]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة هي المرآة

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2013-03-24 ، الوقت: 20:02:08
  • تقييم المقالة:


 

المرأة  هي المرآة

   اذا نظرت إلى المرأة سوف ترى نفسك كأنك أمام مرآة مستوية وقد تكون أحيانا مقعرة او مكبرة ... قد ترى صورة نفسك مقلوبة الجوانب وهي كريستال او في الحقيقة زجاجة رقيقة.. وأمرنا نبينا محمد رسول الإنسانية جمعاء (صلى الله عليه وسلم ) بالحفاظ عليها والتعامل معها بكل رفق في خطبة الوداع بقوله صلى الله عليه وسلم (رفقا بالقوارير )... فان كسرتها يوما - لا سمح الله - فلا تحاول أن تلمسها أو تلمها او تجمعا فقد تجرحك ... وتدميك لا محالة ... ولو وضعتك في عقلها قد تتلفك او تلسعك وان وضعتك في قلبها وأحبتك سوف ترفعك إلي عنان السماء... وقد تذيع حبك في كل القنوات . قد تسامحك في كل  اعذارك الاّ في اثنين ايجاد شريك  او طلاق  . وتكيد.المراة في حبها .. وتكيد ...  وكيدها في الحب وليس في الكراهية. بعكس الرجال ولإثبات ذلك عليك بقصة يوسف وامرأة العزيز . وقصة يوسف وإخوته كما جاءت في آيات الذكر الحكيم . فللمرأة معسكران  معسكر الاعداء ... ومعسكر الانصار ... وهنّ كسائر البشر صنفان:-  صنف كالملائكة وصنف كالشياطين اجلّكم الله..  فالمرأة  كتاب مفتوح مغلق . كتاب يحتاج إلى كل قواميس الكون . وقواميس كل لغات العالم ...  والى معاجم التاريخ ... هي نصف المجتمع شئنا ام أبينا هي الأم والبنت والأخت... وهي الزوجة . هدية الرحمن إلى آدم عليه السلام . إلى كل آدم . ولا هدية مثلها . إنها أغلى هدية هي متناقضات الحياة بكل أصنافها ذلك المجهول المعلوم . المرأة فيها برودة الشتاء وحرارة الصيف . فيها ليونة الريش وصلابة الحجر ......فيها مرارة العلقم وحلاوة العسل . فيها سم العقرب وشفاء الترياق فيها لسعة النحل ولذة الشهد . فيها.... فيها كل متناقضات الحياة . من درس المرأة أصبح فيلسوفا ولم يفهمها و لكنه لا زال في السطر الأول . إنها معجزة الكون إنها من أعجب العجائب ... فلك كل تحياتي واحتراماتي يا أمي ولكنّ مثل ذلك يا معشر النساء يا معشر السيدات وصدق من قال بان وراء كل عظيم امرأة واني أقول بان وراء كل رجل سعيد امرأة بل وراء كل رجل تعيس قد تكون هناك امرأة . سيدتي  خلقت من ضلع اعوج لكي تحمين قلب الرجل وتكمن القوة في القوس واعوجاجه لو خلقت من رأسه لتكبرت عليه ولو خلقت من قدميه لتكبر عليك ... خلقت من ضلعه من وسطه لتكوني جنبا إلى جنبه في كل شيء ولتحمي قلبه من التلف من الكلف من الجلف ... فكوني كما أراد الله لك أن تكوني.

بقلمي المتواضع  

  

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-03-25
    الاستاذ والاخ الفاضل خالد .. حماكم المولى
    مقالة لا ازيد عليها ولا أُنقِص, فقد  كنت رائعا بمجمل الكلمات ومعانيها وما بينها من نصح وارشاد
    فقط أتمنى ان يكون الرجل قرأ تلك السطور كي ينضج تفكيره , فقد باتت معظم النساء أكثر نضجا من تفكير بعض الرجال _ أقول بعض الرجال _ فليعذروني الأخوة ,فلو سطر وكتبت عن الرجال وطريقة تعاملهم , لأحتجت للكثير الكثير من الصفحات وسيكون ان راد الله لي كلمة به
    ولا ادّعي أن كل النساء يتفس المستويات  ايضا ؛فبعضهن  استلفنّ من الملائكة الطهر _ والبعض منهن _ قطنها الشيطان وولى الطهر منهن

    سلمت اخي وأضاء دربكم بالتقوى , والبر , والطاعة
    طيف بخالص التقدير لكل حرف كُنب هنا وعذرا ان مسست الرجال بكلمة يبغضهما

     باخلاص طيف
  • هبهوب | 2013-03-25
    اجمل من قيل عن المرأة واجمل ما قراته في حياتي عن المرأة ااااه لو كل نساء العالم قرءوا هذا المقال لاحبوك هههه 
    ((((رووووووووووووعه)))

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق