]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يجوع الإنسان يردُ السلاح...

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-03-24 ، الوقت: 08:26:43
  • تقييم المقالة:

لا ندري ما يحدث هذه الأيام أو أننا ندري لكننا نحب التجاهل أو أن التجاهل هو رضانا ....

لا ندري أنحن المشكل أم المشاكل هي التي تتحكم فينا وتسري بنا إلى المجهول ؟؟؟؟؟؟

حتى أن لغتنا أصبحت مجهولة وأصبحنا نقرأ ما نكتبه بانفسنا بل كتابنا للأحداث هي كتابة الأحداث ...

ولا لا يمكن أن يكون الإنسان يحب الخير لغيره حتى لنفسه أصبح لا يبالي بما يكون من فعل يديه

الحروب والمشادات والتدخلات ، حتى أن أفراد الشعب الواحد أصبحوا يلجؤون للدخيل ليقتحم مجالهم

ويحميهم من إخوانهم وأفراد العائلة الواحدة المتخاصمين ؟؟؟

إفريقيا :

هي العينة الأكثر لجووءً لمثل هذه الإجراءات ، وما نسمعه ونلاحظه من شعوب سوداء لم تحقق حتى الإكتفاء

الذاتي من الغذاء كما في إفريقيا لخير دليل على ذلك

وما إن يجوع الإنسان الإفريقي إلا ونادى على أوروبا ...وهنا تقوم القائمة فما من مساعدة إلا وتخبئ ورائها الشروط

كبداية للإنهيار الدولي ...

إلى متى هذا الوضع وهل نحن مهمين في هذا العالم أم أننا أتينا لنكون غذاء للقرش ذات يومٍ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق