]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكرتني.. (خاطره)

بواسطة: عبد الله ولد محمد آلويمين | abdallahi mohamed alweimin  |  بتاريخ: 2011-09-17 ، الوقت: 22:49:56
  • تقييم المقالة:

 

  ذكرتني.. علمت أني أعنيها.
فتحت عيني علي ألوان الورد وأسماء الزهور، وعرفت بذكرها إياي، ريح الأقحوان والبنان والبيلسان .
سأعصر لك يا مولاتي عطرا، من ورود خضاب وخميلة وزهر وأحور و منور، وأنفثه في أرضك ، ليعتم نورك، كي أقترب منك، فما للقرب من نورك مستطاع.
سأحيك لك عقد من ورود سوسن وشقائق النعمان، لأنك وحدك لا شريك لك حبيبتي،
علمني ذكرك كيف أقرء الظلال والأكف، وأرمي الودع، وأسير علي غابات نعناعة.
أعرف أني لن أراك إلا يوم يبعثون، 
لكن عذاب بعدك، نعيمي، وكلماتك، جنتي.
سأسأل الرحمن أن أكون حور عينك يوم يجمع الثقلين، ويسعر النار ويفتح الجنان، فما لرحمة الله أفق ولا جدران.
اعذريني إن كشف حبنا أحد الرفاق، فهو أمين علي الأسرار ولن يعيد التكرار.
لا تتوقفي، أكتبي، أنفثي علي القرطاس فحبر قلمك يا بنت حسان:
هوائي، ومائي، وليلي الداجي.
اعذريني يا بنت العم فقلبي بات ملك لها.
- قالت يا بن العم أمجنون العقل أنت؟
قلت كلا.. لكن القلب بوصلة لا تخطئ الغرب وهي غربي ومشرقي ، وجنوبي وشمالي.
- قالت وإن لم تكن تريد .
فرددت خلفها: ما أقساك حين تغارين
وفي نفسي أسأل:
- هل تريد أم لا تريد؟

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق