-1984م ، 1/406 ؛ عباس محمود العقاد ، عبقرية الامام علي بن ابي طالب ، دار الفكر للطباعة والنشر ، بيروت ، ب.ت ، 14.

([16])المحب الطبري ، الرياض النظرة في مناقب العشرة ، ط2 ، مط دار التأليف (القاهرة 1953م ) 2/73 .

([17])المحب الطبري ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى ، 66. الرياض النظره :2/74 .

([18])الترمذي ، محمد بن عيسى (279هـ/892م) ، سنن الترمذي ، تحقيق : عبد الرحمن محمد عثمان ، المكتبة الفلسفية بالمدينة المنورة ، ب.ت ، 5/304 .

([19])احمد ابن حنبل ، ابو عبد الله بن احمد الشيباني ، (ت241هـ-855م) ، المسند ، تحقيق : احمد محمد شاكر ، ط2 ، دار المعارف ، (القاهرة) ، (ب.ت 1949)  .

([20])البخاري ، ابي عبد الله محمد بن اسماعيل (ت-256هـ-869م) صحيح البخاري ، دار المعرفة للطباعة والنشر ، بيروت ، ب.ت ، باب المناقب 5/33 .

([21])المحب الطبري ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى ، 67 .

([22])المحب الطبري ، ذخائر العقبى /67 .

([23])ابو يعلي ، مسند ابو يعي ، 1/406 . البزار ، ابي احمد بن عمرو بن عبد الخالق (ت292هـ-904م) ، مسند البزار ، تحقيق : محفوظ الرحمن زين الله ، مؤسسة علوم القرآن ، بيروت ، ط1 ، 1409هـ-1988م ، 3 /758 .

([24])الطبري ، محمد بن جرير ، تاريخ الرسل والملوك (ت310هـ-922م) ، تحقيق : محمد ابو الفضل ابراهيم ، ط4 ، مط دار المعارف القاهرة ، 1400هـ –1979م ، 4/67.

([25])المحب الطبري ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى ، 67 .

([26])ابن سعد ، الطبقات الكبرى ، 3/30 .

([27])المصدر نفسه 3/31 .

([28])المصدر نفسه 3/31 .

([29])الكليني ، الاصول من الكافي ، 1/452 ؛ الكنجي ، ابو عبد الله محمد بن يوسف بن محمد القريشي ، كفاية الطالب في مناقب ابن ابي طالب ، الدار العراقية للمطبوعات ، رقم الصحيفة 388 .

([30])ابن سعد ، الطبقات الكبرى 2/21 .

([31])المصدر نفسه ، 3/21 .

([32])ابن اسحاق ، محمد بن اسحاق المطلبي (ت151هـ-768م) ، السير والمغازي ، دار الفكر للطباعة والنشر ، بيروت ، ب.ت ، 37 .

([33])ابن اسحاق ، السير والمغازي ، 137-138 .

([34])ابن الجوزي . جمال الدين ابي الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن عبيد الله بن جعفر الجوزي ، (ت597هـ-1200م) ، صفة الصفوة ، تحقيق : حمود فاخوري وخرج الاحاديث د.محمد رواس قلعه جي ، ط2 ، دار المعرفة (بيروت 1979) ، 1/308 .

([35])الخطيب البغدادي ، ابو بكر احمد بن علي ، (ت563-1167م) ، تاريخ بغداد ، دار الفكر ، بيروت ، ب.ت ، 1/134 .

([36])ابن حجر العسقلاني ، شهاب الدين ابو الفصل احمد بن علي ، (ت852هـ-1399م) ، تهذيب التهذيب ، ط1 ، حيدراباد الدكن ، الهند ، (ب.ت) ، 7/331 .

([37])الترمذي ، محمد بن عيسى (ت297هـ-892م) ، سنن الترمذي ، تحقيق : عبد الرحمن محمد بن عثمان ، المكتبة السلفية ، المدينة المنورة 5/204 ؛ الهيثمي ، علي بن بكر ، كشف الاستار عن زوائد البزار ، تحقيق : حبيب الرحمن الاعظمي ، ط1 ، مؤسسة الرسالة ، بيروت (1404هـ-1984م) ، 3/26 .

([38])ابن حجر ، الاصابة في تمييز الصحابة ، ط1، تحقيق : محمد علي البجاوي  ، دار الجيل ، بيروت 1992م ، 3/26 .

([39])ابن اسحاق ، السيرة والمغازي ، 37 ؛ ابن كثير ، اسماعيل بن عمران كثير قريشي النسب دمشقي الدار (774هـ-1372م) البداية والنهاية ، ط5 ، مكتبة المعارف ، بيروت 1403هـ-1983م ، 3/24 .

[40]يوسف اليوسف: مقالات في الشعر الجاهلي - ص:140-141.

[41]جان لوي يودري:الإبداع الأدبي- تر: موريس أبو ناضر- مجلة الفكر العربي المعاصر- ع23/1982- ص:132.الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

[42]جان لوي يودري:الإبداع الأدبي- تر: موريس أبو ناضر- مجلة الفكر العربي المعاصر- ع23/1982- ص:132.الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

[43]الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

[44]الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

[45]جان لوي يودري:الإبداع الأدبي- تر: موريس أبو ناضر- مجلة الفكر العربي المعاصر- ع23/1982- ص:132.الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

[46]ناصر الدين الأسد، مصادر الشعر الجاهلي، وقيمتها التاريخية، دار المعارف بمصر، الطبعة الثالثة 1966.‏ص67-9*

 

[47]ناصر الدين الأسد، مصادر الشعر الجاهلي، وقيمتها التاريخية، دار المعارف بمصر، الطبعة الثالثة 1966.‏ص67-9*

 

[48]ناصر الدين الأسد، مصادر الشعر الجاهلي، وقيمتها التاريخية، دار المعارف بمصر، الطبعة الثالثة 1966.‏ص67-9*

 

[49]محمد صادق حسن عبد الله، خصوبة القصيدة الجاهلية ومعاناتها المتجددة، دار الفكر العربي.‏ص22

 

[50](ملاحظة: احلى قصة حب في الف ليلة وليلة تحوي هذه الابيات (الليلة 113)...

[51]محمد حسين، الهجاء والهجاؤون في الجاهلية، مكتبة الآداب بالجماميزت، مصر.‏ص

 

[52]الشعر والشعراء لابن قتيبة ، تحقيق أحمد شاكر ، ط 2 ، دار المعارف بمصر, ص27-33

[53]حديث صحيح الإسناد- المستدرك على الصحيحين للحاكم - (ج 10 / ص 442)

[54]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص75.

[55]سنن الترمذي – ج12 ص186.

[56]البقرة : 269.

[57]فيض القدير - (ج 3 / ص 60)

[58]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص62.

[59]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص62.

[60]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 59 , 64

[61]الشيخ محمد بن يحيى التادفي – قلائد الجواهر ص 13.

[62]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 65.

[63]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 59 , 64.

[64]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 64 , 65.

[65]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص62.

[66]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص62-63.

[67]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 64

[68]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 64

[69]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 59 , 64.

[70]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص 59 , 64.

[71]المفضليات ص 245. واسم المرقش ربيعة بن سفيان وهو شاعر جاهلي. مات سنة 50 ق. هـ.

 

[73]انظر القصيدة في شرح القصائد التسع 1/348.

[74]المفضليات401.

[75]لمفضليات 293.شرح القصائد التسع 2/623.

[76]المفضليات ص 245

[77]ابن سعد ، محمد بن منيع البصري (ت230هـ/844 م) الطبقات الكبرى ، تحقيق ادوارد شيخو ، مط دار صادر للطباعة والنشر ، بيروت ، ( 1377هـ-1957م) ، 3/19 ؛ البسوي ، ابو يوسف يعقوب بن سفيان ، المعرفة والتاريخ ، تحقيق : اكرم ضياء العمري ، موسسة الرسالة ، ط2 ، بيروت ، 1401هـ-1981م)

[78]عبد الله سند , تاج الدواوي لامير المومنين و سوريا حلب ,2001, ص47-101.

[79]عبد الله سند , تاج الدواوي لامير المومنين و سوريا حلب ,2001, ص47-101.

[80]الشعر والشعراء لابن قتيبة ، تحقيق أحمد شاكر ، ط 2 ، دار المعارف بمصر, ص27-33

[81]محمد حسين، الهجاء والهجاؤون في الجاهلية، مكتبة الآداب بالجماميزت، مصر.‏صالشعر والشعراء لابن قتيبة ، تحقيق أحمد شاكر ، ط 2 ، دار المعارف بمصر, ص27-33


 

 

 

 

المصادر:

 

 

 

1.    احلى قصة حب في الف ليلة وليلة تحوي هذه الابيات (الليلة 113)...

2.    ابن سعد ، محمد بن منيع البصري (ت230هـ/844 م) الطبقات الكبرى ، تحقيق ادوارد شيخو ، مط دار صادر للطباعة والنشر ، بيروت ، ( 1377هـ-1957م) ، 3/19 ؛ البسوي ، ابو يوسف يعقوب بن سفيان ، المعرفة والتاريخ ، تحقيق : اكرم ضياء العمري ، موسسة الرسالة ، ط2 ، بيروت ، 1401هـ-1981م)

3.    [1]الزوزني - شرح المعلقات السبع - تح: ظافر كوجان - ص:73.

4.    [1]الشعر والشعراء لابن قتيبة ، تحقيق أحمد شاكر ، ط 2 ، دار المعارف بمصر, ص27-33

5.    [1]الشيخ أحمد الصديق الغماري – علي بن أبي طالب إمام العارفين أو البرهان الجلي في تحقيق انتساب الصوفية إلى علي ص75.

6.    [1]الشيخ محمد بن يحيى التادفي – قلائد الجواهر ص 13.

7.    [1]المفضليات ص 245. واسم المرقش ربيعة بن سفيان وهو شاعر جاهلي. مات سنة 50 ق. هـ.

8.    [1]جان لوي يودري:الإبداع الأدبي- تر: موريس أبو ناضر- مجلة الفكر العربي المعاصر- ع23/1982-

9.    [1]سنن الترمذي – ج12 ص186.

10.                       [1]عبد الله سند , تاج الدواوي لامير المومنين و سوريا حلب ,2001, ص47-101.

11.                       [1]فيض القدير - (ج 3 / ص 60)

12.                       [1]لمفضليات 293.شرح القصائد التسع 2/623.

13.                       محمد حسين، الهجاء والهجاؤون في الجاهلية، مكتبة الآداب بالجماميزت، مصر.‏ ص الشعر والشعراء لابن قتيبة ، تحقيق أحمد شاكر ، ط 2 ، دار المعارف بمصر, ص27-33

14.                       محمد صادق حسن عبد الله، خصوبة القصيدة الجاهلية ومعاناتها المتجددة، دار الفكر العربي.‏ ص22

15.                       ناصر الدين الأسد، مصادر الشعر الجاهلي، وقيمتها التاريخية، دار المعارف بمصر، الطبعة الثالثة 1966.‏

16.                       يوسف اليوسف: مقالات في الشعر الجاهلي - ص:140-141.

17.                       ابن اسحاق ، السيرة والمغازي ، 37 ؛ ابن كثير ، اسماعيل بن عمران كثير قريشي النسب دمشقي الدار (774هـ-1372م) البداية والنهاية ، ط5 ، مكتبة المعارف ، بيروت 1403هـ-1983م ، 3/24 .

18.                       ابن الجوزي . جمال الدين ابي الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن عبيد الله بن جعفر الجوزي ، (ت597هـ-1200م) ، صفة الصفوة ، تحقيق : حمود فاخوري وخرج الاحاديث د.محمد رواس قلعه جي ، ط2 ، دار المعرفة (بيروت 1979) ، 1/308 .

19.                       ابن حجر ، الاصابة في تمييز الصحابة ، ط1، تحقيق : محمد علي البجاوي  ، دار الجيل ، بيروت 1992م ، 3/26 .

20.                       ابن سعد ، الطبقات ، 3/19 .

21.                       ابن عنبه ، جمال الدين بن علي الحسيني (ت828هـ-1436م)، عمدة الطالب في انساب ابي طالب، مطبعة النجف الأشرف (1309هـ-1988م) ، 58-59 ؛ محمد مهدي الحائري ، شجرة الطوبى ، ط6 ، منشورات المطبعة الحيدرية ، النجف الاشرف ، 1386هـ-1966م) ، 250-251 .

22.                       ابن هشام ، ابو محمد عبد الملك بن ايوب المعافري (ت218هـ-833م) . السيرة النبوية ، تحقيق : طه عبد الرؤوف سعد ، دار الجيل ، بيروت ، ب.ت ، 1/164 .

23.                       ابو يعلي ، مسند ابو يعي ، 1/406 . البزار ، ابي احمد بن عمرو بن عبد الخالق (ت292هـ-904م) ، مسند البزار ، تحقيق : محفوظ الرحمن زين الله ، مؤسسة علوم القرآن ، بيروت ، ط1 ، 1409هـ-1988م ، 3 /758 .

24.                       احمد ابن حنبل ، ابو عبد الله بن احمد الشيباني ، (ت241هـ-855م) ، المسند ، تحقيق : احمد محمد شاكر ، ط2 ، دار المعارف ، (القاهرة) ، (ب.ت 1949)  .

25.                       الاصفهاني ، ابو نعيم احمد بن عبد الله (460هـ-1067م) ، حلية الاولياء وطبقات الاصفياء ، ط1 ، دار الكتب العلمية ، بيروت ، 1409هـ-1988م ، 3/121 .

26.                       الآلوسي ، محمد شكر البغدادي ، بلوغ الأدب في معرفة احوال العرب ، ط3 ، القاهرة ب.ت ، تصحيح محمد بهجة محمد الأثري ، 1/344 .

27.                       البخاري ، ابي عبد الله محمد بن اسماعيل (ت-256هـ-869م) صحيح البخاري ، دار المعرفة للطباعة والنشر ، بيروت ، ب.ت ، باب المناقب 5/33 .

28.                       الترمذي ، محمد بن عيسى (279هـ/892م) ، سنن الترمذي ، تحقيق : عبد الرحمن محمد عثمان ، المكتبة الفلسفية بالمدينة المنورة ، ب.ت ، 5/304 .

29.                       الحاكم ابو عبد الله النيسابوري ، ( ت405هـ-1014م) ، المستدرك على الصحيحين ، الناشر مكتب المطبوعات الاسلامية ، (بيروت ، لبنان) ، 3/108 .

30.                       الحاكم النيسابوري ، المستدرك ، 3/132 ؛ ابو يعلي ، الامام احمد بن علي بن المثنى الموصلي التميمي (ت307هـ-919م) ، مسند ابي يعلي ، تحقيق : حسين سليم اسد ، دار المأمون ، ط1 ، دمشق 1404هـ-1984م ، 1/406 ؛ عباس محمود العقاد ، عبقرية الامام علي بن ابي طالب ، دار الفكر للطباعة والنشر ، بيروت ، ب.ت ، 14.

31.                       الخطيب البغدادي ، ابو بكر احمد بن علي ، (ت563-1167م) ، تاريخ بغداد ، دار الفكر ، بيروت ، ب.ت ، 1/134 .

32.                       الطبري ، محمد بن جرير ، تاريخ الرسل والملوك (ت310هـ-922م) ، تحقيق : محمد ابو الفضل ابراهيم ، ط4 ، مط دار المعارف القاهرة ، 1400هـ –1979م ، 4/67.

33.                       الكليني ، ابو جعفر محمد بن يعقوب بن اسحق ، الاصول من الكافي ، ط3 ، دار الكتب الاسلامية ، طهران 1388هـ-1968م ، 1/452 .

34.                       المحب الطبري ، الرياض النظرة في مناقب العشرة ، ط2 ، مط دار التأليف (القاهرة 1953م ) 2/73 .

35.                       المحب الطبري ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى ، 66. الرياض النظره :2/74 .

36.                       المسعودي ، ابو الحسن علي بن الحسين (ت346هـ-956م) . مروج الذهب ومعادن الجوهر ، تحقيق : محمد محي الدين عبد الحميد ، ط3 القاهرة 1958 ، 3/174 ؛ السمعاني ، ابو سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور التميمي (ت562هـ-1166م) ، الانساب ، تحقيق : عبد عمر العارضي، مؤسسة الكتب الثقافية ، دار الجنان ، بيروت ، 1409هـ-1988م ، 1/24-25 .

37.                       النويري ، شهاب الدين احمد بن عبد الوهاب (ت733) نهاية الارب في فنون الادب ، ط2 ، دار الكتب المطرية ، القاهرة ، 1348هـ –1929م ، 2/359 .

38.                       محب الدين الطبري ، احمد بن عبد الله (ت694هـ-1294م) ، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، دار التربية ، بغداد 1405هـ-1984م ، ص65 .

39.                       ابن سعد ، محمد بن منيع البصري (ت230هـ/844 م) الطبقات الكبرى ، تحقيق ادوارد شيخو ، مط دار صادر للطباعة والنشر ، بيروت ، ( 1377هـ-1957م) ، 3/19 ؛ البسوي ، ابو يوسف يعقوب بن سفيان ، المعرفة والتاريخ ، تحقيق : اكرم ضياء العمري ، موسسة الرسالة ، ط2 ، بيروت ، 1401هـ-1981م) .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق